المساعد الشخصي الرقمي

عرض الإصدار الكامل : اخبار الاسبوع مـــــــــ 21/12/1426هـ ـــــــــــــــن السبت الى الجمعة


ملك الفن
21-01-2006, 21:40
المعجل يدعو الناشرين في القاهرة لحضور معرض الرياض


القاهرة: جمال جوهر
أكد وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية السعودية الدكتور عبدالله إبراهيم المعجل أن الشكل الحضاري لجناح السعودية في معرض القاهرة الدولي للكتاب هو مردود طبيعي لما تعيشه المملكة وتشهده الآن من طفرة حقيقية في المجال الثقافي.
وقال المعجل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أول من أمس في جناح المملكة إن معرض الرياض الدولي للكتاب الذي سيقام في الفترة ما بين 22 فبراير إلى 3مارس المقبلين سيشهد مفاجآت غير مسبوقة في تاريخ المملكة الثقافي، داعيا دور النشر العربية والعالمية للاستفادة من هذه الميزات.

ملك الفن
21-01-2006, 21:41
نقل لوحات لـ"كليمت" من معرض بعد تهديد بإتلافها

فيينا: د ب أ
أعلن معرض الأعمال الفنية النمساوي في قصر "بيلفيدير" بالعاصمة فيينا أمس الجمعة أن 5 لوحات لا تقدر بثمن للفنان النمساوي جوستاف كليمت نقلت خارج المعرض بعد أن هدد شخص مجهول بإتلافها.
وأرسل التهديد بالبريد إلى راندول شونبيرج وهو محام أمريكي موكل عن صاحبة اللوحات ماريا ألتمان.
وذكر البيان الصادر عن المعرض أن اللوحات التي رسمها الفنان المعاصر كليمت الذي ولد عام 1862 وتوفي عام 1918 نقلت إلى مكان آمن في أحد المخازن.

ملك الفن
21-01-2006, 21:42
أكثر من 900 عمل في أول مهرجان تشكيلي للطفل بمصر


القاهرة: رويترز
يبدأ اليوم بالقاهرة المهرجان الأول للإبداعات التشكيلية الموجهة للطفل بمشاركة909 أعمال في فنون مختلفة.
وقالت مديرة الإعلام بمراكز الفنون سلوى حمدي إن المهرجان الذي سيقام بقصر الفنون بأرض الأوبرا بالقاهرة يشمل لوحات فنية ورسوما صحفية وأفلام رسوم متحركة ومسرحيات خيال ظل إضافة إلى مسرح العرائس.
وأضافت أن المهرجان الذي يفتتحه وزير الثقافة المصري فاروق حسني يستمر شهرا كاملا وتقام على هامشه ورش فنية يشارك فيها الأطفال بهدف مساعدتهم على ابتكار شخصيات تصلح لأفلام الرسوم المتحركة والأفلام التي تعتمد على مادة الصلصال.

ملك الفن
21-01-2006, 21:42
افتتحه فيصل بن خالد أول من أمس
انطلاق فعاليات ملتقى ألمع الثقافي الثاني وسط أجواء احتفالية كبرى



الأمير فيصل بن خالد في قاعة الاحتفالات في إدارة التربية والتعليم في رجال ألمع أثناء ندوة السياحة

احتفال أهالي محافظة رجال ألمع بمناسبة افتتاح فعاليات ملتقى ألمع الثقافي
رجال ألمع: عبدالله السلمي
افتتح سمو نائب أمير منطقة عسير رئيس لجنة التنشيط السياحي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز مساء أول من أمس فعاليات ملتقى ألمع الثقافي، وكان في استقباله محافظ رجال ألمع مسفر بن حسن الحرملي ومشايخ القبائل، ومديرو الإدارات الحكومية ورؤساء المراكز وأعضاء المجلس المحلي والبلدي في المحافظة، وفور وصوله افتتح مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيزـ رحمه الله ـ في بلدة الجرف بمحافظة رجال ألمع، والذي بلغت تكلفته أكثر من 3 ملايين ريال على نفقة الملك فهد.
بعد ذلك رعى الأمير فيصل ندوة تحت شعار (احترام النظام) بعنوان "البرامج السياحية سلوك تربوي لاحترام النظام" على مسرح إدارة التربية والتعليم في محافظة رجال ألمع وتجول في المعرض الفني. وشارك في الندوة كل من الوكيل المساعد للتطوير التربوي في وزارة التربية والتعليم الدكتور عبدالخالق صالح الخلف، والمشرف على برنامج السياحة والمجتمع في الهيئة العليا للسياحة الدكتور عبدالمحسن الحجي، وأدارها الأديب إبراهيم طالع الألمعي، بعد ذلك شرف الأمير فيصل الحفل الخطابي والشعبي على المسرح المفتوح في بلدة(رُجال) التراثية الذي بدأ بجولة للأمير في المعارض الفنية: معرض عسير من السماء للدكتور أحمد ماطر الألمعي، ومعرض خيل ولون للفنان محمد علي شراحيلي، تلا ذلك كلمة محافظ رجال ألمع مسفر بن حسن الحرملي، فقصيدة شعرية للشاعرعبدالله الزمزمي، فكلمة الأهالي ألقاها تركي محمد الرفيدي، وقصيدة للشاعر محمد هادي الألمعي، فنص للأديب علي إبراهيم مغاوي بعنوان: الراحلون، ثم ألمعيات مجمع مدارس البنات في بلدة (رُجال)، فلوحة تراثية بعنوان (بلادي بارق الخير) المقدمة للأديب إبراهيم ماطر الألمعي، النصوص الشعرية للشاعر محمد هادي الألمعي، أداء الفرق الألمعية رجال ألمع، رُجال التراثية، الحبيل، العاينة، بقيادة ناصر علي آل صالح، بعد ذلك تم تكريم أكثر من شخصية ألمعية، ثم قدم محافظ رجال ألمع درعًا تذكاريًا من قبائل وأهالي محافظة رجال ألمع للأمير فيصل، ثم تلا ذلك أوبريت وطني(إلى عسير) كلمات الشاعر عبدالله الشريف، بصوت الفنانين صالح خيري وعباس إبراهيم وبمشاركة فرق عسير، الواديين، شهران، الرايح، الفرق الألمعية، وقد شارك الأمير فيصل الفرق الشعبية عروضها، وفي نهاية الحفل قدم سموه تبرعًا بمبلغ 50 ألف ريال دعمًا من سموه للجنة الفرعية للتنشيط السياحي في محافظة رجال ألمع ، كما قدمت لجنة التنشيط السياحي في منطقة عسير دعمًا بمبلغ 50 ألف ريال أيضًا للجنة الفرعية للتنشيط السياحي في محافظة رجال ألمع، وفي ختام الحفل قال الأمير فيصل الكلمة التالية:"لقد تشرفت بافتتاح مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز يرحمه الله والذي أدعو له من كل قلبي أن يكون في موازين حسناته على ما قدم لهذه البلاد رحمه الله تعالى. ثانيًا سعدت جدًا بالمشاركة في الندوة السياحية التي أقيمت في إدارة التربية والتعليم وقد كانت ندوة ممتازة ولله الحمد من كل النواحي أتمنى إن شاء الله أن نستفيد من مثل هذه الندوات دائمًا وأبدًا وفي النهاية أنتم شاهدتم جميعًا الحفل الرائع الذي أقيم هذه الليلة في هذه البلدة في رجال ألمع التي أكن لها احترامًا خاصًا ومحبة خاصة حقيقة لأنك تشعر في أبنائها بالانتماء الوطني الصحيح طبعًا كل المناطق وكل المحافظات كذلك، ولكن هنا في رجال ألمع يشعر الشخص بحس بسيط جدًا وصادق جدًا، وأنا دائمًا أسعد بأن أكون هنا في هذا المكان وفي كل الأمكنة في هذه المنطقة الغالية أشكر الجميع، وأشكر كل من ساهم في هذا الحفل من المحافظ إلى رجال المحافظة الذين أتمنى لهم كل توفيق وتقدم، وأنا سعيد جدًا بأن أشارك إخواني المواطنين في كل مناسباتهم، وفي كل أفراحهم لأن من طبعي أنا شخصيًا أن أكون دائمًا بقرب المواطن لأن هذا من صميم العمل أن يكون المسؤول مرتبطا بالإنسان وبالمكان.
وقد أجاب الأمير فيصل على أسئلة الإعلاميين بعد ذلك فحول كيفية تفعيل وترسيخ شعار احترام النظام الذي اتخذته فعاليات صيف أبها للعام المقبل من قبل لجنة التنشيط السياحي في منطقة عسير للسائح أو الزائر قال سموه:هذا سؤال مهم جدًا لأنني أعتقد بأن احترام النظام هو احترام للقيم واحترام للمبادئ جميعها إن شاء الله نعد الخطة المناسبة والدراسة المناسبة لهذا الشعار لكي يكون مطبقًا في جميع أنحاء المنطقة هنا بإذن الله، وحول جعل السياحة في منطقة عسير على مدار العام قال سموه: في الحقيقة عندما ذهبت إلى الرياض اجتمعت مع أخي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة في مقر الهيئة في الرياض وتدارسنا بعض الأمور وسوف نجتمع مرة أخرى في الثلاثين من هذا الشهر هنا في أبها وإن شاء الله تكون النتائج مثمرة بإذن الله".

