إعــلانات المنتدى

 

آخر 10 مواضيع
تطبيق لتعلم اللغة الانجليزية للايفون والاندرويد (الكاتـب : مها احمد محمد - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 14 - الوقت: 00:29 - التاريخ: 22-10-2014)           »          برنامج المكالمات والرسائل المجانية نيمبز Nimbuzz الاتصال مجانا (الكاتـب : ميرنا الشمندى - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 46 - الوقت: 09:42 - التاريخ: 20-10-2014)           »          تحميل Bitdefender Total Security 2015 Keys for 1 year (الكاتـب : ميرنا الشمندى - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 20 - الوقت: 09:33 - التاريخ: 20-10-2014)           »          تحميل Avast pro antivirus 2015 license key (الكاتـب : ميرنا الشمندى - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 18 - الوقت: 09:28 - التاريخ: 20-10-2014)           »          General English courses online لتحسين سماع اللغة الإنجليزية والنطق (الكاتـب : ميرنا الشمندى - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 37 - الوقت: 09:18 - التاريخ: 20-10-2014)           »          تصفية القلوب وتنقيتها من الذنوب والعيوب (الكاتـب : مراقى - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 102 - الوقت: 15:57 - التاريخ: 14-10-2014)           »          مشاهدة فيلم الجزيرة 2 الجزء الثانى كامل dvd احمد السقا‬‎ (الكاتـب : حنين راشد - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 68 - الوقت: 09:56 - التاريخ: 11-10-2014)           »          تحميل برنامج لاين line للرسائل النصية والمكالمات المجانية (الكاتـب : حنين راشد - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 177 - الوقت: 09:38 - التاريخ: 11-10-2014)           »          Kaspersky Internet Security 2015 1 Year License +Crack (الكاتـب : حنين راشد - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 36 - الوقت: 09:09 - التاريخ: 11-10-2014)           »          تعلم اللّغة الإنجليزيّة عبر شبكة الانترنت مجاناً! (الكاتـب : حنين راشد - ردود : 0 - عدد المشاهدات : 17 - الوقت: 08:44 - التاريخ: 11-10-2014)

صفحة جديدة 2 <phrase 1="بيت الفن">%1$s - Powered by vBulletin</phrase>


 
 
العودة   بيت الفن > منتديات بيت الفن > القراءات والخبرات التشكيلية

 
   
 

 

رد
 
 
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع أنماط العرض
قديم 07-04-2009, 10:49   رقم المشاركة : 1
نهار مرزوق
الفن رساله
 
صورة عضوية نهار مرزوق
 








نهار مرزوق is offline

 

 

Rose نظرية بانوفسكي لتحليل اللوحة التشكيلية مو نظرية نهار مرزوق


 

نظرية بانوفسكي لتحليل اللوحة التشكيلية





بقلم بو بيريستروم
ترجمة: احمد يجاي – السويد




1- يطرح المتلقي عند مشاهدته لوحة ما التساؤلات التالية:
ماذا تعني هذه اللوحة؟
بريشة الفنان التعبيري غروسه
وبشكل عفوي وبدون اي تقييم يفكر بما يرى وبما يحدث في اللوحة, ربما تصور اللوحة اشخاصا ولون لباسهم واشياء اخرى من تكوينات والوان وخطوط واشكال ونقاط وهذا يعرف بالمعنى الاولي للوحة.
ماذا تعني اللوحة بكل اجزائها؟.
كيف كونت اللوحة, خطوط الزوايا ونقطة الوسط وما الى ذلك؟.
كيف تتحرك المساحات في اللوحة, النور والظل, والموجودات الأخرى من اشكال والوان وجزئيات أخرى؟.
2. المرحلة الثانية هي بحث المتلقي عن دلالات ورموز في اللوحة تجعله يقترب منها شعوربا كالحزن او الثراء او غيره وهذا يعرف بالمعنى الثانوي للوحة.
ماهي الدلالات القريبة من المتلقي؟.
هل تمثل اللوحة حدثا قريبا من المتلقي, ادم وحواء في الجنة مثلا؟
اخيرا يحاول المتلقي معرفة المعنى الحقيقي للوحة, وهنا من المهم معرفة اسم الفنان وسنة تنفيذ اللوحة والقيم والمباديء التي يحملها الفنان. ربما يستطيع المتلقي استشفاف معنى معين ( رسالة اللوحة) ربما لايتمكن الفنان من التعبير عن المعنى كلاما ولكن يمكنه فهمه وادراكه.
كيف عاش الفنان في مجتمعه, وماهي القيم التي اثرت في نفسه, ماهي القيم التي ميزت مجتمعه؟

مفتاح لغز اللوحة
هناك الكثير من الاسباب التي تدفع المتلقي لتحليل اللوحة. كثيرا مايحلل المتلقي اللوحة لانه يريد معرفة ودراسة مضمون اللوحة وماتريده من رسالة,ويتسائل عندما تحرك مشاعره لوحة ما, اذا لايدخل المتلقي محتويات اللوحة فحسب وانما في كيفية خلقها ليقف هنا على عملية البحث. ربما يريد معرفة الحقائق من خلال دراسة مختلف عصور التصوير واللوحات المعاصرة. هل هناك شيء معين ينتقده الفنان؟.
يوجد الكثير من الطرق لتحليل اللوحة ولكن الصفة المشتركة بين هذه الطرق هي محاولة المتلقي تعقيب الآثار والأشياء المكسورة الغامضة ليضعها في مكانها وصولا لمعرفة اللغز.
تعتير طرق التحليل ادوات المتلقي لفهم اللوحات, باستطاعتك اختيار اي طريقة تريد, احيانا هناك طرق تلائم اكثر من غيرها متعلقا بما تريد ان تحلله ولأي غرض تريد استخدام النتيجة.