ملك الفن
21-01-2006, 21:43
الصحراء الجزائرية الكبرى مخزون ثقافي يمتد إلى أعماق التاريخ

http://www.alwatan.com.sa/daily/2006-01-21/Pictures/2101.cul.p21.n30.jpg

بقايا بيوت في الصحراء الجزائرية يقدر علماء الآثار عمرها بـ 1000سنة
الجزائر: خالد موسى
تتمتع الجزائر باتساع و جمال جنوبها الصحراوي وبتنوع ثرواته الطبيعية والثقافية، والذي بقي محل اهتمام المستكشفين والجغرافيين والباحثين في مجال السياحة الثقافية والرياضية ومحبي الراحة والاستجمام، فالصحراء الجزائرية تحوز مؤهلات حضارية جعلتها من بين المناطق المصنفة ضمن التراث العالمي للإنسانية من طرف المنظمة العالمية للعلوم والتربية والثقافة (اليونسكو) في سنة 1982 و"بيو سفير" 1989.
وتنفرد هذه المنطقة بخصوصيات لا تتوفر في بقية صحارى العالم الأخرى فمكوناتها الطبيعية والجيولوجية التي تعود إلى ملايين السنين بها سلاسل جبلية بركانية تمتد إلى وسط إفريقيا، و حسب الدراسات فإن هذه المنطقة كانت في فترة من فترات التاريخ مغطاة بغابات استوائية مازالت آثارها حتى اليوم.
ويوجد بالمنطقة حوالي 600 نوع من النباتات تتأقلم مع تطرف المناخ المتميز بالفروقات الشديدة في درجات الحرارة وندرة الأمطار ويستعمل أهالي تلك المناطق هذه الأعشاب والنباتات في الطبخ والطب التقليدي والصناعات التقليدية وغيرها.
كما تدل الآثار ونقوش الصخور المتواجدة بمنطقتي الطاسيلي والهوقار على مختلف أنواع الحيوانات التي كانت تعيش بالمنطقة منذ عصور ما قبل التاريخ ولكن التغيرات المناخية والطبيعية للمنطقة جعلت العديد منها تهاجر إلى أدغال إفريقيا ولم يبق إلا 103 أنواع من الطيور و38 من الثدييات و 31 من الزواحف بينما انقرضت عدة أنواع أخرى.
كما يشكل التراث الثقافي الصحراوي كنزا لا يستهان به في المنطقة حيث تحتوي على معالم حضارية وأثرية جلبت العديد من علماء الآثار، حيث اكتشفت البعثة الفرنسية - الأمريكية في سنة 1925 خلال عملية حفر بالمنطقة تمثالا للملكة "تين هنان" الذي يعتبر من بين التماثيل العالمية الفريدة من نوعها والعجيبة من حيث النقش.
و تتميز طريقة البناء الصحراوية إلى جانب الخيمة - التي مازالت البيت المفضل للطوارق - عن أنواع البناء الأخرى من حيث الهندسة المعمارية التي تعتمد على المواد المحلية كما أدخل على المنطقة خلال القرنين 13 و 15 نوع آخر من الهندسة المعمارية عرف بالقصور والقصبة . فكل هذه العناصر المذكورة التي تتوافر في الصحراء الجزائرية جعلت منها منطقة إفريقية سياحية عظيمة.

ملك الفن
21-01-2006, 21:56
الإمارات تستضيف مؤتمر اتحاد الكتاب العرب.. الزرعوني:

المؤتمر يساهم في القضاء على أزمة التواصل بين المثقفين والأدباء العرب

علي الزكري - الشارقة


أسماء الزرعوني

تستضيف مدينة الشارقة خلال الفترة من 23 - 25 يناير الجاري ولأول مرة منذ حوالي نصف قرن اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، والذي يتخذ من دمشق مقراً له.
ويعتبر هذا الاجتماع الذي يعقد تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة هو الأول الذي يعقد في دول الخليج العربي منذ تأسيس الاتحاد قبل نصف قرن.
وبحسب الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات ناصر حسين العبودي، فأنه ستعقد على هامش الاجتماعات ندوة أدبية بعنوان (جماليات التحديث في الأدب العربي - الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية أنموذجاً) تتناول: القصة القصيرة والرواية وأدب الطفل.
ويشارك في الندوة 30 باحثاً من الوطن العربي بواقع باحثين اثنين من كل اتحاد، حيث إن المنضوين تحت راية الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب 15 اتحاداً ورابطة عربية.
ومن المقرر أن يشارك 15 باحثاً إماراتياً وعربياً من داخل الإمارات في هذه الندوة من جانب اتحاد كتاب وأدباء الإمارات الذي يبلغ عدد أعضائه 198 عضواً إماراتياً وعربياً من داخل الإمارات.
كما يشارك 15 رئيساً للاتحادات والروابط الأدبية العربية في اجتماعات المكتب الدائم والذي سوف يبحث أمورا ثقافية وتنظيمية مختلفة يضطلع بها الاتحاد العربي.
كما سيقام مهرجان للشعر العربي ضمن برنامج الاجتماع، يشارك فيه الشعراء العرب الضيوف وشعراء من دولة الإمارات?
وفي تصريح خاص لـ (اليوم) قالت أسماء الزرعوني نائبة رئيس اتحاد أدباء وكتاب الإمارات :إن اختيار دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون أول بلد خليجي يستضيف هذه الاجتماعات هو اعتراف بالمكانة الأدبية والثقافية التي وصلت إليها دولة الإمارات وهو تأكيد على أن نهضة الإمارات ليست أحادية الجانب، بقدر ماهي نهضة شامله تعم مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والثقافية والسياسية والاجتماعية والعمرانية وغيرها.
وأشارت الزرعوني إلى أن اجتماعات اتحاد الأدباء والكتاب العرب التي ستقام في الشارقة تأتي متزامنة مع احتفالات اتحاد أدباء وكتاب الإمارات بمرور عشرين عاما على تأسيسه مؤكدة في هذا الصدد على أن الاتحاد حقق خلال مسيرة العشرين عاما انجازات كبيرة، وحاز سمعة طيبة لدى الاتحادات العربية من خلال التزامه الدائم وما يقدمه من دعم ومساندة، وتفاعل مع أنشطة الاتحادات العربية الأخرى.
وعن أهمية اجتماعات اتحاد الأدباء والكتاب العرب قالت الزرعوني: إن الأهمية كبيرة خصوصا عندما يتعلق الأمر بمناقشة قضايا الثقافة والأدب وأوضاع المثقفين العرب، على أن الأهم من كل ذلك هو المساهمة في القضاء على أزمة التواصل بين المثقفين والأدباء العرب.
وأضافت: (نحن نعيش أزمة التواصل.. وآمل أن تساهم اجتماعات هذا العام في وضع حد لهذه الأزمة).
وقالت الزرعوني :إن الاجتماعات والفعاليات المصاحبة لها وخصوصا ندوة (جماليات التحديث في الأدب العربي - الخليج العربي وشبه الجزيرة العربية انموذجاً) سيكون لها دور مهم في التعريف والتعرف على الثقافات العربية وخصوصا ثقافة أبناء الجزيرة.

ملك الفن
21-01-2006, 21:56
رؤية

لكل شاعر طريقته



كنت وعدد من الحضور في أمسية الشاعر محمد الحربي، أو بالأحرى بعد اختتام الأمسية وقبل انعقاد اللقاء الصحفي معه نتحدث بنوع من الاستياء عن بعض القصائد التي ألقيت في تلك الأمسية وأنها لاتناسب هذا العصر، كون حركة الشعر العربي تجاوزت نوعاً ما القصائد الخطابية الزاعقة التي تستمد حيويتها من تفاعل الجمهور معها، خاصة أن زمن الحضور الجماهيري للشعر قد ولى تقريباً، ولم تعد ظاهرة الأشرطة الشعرية رائجة للحد الذي يحفز الشاعر على أن يلقي قصائد نارية مهمتها إلهاب الجمهور ودفعه نحو اتخاذ مواقف معينة تجاه قضية بعينها.
لكن اللقاء الحميمي مع الشاعر محمد الحربي بدد هذا الاستياء ليعلن الحربي خلال ذلك اللقاء تمسكه بهذا النوع من الشعر، ويقول بكل صراحة: إنه لايريد التخلي عنه، وأنه لايريد أن يلبس لباساً غير لباسه.
واستنكر الحربي أيضاً على من يريد أن يقسر حركة الشعر على تغيير مسارها، مؤكداً على أن تنامي الحركة الشعرية لاتأتي عن طريق تغيير الشاعر لثوبه أو لنوعية الشعر التي يكتبها، وأنه من المفروض أن يكون هناك تنام لحركة الشعر وليس إلغاءً لأحد.
هذه الشفافية التي تحدث بها الحربي جعلت من الصعب التحدث في هذا الموضوع، فلكل شاعر طريقته ولكل مبدع دوزنته الخاصة وليس على أحد أن يفرض على غيره طريقة خاصة لكتابة الشعر.
وإذا كان أي شاعر يظن ان طريقة معينة هي الصحيحة فإن على الآخرين احترام وجهة نظره. بالطبع لهم أن يناقشوه وأن ينتقدوه وأن يفندوا آراءه بكل حرية وشفافية أيضاً، لكن ليس عليهم أن يسفهوا رأيه أو أن ينفوه لأنه خالفهم ولأنه أصر على موقف يعتقدون أنه قديم.
ويرى البعض أن هذه الطريقة هي التي من شأنها أن تنمي حركة الشعر وحركة الإبداع عموماً من خلال تلاقح الآراء والقبول ببعضنا البعض، مهما اختلفت وجهات النظر. فهناك سنكون جديرين بأن نؤسس لمشهد شعري وإبداعي بعيد عن الشللية والمواقف البغيضة، وبالله التوفيق.