طريقة بانوفسكي:
من انا وماذا اريد؟ مامعنى الحياة؟ هذه هي التساؤلات التي انشغل فيها العالم على مختلف العصور, وكل اللوحات تدور حول هذه التساؤلات.
تبنى الرغبة في محاولة فهم اللوحة في كثير من الاحيان على انشداد المتلقي امام اللوحة, يمكن ان يكون الشكل او المشاهدة الاولى التي تجذب المتلقي او الشيء الذي تتضمنه اللوحة.
لفهم ماذا يريد الفنان قوله في لوحته ينبغي على المتلقي ان يعرف اسم الفنان وعنوان وتاريخ اللوحة.

يمكن اختزال نظرية بانوفسكي في ثلاثة محاور:
1. ماهو المعنى الاولي للوحة؟
2. ماهو المعنى الثانوي للوحة؟
3. ماهو المعنى الحقيقي للوحة؟

وهنا نحلل لوحة ( الساعة الخامسة صباحا) رسمت عام 1921 لجورج كروز.
1. السؤال الأول ( المعنى الأولي) يدور حول ماهية الشيء الذي يراه المتلقي في اللوحة.
اللوحة مجزئة الى جزئين: الجزء الأعلى يصور ثمانية رجال يمشون باتجاه واحد ويحملون ادوات عملهم وطعامهم ويرتدون الملابس الشتائية, ومن خلفهم مداخن المعامل.
الجزء الأسفل من اللوحة يصور ستة اشخاص داخل بيت, اربعة رجال وامرأتين. الرجال يرتدون بدلات انيقة والنساء شبه عاريات, ويبدو عليهم مظاهر السمنة والرخاء, احد الرجال يداعب ثدي احدى المرأتين ورجل آخر يتقيأ.
الهدوء والنظام يلف الجزء الأعلى من اللوحة فيما يبدو اللانظام والتشنج في الجزء الأسفل.

2. السؤال الثاني ( المعنى الثانوي) يحاول المتلقي ايجاد حدثا معينا يقترن باللوحة مثل ادم وحواء في الجنة او طقس ديني آخر.
يصور كروز في هذه اللوحة رفاهية الطبقة الثرية وفقر العمال في العقد الثاني من قرن العشرين. الملابس الرثة للرجال الثمانية ونحولة اجسادهم يعكس فقرهم المدقع, وذهابهم الى العمل صباحا يفهمه المتلقي من خلال سيرهم بأتجاه واحد.
بينما يصور الجزء الأسفل الثراء الفاحش من شمبانيا وستائر ثقيلة وارائك وثيرة.

عندما يحلل المرء هذه اللوحة وفقا لنظرية بانوفسكي ينبغي عليه الأخذ بعين الاعتبار بعض الحقائق التي لايمكن رؤيتها في اللوحة, بل ينبغي قراءة المراجع والكتب حول كيفية حياة الناس حينئذ في المانيا حيث عاش كروز.
حين عرضت اللوحة لأول مرة عرف المتلقي مايقصده الفنان. ان الفنان استخدم هنا المقارنة للتعبير عن شيء لايمكن له الفصح عنه كلاما.
ينتمي جورج كروز الى جماعة فنية سياسية ظهرت في برلين بعد الحرب العالمية الأولى انتقدت الطبقة الثرية واعتبرتها تعيش على حساب الأكثرية من طبقة العمال.

نظرية علم الحروف
نشأت هذه النظرية في مطلع القرن العشرين لفهم اللغة المكتوبة واللهجة الدارجة وتطورت فيما بعد لتشمل وسائل الاتصال الأخرى ومن ضمنها الصورة. تتناسب هذه النظرية تماما مع تحليل صور وسائل الاعلام المرئية مثل الصحف والمجلات التي تحتوي على صورة ونص.

1. تأثير الصورة
عندما تشد المتلقي صورة ما يقوده هذا الانشداد الى الاستمرار في ترجمة الصورة.
لننظر الى صورة القطة التي تشدني امامها لقوة وقعها في نفسي وللشعور الذي اعتراني. اول شيء افكر به هو مالذي يجري هنا.

2. المعنى الاولي للصورة
مالذي يجعلني مشدودا امام هذه الصورة؟ كيف استطاع الفنان ان يعطيني هذا الشعور؟
الصورة الفوتغرافية تمثل صورة ليدان تمسكان بقوة قطة بأذنين معكوفتين الى الخلف مما يدل على عدم ارتياحها فوق وعاء ماء مليء بالماء.
يننظر المتلقي اولا وبدقة الى ماتحتويه الصورة من اشكال واشياء وطبيعة واحداث والى بناء الصورة من تكوين والوان وخطوط وضوء والتكنيك الذي استخدمه الفنان.

3. معنى الصورة
يربط المتلقي مايراه مع مايفكر به لحظة رؤيته للصورةالفوتغرافية. انا شعرت بالعطف على القطة لأنها ارغمت على فعل هذا الشيء.
يقاسمني الكثير من الناس نفس الشعور عندما ينظرون الى هذه الصورة لأن كل مجتمع له تقاليده وقيمه حول ماهو صحيح وخطأ وجيد ورديء (كل مجتمع يعيش على بقعة ارض معينة وزمن معين يقرأ ويترجم ويحلل ويعيش الحدث الذي يراه تقريبا بنفس المفهوم).


المصدر:
فعالية الاتصالات المرئية, بو بيريستروم, ط4, 2003, ستوكهولم, ص 115,116,117,118,119,120,121
اروين بانوفسكي ( 1892 – 1968 ) مؤرخ وناقد فني اميركي.

دمتم بود


 

التوقيع

www.naharm.com موقعي الشخصي





ما يبدو أحياناً مجانياً في اللوحة ليس كذلك








 

   

رد باقتباس
قديم 07-04-2009, 15:56   رقم المشاركة : 2
خالد بكران
لازلت احاول
 
صورة عضوية خالد بكران
 








خالد بكران is offline

 

 

افتراضي


 

الاستاذ نهار مرزوق
الله يعطيك العافية فناننا الرائع باعمالك وبكتاباتك واستطرادك لكثير من الوقائع الفنية وما ننحرم منك ياغالي
اما بخصوص نظرية بانوفسكي فانا ارى كلامه ليس صوابً بل عين الصواب الا انه لم يستطرد في شرح نوعية الاعمال فهانك اعمال لاتتعدى كونها تكوينات لونية بدون ايحائات وليس لها اي دلالات او كذلك يتبين للرائي في اول نظرة وثانيها وثالثها وكذلك الفن الواقعي الذي يخرج العمل كصورة للواقع اعتقد انه استرسل في الفن الخيالي او الانطباعي الذي يعطي للفنان الابحار وحرية وضع اسس العمل من منظورة او خيالة. ولا انا غلطان يافنان
وما ننحرم منك ولا من استشاراتك استاذي
دمت بحفظ الله في خير وسعادة وابداع


التوقيع


اذا طاعني خيالي خانتني يدي . . . واذا طاعتني يدي خانني خيالي

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. .. .. ...... لذا سأظل اغرد وحيداً خارجً عن السرب

 

   

رد باقتباس
قديم 07-04-2009, 21:09   رقم المشاركة : 3
حكيم عباس
....................








حكيم عباس is offline

 

 

افتراضي


 

تحيّاتي للجميع


أولا و قبل كلّ شيء أتوجّه للأخ الفنّان و الاستاذ نهار مرزوق بالتّحية طالبا العذر مقدّما ، مستأذننا بالسماح لي بالمداخلة حول هذه المقالة ، مؤكّدا أنني أكنّ كلّ التّقدير و الاحترام و المحبة لفنّاننا المرزوق ، و أن ما سأقوله هنا لا يمسّه من قريب أو بعيد و لا نيّة عندي لأيّ ايحاءات ، راجيا رجاء حارّا من الجميع و من الاخ الفنّان المرزوق التّفهم و وضع الأمور في نصابها العام .. بمعنى المصلحة العامة ، فوق اي اعتبارات شخصية ضيّقة .. لا أريد الاستعراض و لا التشويه و لا المساس باحد ..
ما أودّه هو محاولة تصحيح خوفا من ترسيخ الخطأ و التشويه ... الاستاذ المرزوق اجتهد و نقل لنا هذه المقالة .. و أنا واثق من نيّته و نبل ههدفه و محبته و اندفاعه لإفادة الجميع ، و ليس من الممكن مقابلة هذا بالإساءة.. مرّة أخرى ، قليل من التّفهم و تغليب العام سنتمكن من رؤية الوضع بمنظار مختلف .. هي يجري هنا في هذه المقالة تشويه رهيب و مغالطات كبرى ... ليس الاستاذ المرزوق هو المسئول عنها تحت أي شكل أو اعتبار.




...دائما أردّد و أكرّر .. علينا أن نواجه النّص كشيء مجرّد ، مثل كائن لا علاقة له بأحد ، دون النّظر لا للمؤلفين و لا للمترجمين و لا لشهاداتهم و لا لألقابهم.. لأن هذه جميعها أفخاخ قد تصطادنا...إذا نجحنا بهذا العزل ، نستطيع قراءة النّص بهدوء ، الابحار فيه ، تحليله و فهمه ثمّ نقول به ما نعتقده نحن ، دون الالتفات لمن يكون صاحبه...

لو فعلنا هذا بالنّص الذي أمامنا ، بسهولة نستطيع أن نضع الملاحظات التّالية:

* . المقالة نصفين ، النّصف الاول من أول كلمة حتى بداية شرح "طريقة بانوفسكي" و النصف الثاني من هذا الشرح حتى النهاية ، بينهما فجوة ، و كأن لا علاقة للأوّل بالثاني ، أو ربّما تكون هناك علاقة لكنّها مبتورة ، تمّ القفز عنها .. يوجد فراغ ما غير مطمئن!!! أليس كذلك؟؟ حاولوا القراءة و اكتشفوا بانفسكم.

*. هناك غياب للدّقة في بعض التعابير ،مثل "المعنى الثانوي"
و "... وبشكل عفوي وبدون اي تقييم يفكر بما يرى " المقصود هنا الانجذاب لما يرى المتلقي و ليس التّفكير بما يرى!!! التّفكير بالشيء لا ياتي عفوي ..
أو " رسالة اللوحة"
أو "الأشياء المكسورة " في اللوحة طبعا...!!
أو "... ( المعنى الأولي) يدور حول ماهية الشيء الذي يراه المتلقي في اللوحة"
طبعا في الحديث عن المعنى الأولى ، لا نتمحور حول ماهية الشيء بل شكله و لونه و ربّما ماذا يفعل !!!
وغيرها الكثير .. هذه تعابير تحمل معها مغالطات فكرية و فلسفية ، و سطحية لا تنم عن تخصّص في الموضوع..