ملك الفن
21-01-2006, 21:57
افتتاح مركز المرأة العربية للتدريب بتونس




الأمير طلال بن عبد العزيز

افتتح صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربى لدعم منظمات الامم المتحدة الانمائية ورئيس وزراء تونس محمد الغنوشى أول أمس الخميس المقر الجديد لمركز المرأة العربية للتدريب والبحوث فى تونس.
كما ترأس سموه بصفته رئيس مجلس أمناء المركز الاجتماع الذى عقده أمس مجلس أمناء المركز الذى يعنى بشؤون المرأة فى المنطقة العربية وتطوير دورها واعداد البحوث والدراسات الخاصة بذلك وجمع البيانات والاحصاءات المتصلة بالاوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمرأة العربية وتحليلها ونشرها.
ونوه صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبد العزيز بالعلاقات الطيبة القائمة بين المملكة وتونس مؤكداً أهمية دعم التعاون الثنائى بين البلدين لتحقيق المصالح المشتركة. وافاد بان زيارته لتونس تعنى بمركز المرأة العربية للتدريب والبحوث عادا ذلك خطوة مهمة وانطلاقة جديدة للمركز للقيام بواجباته تجاه الانسان العربى وخاصة المرأة.

ملك الفن
21-01-2006, 21:58
انطلاق الأسبوع الثقافى المصرى في الجزائر



انطلقت أول أمس الخميس فى الجزائر فعاليات الاسبوع الثقافى المصرى الذى يستمر الى السادس والعشرين من يناير الحالى.
وقال سفير مصر لدى الجزائر أحمد ماهر عباس ان هذا الاسبوع الثقافى الذى يتضمن العديد من العروض الثقافية فى مجالات الفن والثقافة والسينما والمسرح المصرى بمثابة فرصة لاعطاء دفع ودعم جديدين بين الجزائر ومصر ويسهم فى ترسيخ التبادل والتواصل الثقافى بين البلدين والاستمرار فى التعرف على ثقافة الآخر.

ملك الفن
21-01-2006, 21:58
أمسية شعرية موسيقية بمكتبة الأسد




محمود السيد

يرعى محمود السيد وزير الثقافة السوري بعد غد الإثنين أمسية الشعر والموسيقى التي يستضيف فيها الشاعر فؤاد بركات في قاعة المحاضرات بمكتبة الأسد.
ووجهت المكتبة الدعوة للمثقفين والشعراء لحضور الأمسية التي يتوقع لها أن تشهد حضوراً كبيراً، حيث تسعى المكتبة لإقامة الأنشطة الثقافية في هذا الموسم. فقد أقامت العديد من الأنشطة في الموسم الماضي.
وكانت المكتبة قد شهدت حضوراً كثيفاً في فعاليات موسمها السابق وحضوراً بارزاً في فعاليات معرض الكتاب الذي أقيم في أكتوبر الماضي، مما حدا بأن تكون المكتبة مكاناً مناسباً لإقامة المزيد من الفعاليات الثقافية والأدبية.

ملك الفن
21-01-2006, 21:59
تعاون ثقافي بين تونس واليونان



وقعت تونس واليونان فى تونس على مذكرة تفاهم تهدف الى مزيد من النهوض بالتعاون بينهما فى مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وتنص المذكرة التى وقعها من الجانب التونسى وزير التعليم العالى الازهربوعونى وعن اليونان وزيرة التربية والشؤون الدينية مارياتا ياناكو التى تزور تونس حاليا على تبادل الاساتذة والباحثين والخبراء وتنظيم الدروس بين الجامعات فى مراحل الماجستير فى اطار التعاون الاورومتوسطي.
كما تم الاتفاق على التأطير المشترك لاطروحات الدكتوراه والتنظيم المشترك للتظاهرات العلمية فضلا عن تركيز وحدات لدراسة اللغة والحضارة العربية وايضا الحضارة اليونانية

ملك الفن
21-01-2006, 22:00
مؤتمر أدباء مصر ينبش في المسكوت عنه.. ويكرم عددا من الأدباء

صبري جلال- بورسعيد


جانب من المؤتمر

تحت عنوان (الثقافة السائدة والاختلاف) اختتم مؤخراً في بورسعيد مؤتمر أدباء مصر في دورته العشرين برئاسة د. فوزى فهمى وأمانة الشاعر سعد عبد الرحمن وتحت رعاية اللواء الدكتور مصطفى كامل محافظ بورسعيد، ود. أحمد نوار - رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة - وعلى حد تعبير د. احمد مجاهد - مدير الشؤون الثقافية بالهيئة - فإن الدورة الأخيرة قد حملت كثيرا من أوجه الاختلاف لعل أبرزها تأكيد فكرة الثقافة الديمقراطية، تجلى ذلك من ناحية التنظيم الإداري فأمين المؤتمر منتخب حتى المكرمون فيه أيضا جاءوا بطريق الانتخاب.
ومن ناحية أخرى فقد طرحت جلسات المؤتمر عددا من الأسئلة المسكوت عنها في الثقافة المصرية وطرح الوجه الآخر للثقافة السائدة، ظهر ذلك جليا بداية من الجلسة الافتتاحية حيث جاء في سياق حديث د. أحمد نوار أن الوضع الراهن في هيئة قصور الثقافة بحاجة كبيرة إلى المراجعة مما يتطلب جهودا مضنية للخروج من أزمتها منها ما يتعلق بالتمويل المالي لها، وضرورة انفتاحها على منظمات المجتمع المدني وتفعيل مشروع النشر الإقليمي، وتطوير إدارة المسرح وإنشاء مشروع لمسرح القرية، وتعديل لائحة نوادي الأدب وغيرها من الموضوعات الملحة والمهمة.
وأكد سعد عبد الرحمن على ضرورة ثقافة المقاومة - الآن - في ظل حالة الفوضى السياسية والاجتماعية التي يمر بها المجتمع المصري فيما يشبه الانهزام.
وطالب عبد الرحمن في كلمته بحق تداول السلطة وإلغاء الرقابة الدينية على الإبداع وإلغاء قانون الطوارئ سيء السمعة، مؤكدا أن ثقافة الاختلاف علامة على الفكر الواعي الرافض لحياة التماثل والتكرار.
وفى الجلسة التي جاءت تحت عنوان (المسكوت عنه) التي أدارها عبد الحميد حواس - الباحث الفولكلوري المعروف - تحدث د. محمود إسماعيل - أستاذ التاريخ بجامعة عين شمس - حول (ذهنيات العلوم بين المسكوت عنه واللامفكر فيه) مشيرا إلى أن ثقافة العوام تعد تعبيرا عن موقف المعارضة ضد نظم ثيوقراطية وعسكرية جائرة، كذلك تعبر عن قريحة مبدعة وخلاقة تتبنى هموم الواقع وتتصدى لتغييره باللسان والعقل والوجدان بعد العجز عن مواجهته بالسيف والسنان، من هنا تدخل في إطار المسكوت عنه من قبل مؤرخي البلاد وفقهاء السلطان.
أما الورقة البحثية التي تقدم بها د. مصطفى رجب تحت عنوان (المسكوت عنه في الشعر المصري المعاصر.. نماذج مختارة في المستوى السياسي) فقد أثارت استياء الحاضرين حيث وصفها الكثيرون بعدم الدقة نظرا لأن الباحث لم يتطرق إلى النماذج المعاصرة - حقيقة - بشيء من التفصيل أو حتى الذكر، إذا قصر رؤيته على نماذج قليلة جداً لا تعبر بدقة عن قيمة الرفض في الشعر المصري الحديث.
أما الجلسة التي جاءت تحت عنوان (أدب الرفض السياسي) التي أدارها الشاعر د. محمد السيد إسماعيل فقدمت فيها ثلاثة أبحاث أولها (من أدب التحريض السياسي) للناقدة فريدة النقاش والتي أشارت فيه إلى أن مفهوم التحريض السياسي في الأدب يحيلنا مباشرة إلى تاريخ العلاقات الاجتماعية الى العمل الفني كإسقاط على المستقبل للممكن الإنساني حيث يعانق الإبداع المستقبل دون وساطات معقدة ويخوض بجرأة في عالم المجهول حيث يطيح بمسلمات راسخة.
وتطرقت النقاشات في بحثها إلى مجموعة من النماذج الفنية لتأكيد الوعي الشعبي في مواجهة الأزمات السياسية، كالشعار والهتاف، وقدمت قراءة في قصائد لمحمود درويش وسميح القاسم، مؤكدة القيم الجمالية التي تضمنتها تلك التجارب.
وفى بحثه (سلطة الثقافة) قدم الناقد د. محمد عبد المطلب قراءة في مفهوم السلطة في الأدبيات القديمة مشيرا إلى أن مصطلح (السلطة) موغل في عمق التراث الثقافي، من حيث كانت المادة - في مجملها - تدور حول (القهر والتسلط والتحكم) فيذهب أبو هلال العسكري إلى شمولية السلطة وأنها عندما توضع في يد السلطان فإنها تعني قوة اليد في القهر للجمهور الأعظم، وللجماعة اليسيرة أيضا.
وأضاف د. عبد المطلب: إن النقد الثقافي فيما بعد الحداثة قد سعى لامتلاك سلطة (الرفض للرفض) واندفع محاولا الخروج المطلق من الوقائع المركزية للثقافة العربية حاملاً شعار (القطيعة والانقطاع) ومن ثم تحول (النقد الثقافي) إلى (نقض ثقافي).
وفى الجلسة الخاصة بـ (أدب المهمشين) التي أدارها الناقد د. مدحت الجيار تحدث د. مجدي توفيق مشيرا إلى أن ظاهرة ثقافة الهامش لم تظهر في مصر إلا مع بداية حقبة السبعينيات من القرن الماضي واستمرت حتى الآن خاصة مع ظهور الجماعات الإسلامية لا من جهة أدبياتها وأفكارها المعلنة، بل من جهة التحليل الذي اعتمدته الثقافة المصرية لها، كذلك وقوع جزء كبير من المجتمع المهمل المظلوم تحت ثقل أزمات اجتماعية حادة ناشئة عن ضعف الدخول، وقلة الخدمات التعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية بوجه عام، وإخراج هذا الجزء الأعظم من المجتمع من دائرة القرار السياسي، وهذه كلها أركان صالحة لصفة التهميش.
وأضاف توفيق قائلاً: إن تصوير البيئات المهمشة من الموضوعات المهمة في الكتابة الروائية التسعينية على الرغم من أن روايات الحارة التي كتبها إسماعيل ولي الدين، ومحمد جلال، والتي قد نعود بها إلى ثلاثية نجيب محفوظ قد استهلكت كثيرا من أبعاد هذا التصور.
وأما الجلسة الخاصة بأدب المقاومة التي أدارها محمد الشافعي فتم فيها تقديم مجموعة من الفنون من تراث السمسمية وشعر المقاومة في بورسعيد.
وتضمنت الجلسة الخاصة بـ (أدب العامية) مجموعة من الأبحاث منها (الإبداع بالعامية.. دراسة في آليات التراث والمأثور الشعبي) للباحث والشاعر مسعود شومان، و(السيرة الهلالية ودرس الاختلاف) للباحث محمد حسن عبد الحافظ.
بالإضافة إلى محور خاص لمناقشة إبداعات الإقليم البورسعيدي قدمت فيه أوراق بحثية لكل من د. اشرف عطية ود. هيثم الحاج علي، ود. يسرى العزب وسمير الفيل واحمد رشاد حسانين وإبراهيم على عبده.
ومن الأشياء التي تحسب للمؤتمر في هذا الصدد إصداره كتابين تضمنا مختارات في القصة والشعر لأدباء بورسعيد أعدهما وقدم لهما القاص قاسم مسعد عليوه.
وقد تمخض المؤتمر عن مجموعة من التوصيات منها التأييد الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني المسلوبة وتقديره التام لنضاله الوطني المشروع، ورفضه التام لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.
وجاءت التوصيات الخاصة لتؤكد ضرورة تطوير العمل في الهيئة العامة لقصور الثقافة وتدعيم مشروع النشر الإقليمي وتنشيط مشروع أطلس الفولكلور، كذلك ضرورة وجود ثورة إصلاحية للتعليم المصري تتواكب مع التقدم المعرفي.
وبخصوص شهداء بنى سويف طالب المؤتمر بتفعيل قرار إقامة نصب تذكاري لهم، وتطوير حركة المسرح في الهيئة العامة لقصور الثقافة لأن هذا النشاط معمل مهم منتج للكفاءات الفنية التي تحتاجها الحياة الثقافية، وكان كاتب هذه السطور قد اقترح هذه التوصية على اللجنة الخاصة بإعداد التوصيات. من جهة أخرى كرم المؤتمر هذا العام مجموعة من الأدباء منهم نعمات البحيري، وكرم الأبنودي، ود، سامح درويش، ود. مصطفى رجب، وعلاء الديب، وتكريم خاص للشاعر فاروق جويدة، ومن الراحلين الأديب محمد مستجاب.