*. أفكار و جمل أقحمت إقحاما ، لا تجد لها مبرّر ، و قد يكون لها ، لكنّها ظهرت مبتورة ، مبهمة لا معنى لها..مثلا : تتفاجأ باصطدامك بهذه العبارة اليتيمة "بريشة الفنان التعبيري غروسه " أو هذه الجملة " ادم وحواء في الجنة مثلا؟ " أو " القيم والمباديء التي يحملها الفنان" أو " السؤال الثاني ( المعنى الثانوي) يحاول المتلقي ايجاد حدثا معينا يقترن باللوحة مثل ادم وحواء في الجنة او طقس ديني آخر." طبعا الكلام عن لوحة قروز كما يقول هو و يصفها قبل ذلك بسطرين و لا علاقة لعناصر اللوحة بهذه الجملة و سنرى فيما بعد ..
أو إقحام "نظرية علم الحروف" !!!!!!!!!!!!!!!
أو هذه القفزة للوحةٍ أو لصورةٍ اخرى لم يقدّمها من قبل " صورة القطة التي تشدني امامها "
و غيرها الكثير.

*. غياب السلاسة و الترابط في المعاني ، تجري بين السطور و كأنّك تقفز قفزا من فكرة لفكرة لا علاقة ظاهرة بينهما !!

*. كلّ ذلك ناهيك عن المضمون الذي سأتعرّض له.

السؤال : لماذا حصل كلّ هذا ؟؟ من اين اتت هذه الأخطاء و المغالطات و الركاكة و السطحية و التّفكّك؟؟

الجواب بسيط ، بل بمنتهى البساطة:

مترجم المقالة هو الفنّان العراقي أحمد بجاي.. فّنان ، معروف ، له أعمال فنّية جميلة ، بعضها رائع ، يقيم في الغرب ، في السويد على وجه التّحديد ، كوضع قصري كلّنا نعرفه..

هذا لا يمنع بأن يكون مترجما ايضا.. لكن بالصدفة اطّلعت على بضع مقالات مترجمة له ، و كلّها من هذه العيّنة.. يعني ، لا اصدر حكمي بناء على هذه المقالة فقط ، بل على بضع منها..
أحمد بجاي ، لا يجيد اللغة التي يترجم منها و لا يجيد اللغة التي ينقل لها..التّرجمة ليست عمله ، حتى الآن مقالاته المترجمة ، عبارة عن تشويه و مغالطات، إضافة لشيء أهم و بمنتهى الخطورة ..

، انّه ينقل ما يشاء. .. اي من الصفحة التي أمامه يختار بضع جمل أو فقرة ، ثمّ من التالية جملة أخرى و هكذا ، هو ينتقي جملا متفرقة ، و انتقاءه سيء ، لذلك حصل هذا البتر و التفكّك بالنّص ، شعورنا بالقفز بين السطور و عدم التّواصل ، شعورنا بإقحام بعض الجمل و العبارات التي لا علاقة لها بما قبلها او بما بعدها.

الاثبات على ذلك ، انظروا لمقالته ، هي بضع سطور ، لو اردنا طباعتها لأخذت بالكاد صفحة ... انظروا إلى آخر سطر في المقالة تجدون أرقام الصفحات في المرجع الذي استقى منه.. و هي من صفحة 115 إلى صفحة 121 يعني 7 صفحات اختصرها إلى هذا المسخ الذي نراه أمامنا..

بقي لي أن اقول هنا شيئا في غاية الأهمّية بمدلولاته... هذه المقالة تحت هذا العنوان ، ظهرت في بداية شهر مارس العام الحالي في موقع ايلاف، و ما أن كادت حتى انتشرت كالنّار في الهشيم .... في كلّ المنتديات و المجلات و الجرائد الالكترونية و المدونات و المواقع الاخرى التي تهتم و لا تهتم بالفن.. و هكذا أفهم الحدث في ثلاث وجوه:

1. عنوان المقالة الذي يشير إلى تحليل اللوحة التتشكيلية ، شكّل إغراء شديدا للقارئ العربي.. إذن مشكلة تحليل و فهم اللوحة التشكيلية ، يعاني منها القارئ العربي ، و يتلهف لمن يدلّه على طريقة مبسطة و مقتضبة و سهلة لفهم و فك رموز هذا الطلسم " اللوحة التشكيلية"
هل أحد فهم المقالة و شعر أنّه تغيّر فيه شيء حين ينظر للعمل الفني؟ هل احد تعلّم شيء من هذه المقالة؟؟
2. سرعة انتشار و وصول الافكار و الاخبار التي تعني الناس .. و هذه إحدى روائع النّت.

3. خطورة النّت في نشر الخطأ و المعلومات المغلوطة ، و من ثمّ بناء جسم ثقافي هش و مغلوط و قائم على سطحية و تناقض لا حصر لهما..مما يثير الكآبة و الحزن في النّفس ، و في نفس الوقت ، الشفقة على القارئ العربي بسبب النّقص الشديد في مراجعه و مصادره الثقافية المتنوّعة.

سأحاول فيما يلي أن أطرح الموضوع من زاويته الصحيحة و الحقيقية


حكيم



..... يتبع في الصفحة التالية


آخر تعديل احمد حسين يوم 09-05-2009 في 22:25.

   

رد باقتباس
قديم 07-04-2009, 21:21   رقم المشاركة : 4
حكيم عباس
....................