ملك الفن
21-01-2006, 22:01
وجه

شوقي عبدالحكيم.. عاشق التراث الشعبي




شوقي عبدالحكيم

شوقي عبدالحكيم عاشق التراث قدم لنا العديد من الكتابات المسرحية منها (شفيقة ومتولي) و(المستخبي) يعبر فيهما عن الشكل المباشر المعروف وحملهما مضامين نفسية جريئة تتحدى نظرة التخلف والرجعية التي كانت سائدة في ذلك الوقت وكذلك مسرحيات (حسن ونعيمة) و(ملك عجوز) وكتاب عن أدب الفلاحين ولأنه شخصية حساسة كان يحمل بداخله إحساساً بالقهروالظلم ورغم الترحيب الجماهيري بأعماله المسرحية حين عرضها أو نشرها ثم سافر إلى بيروت فظل هناك 4 سنوات ثم إلى لندن التي كان يعتبرها منفى اختيارياً 8 سنوات وفيها كانت استفادته الكبرى حيث استطاع الاطلاع على مخطوطات دائرة المعارف البريطانية وكانت سيرة (الأميرة ذات الهمة) أطول السير والملاحم وتقع في 23 الف صفحة من القطع الكبير.
بداية عمله بالصحافة كانت بجريدة (الأهرام ) بعد عودته من لندن ثم عمل ناقداً بصفحة المسرح بالأخبار وكاتب عمود (لت ? عجن) بأخبار النجوم ثم كاتب بـ (الأهرام) في سنواته الخمس الاخيرة كتب خلالها باعتباره باحثاً انثوجرافياً عارضاً وشارحاً اجزاء هامة من التراث مع ربطها بالعصرالحديث ومبيناً دلالة التراث والملاحم والسير في تاريخ العالم ككل وتاريخ العرب بشكل خاص مركزاً على ما يحدث الآن من انقسامات واطماع واشكال جديدة للاستعمار الذي اكتوينا بناره.
وكتب شوقي عبد الحكيم مجموعة من الكتب ذات الدلالة العميقة منها - تراث شعبي - موسوعة الفلكلور والأساطير العربية الجزء الأول دراسة للسير والفلكلور المصري أوضح فيه خصائص التراث العربي الفني والملئ بالقصص الهامة والثاني حصر للسير والملاحم التي جمعها والثالث عن الفلكلور والشعر الشعبي.
أما موسوعة الفلكلور ففيها طالب بإعادة إحياء الفلكلور والمحافظة عليه في كل البلدان العربية بعد شرحه معنى وأهمية الفلكلور وله 23 مسرحية منها شفيقة ومتولي - حسن ونعيمة - اوكازيون - ا لملك معروف - رجل اعمى - شبابيك - وآخرها (مالي افعل ما بدالي) وقد تأثر شوقي عبد الحكيم بمسرح العبث في كتاباته المسرحية..
وعند بداية ظهور أعماله رأى فيه النقاد والأدباء كاتباً يتجه بقوة نحو القرية والحياة الشعبية منغماً فيها ومستخرجاً منها المدفون والظاهر ليقدمه للقارئ والمشاهد وقد وصفه الأديب الراحل يحيى حقي بأنه عاشق لأدب الفلاحين بكل ما في عنفوان العشق من تسامح سخي مع المحبوب وتحيز متعصب له في آن واحد.
وكتب الدكتور نعيم عطية عن مسرحياته :انها (قادرة على ان تحقق لنا الوصول إلى المستوى العالمي) وقال عنه رشدي صالح :(مسرحه من النوع الذي يجعل احاسيسنا تتموج إزاءه ربما لانه يتعمق ايضاً في مناطق اللاوعي ويجعلنا نفكر بمنطق غير منطق الواقع والحياة وبغير منطق الموال الشعبي نفسه).
وبهدوء رحل عن عالمنا شوقي عبد الحكيم بعد صراع دام سنوات مع المرض الذي حاول دائماً أن يقاومه بشدة وضراوة اكتسبها من صراعه الطويل مع الحياة املاً في ان يهزم المرض وينتصر عليه حتى حانت الساعة فكانت النهاية والرحيل.

ملك الفن
21-01-2006, 22:04
العـدد : 1679
آفاق ثقافية


أمير نجران يدعو لمشاركة مميزة للمنطقة في الجنادرية



عكاظ (نجران)
شدد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران على أهمية المشاركة الفعالة والمميزة في مهرجان الجنادرية لهذا العام لما للمنطقة من أهمية تاريخية وتراثية. وتجرى الاستعدادات في منطقة نجران لهذه المشاركة وذلك من خلال الجناح الدائم الذي يحتوي على عينات لما كان يستخدم في المنطقة قديماً كالأسلحة وأدوات الزراعة والحلي النسائية والملابس الرجالية والنسائية والأدوات المنزلية وركن مصور عن المواقع التاريخية كمدينة الأخدود. كما هناك مشاركات لفرقة الفنون الشعبية التي تؤدي الالوان الشعبية المعروفة كالزامل والرزفة والطبول طيلة فعاليات المهرجان كذلك المشاركة بعدد من الحرف اليدوية في السوق الشعبي ومنها اصلاح البنادق وصقل الجنابي والسيوف والحياكة والخرازة ودباغة الجلود وصناعة الصحاف والخصف والطبول وخياطة الملابس الرجالية والنسائية وفتل الحبال والحدادة وصيانة الفضة.

وتشارك المنطقة اضافة الى ذلك بركن في معرض الكتاب يتحدث عن تاريخ المنطقة وركن لتقديم القهوة العربية والتمر النجراني على الزوار وتوزيع كميات من الفواكه والعصائر المنتجة في المنطقة.

ملك الفن
21-01-2006, 22:05
العـدد : 1679
آفاق ثقافية

الامير طلال بن عبدالعزيز عقب ترؤسه اجتماع امناء (كوثر):
المـرأة نصـف المجـتمع وبدونهـا لن تتـحـقـق التنـمـية



واس (تونس)
نوه صاحب السمو الملكى الامير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربى لدعم منظمات الامم المتحدة الانمائية بالخطوات الايجابية التى اتخذت على صعيد تفعيل دور المراة فى المنطقة العربية مشيرا الى ان للمرأة دورا اساسيا فى عملية التنمية. وافاد سموه فى مؤتمر صحفى عقده امس الاول فى تونس اثر الاجتماع الذى ترأسه سموه لمجلس امناء مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث بان مجلس الامناء ركز على امور جوهرية بعضها له طابع فنى.

وقال سموه: ان منظمات دولية عديدة مثل اليونسكو والبنك الدولى والاتحاد الاوروبى والاتحاد الدولى للاسرة ابدت استعدادها للاستمرار فى دعم المركز الذى صنف من قبل البنك الدولى من بين اهم خمسة عشر مركزا مماثلا فى العالم0

واكد سموه اهمية الادارة الجيدة فى المجتمع المدنى وتوفير الكفاءات المناسبة لها00 وضرورة توفر الدعم المالى للمراكز العاملة فى المجتمع المدنى بما يضمن استمرارها وينمى دورها وبرامجها مشيرا الى ان مركز المراة العربية فى تونس الذى يعرف اختصارا باسم (كوثر) مركز فريد من نوعه فى مجال تخصصه0

وتحدث سموه عن اختيار تونس مقرا للمركز وبدايات عمل المركز وضرورة توفر التسهيلات اللازمة من قبل الدول المضيفة للمراكز التى تعمل فى خدمة المجتمع وازالة العراقيل من امامها لتؤدى رسالتها0

واوضح ان مركز المراة العربية فى تونس يهتم بتدريب المراة العربية على اتخاذ القرار00 لافتا النظر الى أن المرأة نصف المجتمع وبدونها لن تتحقق التنمية المطلوبة على مختلف الصعد0

واشار سمو الامير طلال بن عبد العزيز الى اهمية التنسيق بين مركز المراة العربية والاعلام العربى بهدف نشر رسالة المركز والتعريف به وبمجهوداته0

وتطرق سموه فى معرض اجاباته على اسئلة الصحفيين الى العديد من القضايا والتطورات الدولية فعن الاوضاع فى لبنان.. أشار سموه الى أن الشعب اللبنانى مر بظروف قاسية وحرب اهلية.. واعرب عن تفاؤله بمستقبل لبنان وتمنى له كل الخير0

ووصف جريمة اغتيال رئيس وزراء لبنان السابق رفيق الحريرى بالنكراء وشدد على ضرورة وضع اليد على فاعلها ليجد العقاب المناسب حتى يُردع المجرمون الاخرون عن هذه الافعال البربرية0

ودعا سمو الامير طلال بن عبد العزيز (السنة) فى العراق الى الانخراط فى الحياة السياسية والعمل مع الاخرين عبر مؤسسات الدولة للوصول الى حقوقهم.. مطالبا بضرورة ان يعمل العرب من اجل تصحيح الانطباعات والافكار السلبية لدى الرأى العام العالمى عن العالم العربى وذلك بالعمل الصالح والحوار والمنطق والحجة0

ملك الفن
21-01-2006, 22:06
العـدد : 1679
آفاق ثقافية


اتفاق بين جمعية الناشرين و(كتاب بيروت) لزيادة مشاركة الدور السعودية



معتوق الشريف (جدة)
يكرم معرض بيروت الدولي للكتاب في دورته القادمة المملكة لدورها الريادي في المجال الثقافي وذلك كأول دولة يتم تكريمها بعد ان قررت ادارة المعرض تكريم دولة عربية رائدة في المجال الثقافي سنوياً. وكشف رئيس جمعية الناشرين السعوديين أحمد بن فهد الحمدان عن اتفاق مع ادارة المعرض لزيادة مشاركة دور النشر السعودية في الدورة القادمة. وثمن رئيس جمعية الناشرين الدور الذي قام به السـفير السـعودي عبدالعزيز خوجه لانجاح المشاركة السـعودية في المعرض الذي أقيم مؤخراً ودعمه الميداني الذي تمـثل في حضوره الدائم الى الجنـاح السـعودي وتـذليل العقبات مع المسؤولين عند وقوعها اضافة الى اضاءة الجناح بأشعاره حيث كان الجناح عبارة عن منتدى شعري شهد توقيع الدكتور سعود المصيبيح على كتابه (هذا البلد الأمين).

ملك الفن
21-01-2006, 22:07
آفاق ثقافية

الزهراني يلقي قصيدة الافتتاح بالمهرجان
الجنادرية تختار عبده وعبدالمجيد والماجد وعباس لاوبريت (البيعة)



عبدالله عبيان (جدة)
اختارت اللجنة العليا المشرفة على مهرجان الجنادرية لهذا العام كلا من الفنانين محمد عبده, عبدالمجيد عبدالله, راشد الماجد وعباس ابراهيم لاداء اوبريت (البيعة) الذي يُغنى في افتتاح المهرجان بتاريخ 16/1/1427هـ وتأتي مشاركة الفنان الشاب عباس ابراهيم لاول مرة من خلال هذا المهرجان بينما سبق للفنانين الثلاثة الآخرين المشاركة في مهرجانات سابقة وقد عبر عباس لـ(عكاظ) عن اعتزازه بهذه المشاركة التي تحظى برعاية خادم الحرمين الشريفين وقال: عندما تلقيت الخبر من صاحب السمو الملكي الامير محمد العبدالله الفيصل تفاجأت وكانت بالطبع مفاجأة سارة حيث يكفيني شرف تمثيل الوطن والوقوف الى جانب عمالقة الفنانين في الخليج.

واضاف: اشكر القائمين على المهرجان لاتاحة الفرصة امامنا كشباب للمشاركة وخدمة الوطن واخص بالشكر صاحب السمو الملكي الامير متعب بن عبدالله الذي يحرص دائماً على انصاف الشباب لدعم مسيرة الثقافة والفن في المملكة.

وعن كلمات الاوبريت والالحان قال لم استمع الى الاوبريت الى الآن ولكني اثق من قدرات الشاعر فهد المبدل وكذلك الموسيقار د. عبدالرب ادريس واؤكد ان العمل سوف يكون مميزاً وناجحاً.

ومن جهة اخرى علمت (عكاظ) ان اللجنة اختارت الشاعر الدكتور ناصر بن مسفر الزهراني, امام وخطيب جامع الشيخ ابن باز بمكة المكرمة لالقاء قصيدة باللغة الفصحى في حفل الافتتاح الى جانب الشاعر المعروف خلف بن هذال العتيبي.

ملك الفن
21-01-2006, 22:07
آفاق ثقافية


ثقافة ألمانيا في (كتاب القاهرة)



عهود مكرم (برلين)
يستضيف معرض القاهرة الدولي للكتاب ولأول مرة (ألمانيا) كضيف شرف حيث تقوم مؤسسات ألمانية تعمل في القاهرة وعلى رأسها معهد جوته والمدارس الألمانية الثلاث وهيئة التبادل الجامعي الألماني وسفارة ألمانيا الاتحادية بتوفير الامكانات من عناوين ودراسات وكتب ومطبوعات خاصة بألمانيا.وكان فرانك فالتر شتاينماير وزير الخارجية الألماني في ظل زيارة يقوم بها للقاهرة قد تفقد الجناح الألماني الذي يمتد على مساحة قدرها 350 متراً مكعباً على أرض المعارض المصرية.

ملك الفن
21-01-2006, 22:08
آفاق ثقافية

الرأي الثقافي


الأهتمام



بقضايا أخرى
في الحركة الثقافية السعودية تبرز ظاهرة العزوف عن متابعة النشاط الثقافي المتعلق بالقضايا الجادة, والقضايا التي تتحدث عن علاقة الاقتصاد بالسياسة.. والاحداث التي ترتبط بقضايا الإنسان والمستقبل.

لذلك لا بد أن تخرج هموم اهتمامات الناس من دوائر الشعر والقصة والرواية إلى عالم أكثر اتساعاً وحتى يمكن لحركة الثقافة في المملكة أن تكون أكثر اهتماماً بالعميق من المعرفة وبما هو اكثر اتصالاً بالعصر وهمومه.. ومن هنا فإن على المؤسسات الثقافية الممثلة في الاندية الادبية وجمعيات الثقافة والفنون والجامعات أن تؤكد على التطرق لمواضيع ومسائل تتسع من خلالها اهتمامات الشعراء والمتابعين ويكون هناك دور حقيقي للثقافة والمثقف في المرحلة القادمة.