حكيم عباس is offline

 

 

افتراضي


 

..... تتمّة المداخلة


فيما يتعلّق بمضمون المقالة ، بانوفسكي ، فيلسوف و عالم اجتماع برز كمتخصّص في تاريخ الفن ، ليس له نظرية و لا طريقة لقراءة و تحليل اللّوحة التشكيليّة . الرجل نشر كتاب عام 1939 ( عشيّة الحرب العالمية الثانية ) و أعيد طبعه عدّة مرّات ، يعتبر من الكتب الرئيسية ، بالغة الأهميّة في تاريخ الفن و مفهومة و بعده الاجتماعي. هذا الكتاب بعنوان "دراسات في الايقونية" غير مترجم إلى العربية حسب معرفتي و الله اعلم ، و لو اردت ترجمة العنوان أكثر تفصيلا لسمّيته "دراسات في الرمزيّة الفنّية " على اعتبار ان الايقونية عبارة عن ترميز فني لفكرة او لمعتقد أو قيمة... و من هنا جاءت التسمية للرسومات الكنسية منذ العهد البيزنطي = ايقونات.

يدرس و يحلّل و يعالج بانوفسكي في هذا الكتاب الفن في عصر النهضة ، و فيه يدافع عن رؤيته بأن المعنى الحقيقي للعمل الفني يكمن في مدلولاته التاريخية أو معناه التّاريخي ، و لا معنى للعمل الفني دون المفهوم التّاريخي ، بمعنى ، ردّ العمل إلى الحقبة التاريخية التي نفّذ فيها ، و معرفة عادات و تقاليد مجتمع الفنّان في تلك الفتره ، قيمه و نظامه الأخلاقي و السياسي و الاقتصادي ، معتقداته دينه سلوكه ، أحداثه و مجمل المؤثرات الفاعلة فيه...

أي بعبارة أخرى ، قاعدة الكتاب الاساسية هي التمييز بين الرمز الفني (الايقونة) التي تعني نفسها في داخل العمل الفني ، و بين معناها الحقيقي ، و سمّاه بالانكليزية (intrinsic) اي الباطني الدّاخلي و هو المفهوم التّاريخي.

ليثبت ذلك ، يقسّم المفهوم الحقيقي التاريخي للعمل الفني لثلاث طبقات ، أو ثلاث مستويات و استخدم تعبير ( stratus ) باللغة اللاتينية و لولا ذلك لقلت مراحل.

1. الطبقة الأولى : المفهوم الأولي أو حالة الموضوع أو العنصر الطبيعيّة ، كما هو: يرى المتلقي فيه الاشكال و الخطوط و الألوان ، قد ينجذب لها و قد لا ينجذب ، بعفوية شعورية عاطفية و دون تفكير ، لكنّه في كلتا الحالتين سيسأل نفسه ماذا ارى؟؟ فينتقل للطبقة الثانية

2. الطبقة الثانية : المعنى الثاني أو الموضوع أو العنصر كأيقونة أو كمفهوم مصطلحي رمزي ، ماذا يعني لي الآن بمفاهيمي الاجتماعية و الثقافية.

3. الطبقة الثالثة : أو المعنى الباطني الحقيقي للموضوع أو العنصر.

كي يفهم قصده أورد مثلا ( المثل الاصلي الموجود في كتابه) ، لو رأيت أحدا يعبر الشارع و يرفع طاقيته لرجل آخر فإنّك ترى :

أولا : خطوطا ، اشكالا و ألوانا قد تعنيك و قد لا تعنيك ، قد تنجذب لها و قد لا تنجذب لها ، لكنّك رأيتها بعفوية و تفاعلت شعوريّا مع الالوان و الاشكال ، في جميع الحالات ستسال نفسك ما هذا؟

ثانيا: ستفكّر و ستسترجع معارفك و ثقافتك الاجتماعية و إن كنت غربيّا ، ستفهم أن هذه الحركة ، ما تراه هو مصطلح ، رمز ايقونة للتّحية .

ثالثا : كي تفهم هذه الايقونة عليك أن تعود إلى القرون الوسطى ، تاريخ ظهور هذا الرّمز للتّحية ، و تدرس و تطّلع على الحيثيات و الظروف التي ظهرت فيها ، و ماذا تعني ، و نظرة المجتمع لها و اي الطبقات تقدّرها و مدى تأثيرها على القيم و الاخلاق و السلوك الفردي و الاجتماعي...الخ ، و عليك أن تعرف الفنّان الذي رسم هذه الايقونة و متى ، و ماذا كانت تعني في مجتمعه في الزمن الذي نفّذ عمله الفني... الخ.

هذا هو المفهوم التارخي للعمل الفني عند باانوفسكي.

هذا الكتاب أثّر تاثيرا بليغا على العلامة الفرنسي بوردو ، الذي انتقد بشدة مفهوم بانوفسكي لكنّه كان الاساس الذي اعتمد عليه في اطلاق نظريته حول دور الفن و حول الذوق ، و اختلافات المفاهيم الجمالية و الذوق الفني ، ليس حسب اختلاف المجتمعات فحسب بل في داخل المجتمع الواحد ، حسب اختلاف الطبقات الاجتماعية..

بقي أن أذكّر بان جورج قروز الذي وردت لوحته في المقال كمثال ، هذه اللوحة الموصوفة ، ليس لها عنوان ، ، عرضها الفنّان و نشرها عام 1921 بدون عنوان ، و لا ادري من اين جاء المترجم بعنوان "الخامسة صباحا"!!! كما أنّها ليست لوحة فنّية !!!! بل هي عبارة عن مزيج من الكاريكاتير و الجرافيك ، غير ملوّنة....
على العموم ، جورج قروز اشتهر كراسم كاريكاتير و جرافيك ، لوحاته الفنّية (الرسم) قليلة و لا يُنظر لها في الأوساط الفنّية بنفس القدر الذي ينظر به لكريكاتيراته ، حادة الطعم ، لاذعة في نقدها... متحيّز لطبقة العمّال و الكادحين ، حسم أمره سياسيّا (في تلك الأيام ) إلى جانبهم.

يبدو أن الفنّان أحمد بجاي ترجم جمله المعترضة هذه ، عن كتاب لأحد الكتّاب الذين يناقشون المفهوم التّاريخي للعمل الفني عند بانوفسكي ، و ليس من كتاب بانوفسكي نفسه ، لذلك اختلط عليه الأمر و أورد رأي الكاتب الذي لا اعرفه ، و خلطها بآراء بانوفسكي..

الآن ... ألا يستحقّ الأمر أن نسأل ما الفرق بين الحقيقة و بين المقال الذي ترجمه لنا انتقائيّا أحمد بجاي ، و دون أدنى معرفة بالموضوع ؟؟؟
أيجوز هذا ؟؟؟ ايجوز السكوت على هذا؟؟
هل أجد عندك أخي الطيّب الاستاذ و الفنّان نهار المرزوق ، عذرا ، و تفهّما و صدرا رحبا على تدخّلي في مشاركتك بهذه الطّريقة؟؟



حكيم


آخر تعديل حكيم عباس يوم 07-04-2009 في 22:37.

   

رد باقتباس
قديم 08-04-2009, 01:10   رقم المشاركة : 5
نهار مرزوق
الفن رساله
 
صورة عضوية نهار مرزوق
 








نهار مرزوق is offline

 

 

افتراضي


 

مساء الخير للجميع
استاذ خالد بكران
سعدت بعباراتك وكلماتك
ما يقدمه الفنان سواء في عالم المحسوس أو غيره له قيمته
استاذ حكيم
سعدت بمداخلتك المميزة عرضاً وتفصيلاً
سيدي الكريم المصلحة العامة مقدمة على المصلحة الخاصة
واختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضية - رغم أن هذه النظرية هي لبانوفسكي
وليست لي أنا
ولذلك الحديث عن نظرية ذلك الرجل هو ما أردته

سيدي الكريم - سادتي الفضلاء
ألا ترون إن للمحتوى التشكيلي داخل المشروع الفني أهمية خاصة في تخطيط العمل لأنه الوسيط الذي تتحقق من خلاله الأهداف الفنية؛ ويحتاج الفنان أو الفنانة إلى تحليل هذا المحتوى - بشئ من التفصيل - إلى وحدات أو أجزاء أو أقسام تيسر له اختيار عينة ممثلة لجميع جوانب المحتوى التشكيلي ؛ ومن هذه تشتق الأهداف الفنية وتكتب الأسئلة المناسبة لك ، لقياس تحققها ثم يُبني أو يُكَوِّن منها تصور العمل أو المشروع الثقافي المطلوب، من ذلك يتضح أن الهدف من عملية تحليل المحتوى التشكيلي هو تحقيق الشمول والتوازن في ذلك التصور .
أنا أقترح نقاط عملية بدل الحديث المتوسع والفضفاض لنستطيع أن نحلل اللوحة بأنفسنا
ولا ننتظر فلان وفلان ونبجل الغربي فلان وكتابات الشرقي فلان . ومن هذه النقاط :

- الكتب التي تتحدث عن تحليل اللوحة
- القراء ة الجيدة للوحة
- أساليب تنفيذ العمل الفني
- دمج المواضيع في العمل الفني
- المشاركة في الأنشطة المشاركة مع المشاريع الفنية
- منهج الفنان في العمل الفني ورسالته
- شمولية الفنان في تغطية منهجه وأهدافه

سيداتي سادتي لو تحدثنا بإنصاف يجب الحديث عن
عناصر - مفهوم - خصائص - مجالات - مبررات - صعوبات - تقويم - نماذج للتقويم حتى نضع أقدامنا على التحليل المنصف للعمل التشكيلي

عذراً للإطالة
دمتم بود


التوقيع

www.naharm.com موقعي الشخصي





ما يبدو أحياناً مجانياً في اللوحة ليس كذلك








 

   

رد باقتباس
قديم 09-04-2009, 04:11   رقم المشاركة : 6
حكيم عباس
....................








حكيم عباس is offline

 

 

افتراضي


 

سألجأ للعلوم البحتة ، الجّافة ، التي لا تقبل التّأويل و لا تتسع للاسترسال و التّوسّع و الفضفضة...
لو طُلب منّا قياس وتر المثلث قائم الزاوية ( الوتر هو ضلع المثلث المقابل للزاوية القائمة) ... ماذا نفعل؟

أمامنا الإمكانيّات التّاالية:

1. بكل بساطة و يُسر ، نطبّق قانون فيتاغورس المتعلّق بالزاوية القائمة : طول الوتر يساوي الجذر التربيعي لمجموع مربع الضلعين الآخرين. نضع القانون كما كنّا نفعل في المدرسه و نطبقه و نحصل على طول الوتر. فيتاغورس إغريقي عاش قبل ما يزيد على ألفي سنة..

2. لا أريد اتّباع طريقة فيتاغورس الحسابية ، ساخرج من جيبي مسطرة مدرجة بالسنتيمترات و بكل سهولة اقيس طول الوتر و أقرأ الرقم من على المسطرة و انتهينا . لكن السنتيميتر وحدة قياس اخترعها الفرنسيون.

3. ساخرج من جيبي الثانية مسطرة اخرى مدرجة بالإنشات ، و اقيس الوتر . لكن الانش هو وحدة قياس من اختراع انكليزي.