ملك الفن
21-01-2006, 22:09
محورها آثار حمزة شحاتة
أدبي جدة يؤكد تواصله الثقافي بقراءة النص (6)


عبدالعزيز السبيل

جدة - محمد باوزير:
لم يدر بخلد مثقفي جدة أن يقيم النادي الأدبي ملتقى «قراءة النص» السادس لهذا العام وذلك لأن أعضاءه سبق لهم أن قدموا استقالة جماعية في شهر رجب الماضي، إلا أن عزيمة أعضاء المجلس المكلف برئاسة الأديب الأستاذ عبدالفتاح أبومدين ودعم وتشجيع وزارة الثقافة والإعلام ممثلة بوكيل الوزارة للشؤون الثقافية الدكتور عبدالعزيز السبيل أبت إلا أن تتواصل حلقات هذه الملتقيات التي أضحت سمة باهرة لنادي جدة الأدبي ومهرجاناً يتوق إليه المثقفون.
وقد أعلن رئيس النادي المكلف الأستاذ عبدالفتاح أبومدين عن إقامة الملتقى السادس لهذا الموسم تحت عنوان «قراءة نقدية لآثار الأديب حمزة شحاتة الشعرية والنثرية» والذي سيقام في الثالث عشر من شهر صفر القادم بفندق الكعكي وقد دعي للمشاركة في هذه الفعالية أكثر من خمسين أديباً وباحثاً وناقداً من داخل المملكة وخارجها ومن أبرزهم الدكتور منصور الحازمي والدكتور عبدالله الغذامي والدكتور محمد مريسي الحارثي والدكتور محمد الخطراوي والدكتور حسن الهويمل والدكتور معجب الزهراني والدكتور سعيد السريحي والدكتور أحمد الطامي والدكتور محمد الهدلق والدكتور عبدالوهاب الحكمي والدكتور عالي القرشي والدكتور عبدالمحسن القحطاني والدكتور سحمي الهاجري والدكتور محمد الشوكاني والدكتور حسن النعمي والأستاذ محمد الدبيس والدكتور باقادر والأستاذ حسين بافقيه ويشارك من الجانب النسوي الدكتورة لمياء باعشن والدكتورة أميرة كاشغري.. ومن المشاركين من خارج المملكة النقاد عبدالله صوله ومحمد القاضي وحمادي صمود وعبدالعزيز موافي.. هذا ولم يحدد بعد الشخصية الراعية للافتتاح.

يذكر ان الشاعر حمزة شحاتة (1328 - 1390ه) لم يحظ بدراسات علمية سوى ما قدمه الناقد عبدالله الغذامي في كتابه الشهير «الخطيئة والتكفير» الصادر عن نادي جدة الأدبي عام 1985م إلى جانب كتاب «حمزة شحاتة.. ظلمه عصره» للأستاذ عبدالفتاح أبومدين وكتاب صديقه الراحل عزيز ضياء والذي حمل عنوان «حمزة شحاتة قمة عرفت ولم تكتشف».. إضافة إلى كتاب «قراءة نقدية في بيان حمزة شحاتة الشعري» للدكتور عاصم حمدان وقد حظي الكتاب بمقدمة للناقد الكبير عبدالله عبدالجبار.

أما أعمال حمزة شحاتة الشعرية فقد سعى الشاعر الأمير عبدالله الفيصل إلى جمع قصائده المتناثرة فأوكل كلاً من الأديبين الراحلين محمد علي مغربي وعبدالمجيد شبكشي بإخراج شعره في ديوان كامل وقد كتب مقدمته الباحث الدكتور بكري الشيخ أمين وخرج الديوان في طبعته الأولى عام 1408ه كما طبعت له ملحمة شعرية بعنوان «غادة بولاق» عام 1982م بمقدمة للناقد المصري مختار الوكيل.

هذا وقد عرف حمزة شحاتة ببيانه الساحر وأسلوبه الأخاذ وكتب مجموعة من الكتب منها «**** حمزة شحاتة» الصادر عن دار المريخ فيما أصدرت شركة تهامة ثلاثة من أعماله وهي «إلى ابنتي شيرين» وهي في مجملها رسائل كتبها من غربته إلى ابنته شيرين محملة بانفعالات وجدانه ولهفة مشاعره وكتاب «رفات عقل» بعد أن قام بجمعه وتنسيقه عبدالحميد مشخص وكتاب «الرجولة عماد الخلق الفاضل» وقدمه له صديقه الأديب عزيز ضياء وهو في أصله محاضرة ألقاها شحاتة بجمعية الإسعاف بمكة المكرمة عام 1359ه.

المثقفون ومن خلال قراءة النص السادسة يأملون أن يتبنى النادي إعادة طباعة آثار الشاعر والأديب حمزة شحاتة بعد أن نفدت كل أعماله حتى تكون عوناً للدارسين والباحثين عن الشعر الأصيل.

ملك الفن
21-01-2006, 22:10
مؤتمر صحفي يوم غد يحضره د. المعجل والعقلا لإلقاء الضوء على ما تم من إعداد لمعرض الكتاب القادم


د. عبدالله المعجل

في تظاهرة ثقافية كبرى، ينطلق في الرياض يوم الثالث والعشرين من الشهر الجاري معرض الرياض الدولي الأول للكتاب، والذي سيقام بمركز المعارض، وتقوم على المعرض وزارة التعليم العالي ممثلة في وكالة الوزارة للعلاقات الثقافية، وسيقام المعرض بمركز المعارض بمدينة الرياض.
وسيأتي المعرض مختلفاً عن العديد من المعارض التي سبق وشهدتها العاصمة الرياض حيث سعت وزارة التعليم العالي الى استقطاب عدد كبير من الشخصيات الثقافية والأدبية والإعلامية من داخل المملكة وخارجها، متزامناً مع المشاركة الواسعة لدور نشر محلية وعربية وعالمية.

وبهذه المناسبة سيتم عقد مؤتمر صحفي لوكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية المشرف العام على المعرض د. عبدالله بن ابراهيم المعجل، وبحضور مدير المعرض الدكتور سليمان بن صالح العقلا، وذلك عند الساعة السابعة والنصف من مساء يوم غد الأحد الموافق 22/12/1426ه بمنتجع المرسى السياحي على الدائري الشرقي بين مخرجي (9 وَ10)، وسيتم في المؤتمر إلقاء الضوء على ما تم من أعمال استعداداً للمعرض.

ملك الفن
21-01-2006, 22:11
قالوا عن كتاب
إدوار الخراط يرسم أضلاع الصحراء



القاهرة - مكتب «الرياض» - زينب فريد:
الكتاب: أضلاع الصحراء رواية
الكاتب: ادوار الخراط.

الناشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب، سلسلة الأدب 2005

يقول عنه د. ناصر الأنصاري: ادوار الخراط وجه طاغي الحضور على خريطة الثقافة العربية وهو رائد بكل ما تحمل الكلمة من معان، فهو يكتب النقد، ويترجم ويبدع، في الرواية والقصة والشعر والمسرح، وفي كل ذلك بصحة أصيلة وقدم راسخة .إنه واحد من هؤلاء الموسوعيين الكبار، وهو مثقف كبير وصاحب رسالة كبرى .

وروايته «أضلاع الصحراء» التي تقدمها مكتبة الأسرة هي واحدة من الأعمال المظلومة في تاريخه الإبداعي وتاريخنا النقدي .

تقف هذه الرواية على ناصية العصر المملوكي، لتمسك بتلابيب شجرة الدر والملك الصالح في ايوانهما، وترصد عيون من يحومون حولهما من المماليك أصحاب الطموحات الكبرى وترصد متاهتهم في صحراء مصر العريضة، وفي صحراء أحلامهم التي ليس لها آخر.

تضاف هذه الرواية إلى «السائرون نياما» لسعد مكاوي، «والزيني بركات» لجمال الغيطاني وغيرهما من الروايات القليلة التي تناولت تلك الحقبة الثرية من تاريخنا لتنقل لنا هذا العبق المشحون بالسيوف والعشق المستحيل، هي حقا رواية تفعل فعل السحر. لكاتب يفعل فعل الرواد.

ملك الفن
22-01-2006, 14:40
--------------------------------------------------------------------------------

ديوان «شجن الجماد» لفوزية أبو خالد



الرياض - شريفة الأسمري:
أصدرت دار الخيال ببيروت ديوان «شجن الجماد» للدكتورة فوزية أبو خالد عضو هيئة التدريس بقسم الاجتماع بجامعة الملك سعود وهو عبارة عن ديوان يحوي قرابة 96 قصيدة نثرية قصيرة ومكثفة علِى نمط قصائد «الهايكو» اليابانية فيها مغايرة بين القديم والحديث فكان الشعراء يبكون الأطلال ويسامرون القمر أما «شجن الجماد» فنطقت فيه سماعة الطبيب وإشارة المرور ولوحة مفاتيح الكمبيوتر والكثير من الجمادات التي تلاحقنا يومياً.
جدير ذكره أن «شجن الجماد» جاء معاكساً لديوانها السابق الذي صدر عام 2005 بعنوان «مرثية الماء» الذي يمثل ديوان القصيدة الواحدة حيث شطر إلى ليالٍ فيما كان توفيق الصايغ ولينا الطيبي ممن طرقوا باب ديوان القصيدة الواحدة.

وتغلب على «شجن الجماد» لغة الوحشة والاغتراب والتعبير عن الشعور بالوحدة وإعطاء البُعد الإنساني في التعبير عن سماع صدى الذات الجامدة.

ملك الفن
22-01-2006, 14:41
بدر كريم يطرح رؤى إعلامية متعددة في كتابه «عصر العاجزين عن الكلام»


بدر كريم

ثقافة اليوم:
رغبة في تقديم رؤى اعلامية من خلال تعبيره عن الهموم والقضايا والمشكلات الاعلامية التي تنوء بها ساحة العمل الإعلامي، وتواكب الإعلامي والإعلامية، أصدر الأستاذ بدر بن أحمد كريم كتابه «عصر العاجزين عن الكلام» الذي أوضح في التعريف بهذا الكتاب قائلاً: في مرحلة من عمر بعض الإعلاميين والإعلاميات، يطرحون - بين حين وآخر - ما يمكن أن يسمونه رؤية تنتمي لموضوع متجانس، وتعتمد على ما يطلعون عليه من تراكم علمي في حقل الإعلام، وقد يضيفون إليه خبراتهم وتجاربهم.. وهو منهج يعتمد على دراسة العلاقات الثابتة بين متغيرين أو أكثر، بحيث يكون احدهما خاضعاً للآخر».
ويضيف الأستاذ كريم قائلاً: لقد كانت الأعوام (1422 - 1425ه - 2001 - 2004م) بالنسبة لي أعوام اطلالات واسعة على الإعلام، ونظرياته ووظائفه، وتأثيراته بصورة أكثر من ذي قبل، فضلاً عن قراءات مستمرة ومكثفة في تراكمي العلمي، كما انه خلال هذه الفترة.. اخترت عضواً في مجلس الشورى «الدورة الثالثة» (1422 - 1426ه، 2001 - 2005م) وعضواً في لجنة الشؤون الثقافية والإعلامية بالمجلس لأربع سنوات، ونائباً لرئيسها لسنة واحدة - وفقاً للوائح المجلس - وانعكس ذلك حسب ما أتوقع فيما طرحته من أفكار ورؤى أخذت بعضها للنشر عبر صحيفة عكاظ تارة والاقتصادية تارة أخرى ومعظمها لم تنشر من قبل.

وقد بدأ الأستاذ بدر كريم كتابه بتصدير للعالم توماس هوبز (1651م) ثم مقدمة، بعد ذلك كانت الموضوعات التالية: العدل الصحافي كيف يكون، مقاومة الارتباط الإعلامي الكاذب، التعامل الإعلامي مع قضايا الإرهاب، الإعلامي المحروم والإعلامي المدلل، لكل إعلامي ما اكتسب من الاثم، مذيع ناجح: مصطلح اجتماعي، نظرة على الإعلام السياحي السعودي، صورة المملكة في العالم، للنشر وليس للنشر، التميز الإعلامي، «اللهم أصلح الإعلام العربي» اعلام الفتنة، التوفيق بين الإعلام والثقافة، الجرائم... أولوية في الصحف السعودية، الإرهاب بين النجاح الإعلامي والتصوير، صحف البحث عما يريده المجتمع، الكتاب الالكتروني بين الرفض والقبول، الرسوم البيانية في الصحف السعودية، الاذاعة المنسية، الخداع الإعلامي خرق للخصوصيات، العلاقة العامة: سوء فهم وعجز تطبيق، الاثارة الصحفية مغنم أم مغرم، تجار خردة الأخبار، القصور الإعلامي كيف تواجهه، التشهير الإعلامي، جرس انذار في أذان الصحف السعودية، مشاهد الرئيس الأمريكي للرائي، كوادر تواكب صناعة الإعلام، شكوى ضد رؤساء التحرير، المستهلك المذموم، قصور الإعلام الأمني ازاء الإرهاب، الحياد الإعلامي، ايديولوجيا المال تهز الإعلام، حماية الذوق العام، البحث في غابة مظلمة، للافضليات هذا الشيء ..، قائمة إعلامية سوداء، زمن الإعلام العُكل، الإعلام السعودي.. الفعل قبل ردة الفعل، تأثير هيكلة الاقتصاد على أداء وسائل الإعلام السعودية، مناخ حرية التعبير وهواجسه، الأمن والإعلام لماذا المجازفة، نحو علم نفس إعلامي، الإعلاميون يحيون برصاص التقاعد،. للحماية من أخطارها، هيئة وطنية لتقنية المعلومات، ومجلس أعلى للإعلام السعودي، إعلامي المنفي صديق يغذيه، غباب الشرح والتفسير في وسائل الإعلام السعودية، استغلالية تلفزيونات المناطق بين القبول والرفض، البحث الإعلامي السعودي: الواقع والمأمول، قراءة في نظام المطبوعات والنشر السعودي، الإعلام السعودي في مواجهة الإرهاب، تخصيص ومأسسة وسائل الإعلام السعودية، الاستثمار الخارجي واحتمال دخول عدد من المؤسسات الإعلامية للسوق السعودية، الإنترنت.. لا خوف منه، الأمن الوظيفي للإعلامي السعودي: رؤية مستقبلية، إعلامي خلت الساحة منه، لحماية وزراء الإعلام العرب من السفه، وسائل الإعلام السعودية وتحصين المتلقي، جمعية للاذاعيين السعوديين، الارتباط الإعلامي الكاذب كيف يقاوم، الإعلام الخارجي السعودي: رؤية تحليلية، نهاية عصر العاجزين لمن الكلام، دور الإعلام السعودي في اقامة مجتمع المعرفة، مجتمع ينام ويصحو على الإعلام، الإعلام السعودي نظام اجتماعي كيف تحافظ عليه، نحو كادر إعلامي سعودي متخصص، الخروج من نفق الذوق الهابط للإعلام، جهاز أشعل صراعاً خسره الامريكيون، الصحف المطبوعة هل تبقى، التسلط الإعلامي يقود إلى الحتف، نحو عقلانية إعلامية عربية، المفسدون في الإعلام، الخروج على الشاشة، بين عبدة التجديد ومجندي القديم، عيون وآذان وسائل الإعلام، لا وجبات صحفية بالمجان، إعلامي لايقرأ التجمد، الخبر بين الصانع والصائغ، قصة إعلامي مع الحاسوب، تأثير انخفاضات النفقات الإعلامية على أداء الإعلام السعودي، غياب الإعلام السينمائي السعودي، لا للغث من القنوات الاخبارية، ومن خلال مراجعة تلك المواضيع المختلفة يلاحظ الاهتمام بكافة المجالات الإعلامية من صحافة واذاعة وتلفزيون وسينما ليضاف الكتاب إلى المكتبة الإعلامية في المملكة.

الكتاب يقع في 246 صفحة من القطع الكبير.

ملك الفن
22-01-2006, 14:43
تقرير عن أمسية الحربي في المنطقة الشرقية:
هل لايزال شعر الحداثة في الثمانينيات حاضراً؟


محمد جبر الحربي

كتب - طامي السميري:
في الأمسية الشعرية التي نظمها مجموعة من المثقفين في المنطقة الشرقية. هل حضر الشاعر محمد جبر بنوايا الشاعر المغني أم بهواجس الشاعر المحمل بعبء القضايا الكبرى كشاعر قضية؟ الاجابة هنا تتوزع على قصائد الحربي التي القاها في تلك الأمسية الشعرية. والتي اعادت للشعر زمنه الجميل. ففي تلك الليلة كان البرد والشعر والحضور الكبير. وكان الحربي بصوته الرقيق يحاول الالفة والمواءمة في قصائده. بين نثر الهبات العاطفية التي تنغرس في لوعته القديمة، وبين الحس العروبي الذي يسكن داخله المهموم بقضايا الوطن العربي. والملتبس بأوجاعه الذاتية.
محمد جبر انحاز للهاجس الاخير فبدأ امسيته الشعرية بثلاث قصائد عناوينها تشكل دلالات الذهنية التي تكتب بها القصيدة عند الشاعر الحربي. وقرأ: العدو، الفارس المطعون بحراب الأهل، حزن كنعان. وهي تحية لأهل فلسطين كما قال الشاعر. وعندما القى من الذاكرة قصيدة «المغنى»: (أنا أول العاشقين وآخرهم. سقطت نجمة عند بابي. فقد كانت الأرض ناعمة - والطفولة مجنونة. والليالي مهادنة كالتأني وكنا نغني) همس احد الحضور. هذا هو محمد جبر الذي نعرفه وهذا هو الشاعرالذي نريده. وبصوت عال صرخ الشاعر علي الدميني طالباً قصيدة خديجة. واستجاب الحربي للدميني ليقرأ قصيدة خديجة وقصائد اخرى من الذات الديوان. لتنتهي الأمسية بعد ذلك بتكريم الشاعر الحربي من قبل مثقفي المنطقة الشرقية بتقديم درع خاص للشاعر. وحملت تلك الأمسية دلالات مهمة ان لشعراء الحداثة الثمانينات سطوتهم في ذاكرة المتلقي والجماهيرية التي يحظون بها لاتزال بخير. وان الظروف التي مر بها الشاعر الحربي اثرت بشكل واضح على مضامين شعره. فهو مازال الشاعر الذي يغيب التفاصيل الصغيرة ويتجه إلى مجادلة القضايا الكبرى في الوطن العربي.

وعلى هامش الأمسية اقيم لقاء صحفي مع الشاعر محمد جبر الحربي حضره عدد من الصحفيين، تحدث فيه عن تجربته الشعرية وعن المعاناة التي افرزتها الهجمة ضد شعراء الحداثة في تلك الفترة. وتحدث أيضاً عن عملية استسهال الكتابة مما نتج عن ذلك كمية من الشعراء يجهلون الكثير في كتابة الشعر. وعبر عن عدم رضاه عن قصيدة النثر وبأنها لا تمثل منجزاً شعرياً يحتفى به فيما عدا بعض التجارب المحدودة كمحمد عبيد الحربي ومحمد الدميني وفوزية ابو خالد. وان منتديات الإنترنت ساعدت على الانفلات الشعري الذي هو السائد الآن في المشهد المحلي.

وفي سؤال ل «الرياض» عن قصيدة الحب التي يكتبها الحربي وبأنها لاتأتي خالصة كنتاج عاطفي، فهي ملتبسة بالسياسي وبحمولات اخرى، أجاب الحربي:ان تلك المسألة ترتبط بانه نتاج جيل ارهقته النكبات في الوطن العربي. وان هذا الجيل المهزوم ارتبط بالقضايا العروبية وتماهى مع الأزمات التي يعيشها الوطن العربي. لذا فشعره يمثل تلك الأزمة التي هي أزمة جيل توجع من الانتكاسات ورهن شعره للتعبير عما يمر به الوطن العربي. ونفى الشاعر الحربي أن يكون شاعراً سياسياً، وصنف نفسه كشاعر للوطن لكون قصائده ارتبطت بقضاياه واعترف الحربي بأنه تعمد الخطابية والصوت العالي في قصيدة «زمان العرب» وبرر هذا الأمر بأن مثل هذه القصيدة وبمضمونها يجب أن تكتب هكذا لتصل إلى الناس. وأن الجدل الذي افرزته تلك القصيدة ما هو الا دليل على وصول القصيدة.