4. كنت في الماضي أرى جدّي يقيس الاشياء بالشبر ، سافعل مثله. لكن الشبر هو اختراع آشوري ، ناهيك عن أيدي البشر التي ليست كلّها من نفس القياس ، بالتالي سيخرج كلّ منا بقياس مختلف.

5. اقيس الوتر بالقدم ، لكن القدم فرعوني ناهيك انّه يورّطنا بنفس مشكلة الشبر...

ما العمل؟؟

حقيقة ما العمل ؟؟!! ساعدوني .. ارجوكم.. من يعرفني ، أو يتتبّع ما اكتبه يعرف انّني معتدّ بالشرق ، منتحبٌ على حاله التي تردّى لها... أشحذ الهمم للنّهوض .. أحترم منجزات الغرب ، و أحاول أن ألمّ منها بقدر ما يسمح به عمري...لكن شديد الشراسة و العنف أمام عنصريته و تمركزه حول ذاته و فوقيّته و بطشه و إجرامه...

أريد أن اقيس وتر الزاوية القائمة ، يا عباد الله.. هل هناك أبسط من هذا؟؟
لكن بطريقتي ... هل هناك حقّ ابسط من هذا؟؟
تعالوا نؤسس وحدة قياس .. خاصة بنا .. لكن ليعلم الجميع ، أن ليس هناك اصعب من هذا ، و لا أكثر منه تطلّبا للتّعب و الجدّ و الكدّ و العمل...

حكيم


   

رد باقتباس
قديم 09-04-2009, 05:50   رقم المشاركة : 7
حكيم عباس
....................








حكيم عباس is offline

 

 

افتراضي


 

أرجو من جميع الأخوات و الأخوة السّماح لي بمتابعة الفكرة ، و تلبية الدّعوة لتاسيس " وحدات قياس " لتحليل العمل الفني... لنتمكّن من انجاز المهمّة بأنفسنا .

أعتقد أن الخطوة الأولى في هذا الاتّجاه هي ضبط اللغة ، بمعنى ضبط المصطلحات و التّعابير اللغوية التي نستخدمها.

لماذا؟؟ لأن المصطلح اللّغوي الذي نستخدمه في هذا السياق، يمثل و يجسد مفهوما ، أو فِكْراً ، أو على الأقل فكرة . هذا المفهوم الذي عبّرنا عنه بـ "مصطلح لغوي" سيصبح هو الميزان ، وحدة القياس التي بها و على اساسها سنوازن العمل الفني ، نحلّله و نُقيّمه ثمّ نحكم عليه .

لذلك أودّ طرح بعض لاسئلة ، لنحصل جميعنا على إجابات واضحة ، نناقشها و نتّفق عليها :

* هل يوجد في المحتوى التشكيلي للعمل الفني عناصر أو عنصر ( جزء أو أجزاء) يمكنه (أو يمكنها) أن تحل محل باقي الأجزاء أو العناصر ، تحل محلّها لأنها تمثلها ، يعني تشبهها أو لها نفس الخواص و المضمون ، بالتالي يمكنني أخذ هذه الأجزاء (أو الجزء) كعيّنة تمثّل المحتوى التشكيلي برمّته ؟؟

* هل يمكن لنا من شيء واحد أن نشتق و نحدّد الهدف الذي نريد الوصول له ، و من نفس الشيء أن نأخذ مقاييس نوازن عليها و نتحقق من انجازها و من نفس الشي نبني أو نكوّن تصوّر عن المشروع المطلوب ،؟؟ هل يمكننا الحصول على كلّ هذا من عيّنة تمثل المحتوى التشكيلي؟؟

* هل المشروع الفني هو مشروع ثقافي؟

* هل المواضيع تُدمج في العمل الفني ، أم أن العمل الفني هو بحد ذاته موضوع كما يراه الفنان؟

* هل من الضرورة الشرطية ، الإلزامية أن يكون للعمل الفنّي هدفا محدّدا و للفنّان رسالة يؤديها ؟؟

* ما هي القراءة الجيدة للوحة ، بالمقابل متى تكون قراءة اللّوحة سيّئة؟؟

أتمنى ان يكون لدى الجميع مداخلات حول هذه الاسئلة ، بل المصطلحات ، لإغناء النّقاش و الوصول لنتيجة طيّبة..

حكيم


آخر تعديل حكيم عباس يوم 09-04-2009 في 06:01.

   

رد باقتباس
قديم 09-04-2009, 12:37   رقم المشاركة : 8
- ص -
إمرأة







- ص - is offline

 

 

افتراضي


 

استاذ نهار ...شكرا لجهدك ...لنشر المعرفة..

تقبل راي البسيط..

كما ذكر الاستاذ حكيم الترجمة متهالكة مفككة و يستحيل ان تصدر عن شخص متخصص و تنسب اليه على انها نظرية على هذا النحو... كلمة نظرية ليست سهلة اطلاقا.
شكرا لاهتمامك على تاصيل مفهوم تحليل العمل الفني .و توضيحاتك التي اوردتها....و هذا ما نحتاجه بالفعل..
-انتم تتحدثون بلغة متخصصة وانا و الكثيرون ..لا نفرق كثيرا بين مصطلح ...تحليل ...قراءة ...نقد...محتوى ..عناصر ...وغيرها مما ورد...
اقصد ان اقول لا يوجد قاعدة مشتركة او لغة نبني عليها فهمنا لما تقولون...بشكل مفيد بالنسبة لنا و ليس لكم...وهذا الحوار سيقتصر عليكم فقط و يناسب من هو متعمق في هذا المجال فقط .

---ابداؤ من الاساس بادراج مختصر للمصطلحات الاساسية و شرح المقصود بهاو الفرق بين دلالاتها
حتى يكون هناك قاعدة مشترك للفهم
---توضيح اسهل للهدف الذي تسعون اليه
---عدم الاستطراد و التشعب لان ذلك يشتت الانتباه و يفقد القارئ القدرة على التركيز على الفكرة الاساسية...و لو ان استطرادات الاستاذ حكيم ممتعة للغاية .و تثرينا بالكثير من المعلومات . ..و لكنها احيانا تصرف عن لب الموضوع...(الشبر اشوري ..و القدم فرعوني ...معلومة جديدة وجميلة ..)(عنصرية الغرب ...ليس مجالها الان لانها ...تجعل القاريء يسرح بعيدااا)..

ارجو ان تكون وجهة نظري واضحة ...لا اريد ان انسحب من نصف الطريق بعد ان اكتشف باني لم افهم شي

دمتم في رعاية الله و حفظه


آخر تعديل - ص - يوم 13-09-2009 في 20:12.

   

رد باقتباس
قديم 09-04-2009, 12:50   رقم المشاركة : 9
- ص -
إمرأة







- ص - is offline

 

 

افتراضي


 

عفوا ..تكرر تنزيل الموضوع


   

رد باقتباس
قديم 10-04-2009, 09:17   رقم المشاركة : 10
خالد بكران
لازلت احاول
 
صورة عضوية خالد بكران
 








خالد بكران is offline

 

 

Cup


 

اساتذتي نهار حكيم صالحة
الله يعطيكم العافية على ما اسلفتم
وسوف استقي ملاحظاتي هذة من المقال الرئيسي لنظرية بانوفسكي لعدم الدخول في مراء وسوف اسردها على شكل نقاط لتكون اوضح:
1 كل انسان يؤخذ منه ويرد اي (خذ وخل) نظرية بانوفسكي وليست دين بانوفسكي او قاعدة بانو فسكي وسوف احاسبة لو اجبروني في المدرسة على حفظها وهي خاطئة كشاكلة نظرية فيثاغورس او انشتاين ...الخ.
2 الترجمة ...بحثت في النت عن اي ترجمة غير ترجمة احمد يجاي ولم اجد بل لاكثر من 30 صفحة بحث ولم اجد الا النظرية متبوعه بترجمة احمد يجاي حتى في المنتديات المحسوبة اكاديميً وجامعيً وفنيً كذلك لم اجد غيرها. هل لانها صائبة ام لااحد يريد تكبد عناء الترجمة ام لااهمية للنظرية حتى تترجم.... تعددت الاسباب والمترجم واحد.
3 اساس الرسم من سابق العصور كان للكتابة او للرسم (وهذا موضوعنا) لتخليد حدثٌ ماء في ذاكرة التاريخ لكي تصل للاجيال القادمة والحرص على ان لا تنسى..والسبب لعدم وجود الكاميرا ان ذاك..وطبعً كل شي يتطور معى الوقت حتى اضحى الرسم في زمننا هذا انواعه لاتعد ولا تحصى.

............................
الشاهد من الكلام اعلاه شخص له نظرة ابتدع نظرية وشخص اخر وجدها فترجمها ... الاهم من هذا كلة الية النظرية هذه (بيت القصيد) معى التذكير بان كل شخص يؤخذ منه ويرد اجد ان ما قبل العبارة (وهنا نحلل لوحة ( الساعة الخامسة صباحا) رسمت عام 1921 لجورج كروز.) عين الصواب منطقيً نظريً وعمليً ... فيما بعد العبارة اعلاة انا يهمني زبدة الكلام اتى على ذكر اللوحة وسبب رسمها والظروف المحيطة بصاحبها كلام كثير وكلة يدور حول (ان الرسم لتأبين حادثة او اسلوب حياة في زمن ماقبل امتلاك اي شخص للكاميرا) وهذا صواب
هذه نظريتي حول نظرية بانوفسكي .... ورأيي صواب يحتمل الخطء لسبب وحيد وهو اني استفدت من النظرية لان احمد يجاي ترجمها لانها اوضحت لي امور كنت اجد صعوبه في تداركها او معرفة مفاتيحها والعبرة بالشاهد
دمتم بحفظ الله في خير وسعادة وابداع


التوقيع


اذا طاعني خيالي خانتني يدي . . . واذا طاعتني يدي خانني خيالي

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .. .. .. ...... لذا سأظل اغرد وحيداً خارجً عن السرب

 

   

رد باقتباس
 
   
رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

مستخدمين موجودين حالياً يشاهدون الموضوع: 1 (0 أعضاء و1 ضيوف)
 
أدوات الموضوع
أنماط العرض تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

قواعد المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is تعمل
رموز لغة HTML لا تعمل

الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
عموميات حول نظرية المركزيّة الثقافية الاوروبيّة حكيم عباس المكتبة الفنية 7 21-07-2009 06:55
نظرية الإحساس picasso القراءات والخبرات التشكيلية 9 27-04-2009 15:29
نهار مرزوق في الليلة انت وبس احمد حسين "فعاليات"منتدى بيت الفن 90 07-01-2009 01:13
لوسمحتوا طلب خاص بخصوص نظرية الالوان امواج القراءات والخبرات التشكيلية 4 17-02-2006 23:06
نظرية التصوير احمد حسين المكتبة الفنية 2 21-10-2002 02:24


الساعة الآن 09:18


Powered by vBulletin Version 3.8.1.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بيت الفن 2002