وفي سؤال عن استخدام رمز خديجة في قصائده اجاب الشاعر: بأن الرمز في القصيدة الحداثية مرت بعدة تحولات، ففي البدايات اتجه الشعراء إلى الرموز الاغريقية وباقي الحضارات الاخرى، واعتبر انه اختار رمز خديجة لانه الرمز الأقرب له والمأخوذ من الوطن وبما يحمله الاسم من دلالة، فهي المرأة الفعل كما اسماها الدكتور عبدالله الغذامي في كتابه الكتابة ضد الكتابة. وعن غياب الشاعرة خديجة العمري عن الساحة الشعرية، قال الحربي: انها اختارت عزلتها ولنا أن نحترم قرارها.

ملك الفن
22-01-2006, 14:46
معرض الكتاب.. بشكل مختلف
عبدالله ناصر الداود



في معرض الكتاب الذي نظمته جامعة الملك سعود بداية العام الدراسي للعام الماضي 1425هـ، بحثت فيه عن كتاب معين، وجاءت إجابات باعة دور النشر بأنه غير موجود، ولفت نظري أحدهم عندما شكوت له كثرة بحثي عنه قائلا: يبدو أنه طبع على نفقة الكاتب، لذا لن تجده بين معروضات دور النشر، لأن كل دار نشر تعرض كتبها فقط.ونحن الآن نعيش أجواء جميلة مع معرض مكة للكتاب، لمعت في ذهني فكرة إقامة معرض للكتاب ولكن بشكل مختلف ولون مغاير..!
فكما هو معلوم أن جميع معارض الكتب التي تقام تعتمد على دور نشر تقوم بطباعة كتب المؤلفين ونشرها، على أن يحصل المؤلف على نسبة معينة من المبيعات، لكن بالمقابل هناك كتاب يحبون أن يتولوا أمر طبع كتبهم على نفقتهم الخاصة وتوزيعها بأنفسهم، وهم في الواقع كثر.فلوا أقمنا معرض كتاب للمؤلفين لا لدور النشر، بأن يقوم كل مؤلف بحجز مساحة له على أرض المعرض، يعرض عليها كتبه، سواء من طبعها على نفقته أو على نفقة دار نشر، وذلك بعد الاتفاق معها بالطبع.عندها سيكون المنظر جميلا!! عندما يقف الكاتب المشهور أمام منصته يبتسم لمحبي فكره، ويوقع على كتبه ويناقش معهم ما جاء فيها، فسيكون ذلك منظرا خلابا..وكذلك لو وقف الأديب المبدع يبيع مجموعته القصصية أو دواوينه الشعرية أو يفسر غموضا في روايته، ويوقع على كتبه التي اشتراها محبو أدبه، فسيستمتع الجميع بذلك المشهد الجميل.
وفكرة كهذه ستحقق عدة أهداف منها: أنها فرصة لمن طبع كتبه على نفقته أن يعلن عنها، وأن يراها الجميع بدل أن تتكدس في بيته أو يجد المماطلة من مؤسسات التوزيع.كما أنها فرصة أن نطلع على كتب ليس لها شهرة أو انتشار كبير، كما هو حاصل مع الكتب التي تطبعها وتنشرها الدور المختصة.وهي فرصة أيضا أن يتعرف الجمهور على المؤلفين الذين لم يحظوا بشهرة كافية للتعرف عليهم، وللمؤلفين أيضا بأن يكونوا قريبين من الناس ويعرفوا آراءهم في إصداراتهم..إنها فكرة قد لمعت، وشرارة قد قدحت، آمل أن تجد القبول، من القارئ والمسؤول.

ملك الفن
22-01-2006, 14:46
في مكتبة (الاسكوريال) مأوى المخطوطات الأندلسية
صفحات مضيئة من تراثنا
بقلم عبدالله الحقيل



تزدان الكثير من المدن الإسبانية بالآثار الإسلامية، وأحرص في كل رحلة إلى إسبانيا على زيارة كل ما يعبر عن تلك المعالم والأمجاد، وبعد زيارة تلك المرابع الأندلسية أذهب إلى مدريد، وهي مدينة حافلة بالمعالم السياحية والمشاهد الأثرية ومكتبة الأسكوريال.. والمكتبات في كل أمة عنوان تطورها ودليل رقيها.. فهي تؤدي أصدق خدمة وأجلها إذ تسهم في تكوين الحاضر والتهيئة للمستقبل، وتتحف عشاق المعرفة بالعلوم والمعارف فيحرص كل فرد مهتم بالمعرفة على زيارتها.. حيث إن شهرتها تجذب الناس إليها خصوصاً وأنها تمتلئ بتراث ضخم من الكتب النادرة والمخطوطات القيمة التي تعد ينبوعها ثراً للحضارة الإنسانية والثقافة العالمية.
ثم أخرج نحو مدريد القديمة ومراكزها الأثرية.. كما أقوم بزيارة لبعض الأمكنة والميادين القديمة فيها، ذات القيمة التاريخية وجولة في ضواحيها وأطرافها البعيدة والقريبة والمركز الإسلامي الثقافي الذي له نشاط ثقافي ومجلة دورية تعنى بالبحوث التاريخية باللغتين الإسبانية والعربية.
وفي صباح اليوم الثالث أتوجه نحو الأسكوريال إذ قطعنا حوالي خمسين كيلا فوصلنا إلى تلك المنطقة التاريخية التي يعتبرها الإسبان إحدى عجائب العالم حيث تضم القصر والمقبرة الملكية والدير والمدرسة الملحقة بها، وبها أمكنة مختلفة، وبعد تجوال في المنطقة، توجهنا نحو مكتبة الأسكوريال الشهيرة التي يوجد بها بقايا التراث الأندلسي الفكري، وهي تقع في الجهة اليمنى من القصر وتضم بهواً واسعاً تعرض فيه مجموعة من المخطوطات التي تحتويها المكتبة التي منها مصحف كان لأحد سلاطين المغرب.
كما قابلت عدداً من الباحثين المغاربةالذين يحققون بعض الكتب وينسخونها، ورأيت باحثاً عربياً معه مجموعة من المخطوطات منها كتاب (نظم الفوائد وحصر الشرائد) للمهلب ابن حسين بن بركات المهلبي المتوفى سنة 584هـ وهي منظومة في الأشباه والنظائر النحوية وغيرها من المخطوطات في مختلف أنواع العلوم.
كما رأيت أحد الإخوة من جامعة الملك عبدالعزيز، وقد كان مبتهجاً في العثور على مخطوطة جاء للبحث عنها وبدأ بنسخها ومقابلتها بأصلها.
ومكتبة الأسكوريال ليست غنية من الناحية الكمية فهي تحوي أكثر من سبعين ألف مجلد، ولكنها غنية بما تحويه من نوادر المخطوطات العربية واللاتينية واليونانية والعبرية وغيرها، إذ تبلغ نحو عشرة آلاف مخطوط.
ويبلغ ما تحتويه اليوم المخطوطات العربية ألفي مجلد على حد تعبير أمين المكتبة.
وهذه المكتبة التي تجذب اليوم محتوياتها جمهرة لباحثين من سائر أنحاء العالم كانت في بدايتها تتكون من المكتبة الملكية الصغيرة، ومما كان يشتريه سفراء الملك فيليب من المخطوطات النادرة من مختلف الأقطار، وضمت إليها منذ البداية بضعة آلاف من المخطوطات العربية التي جمعت من غرناطة بعد سقوطها.. ومن سائر المدن الأندلسية ثم زادت هذه المجموعة العربية زيادة كبيرة في عصر فيليب الثالث حينما استولت السفن الإسبانية في مياه المغرب سنة 1612م على سفينة مغربية كانت تنقل مكتبة سلطان مراكش، وقوامها ثلاثة آلاف مجلد في مختلف العلوم والآداب والفنون، وبذلك بلغت المجموعة العربية في الأسكوريال في أوائل القرن الرابع عشر نحو عشرة آلاف مجلد ثم في عام 1671م شب حريق في القصر قضى على جلها من الكتب، فلم يبق سوى ألفي مجلد هي التي توجد اليوم في المكتبة، وهو أكبر عدد تضمه مكتبة في إسبانيا أمثال المكتبة الوطنية ومكتبة الأكاديمية التاريخية في مدريد والمكتبات الأخرى في غرناطة وقرطبة وغيرها، وبعد تمضية بضع ساعات في داخل القصر ومشاهدة المتحف واللوحات، والمكتبة توجهنا بعد ذلك إلى وادي الشهداء الذي لا يبعد إلا قيلاً من الأسكوريال.ثم غادرنا المنطقة وأخذنا طريقنا نحو العاصمة مدريد بين جبال خضراء، وكنت أقوم بتسجيل انطباعاتي عن الأندلس ماضيها وحاضرها في ضوء ما شاهدته في الأسكوريال، وتذكرت ما سبق أن قرأته عن حرص الإسبان على إخفاء التراث والآثار الإسلامية عن نظر كل باحث حيث كانوا يخشون أن يتسرب الإسلام إلى تفكير وروح أبنائهم فدفنوا الكتب في هذا القصر الذي صار اليوم مزاراً للسائحين ومرتاداً للباحثين عن التراث العربي الإسلامي.

ملك الفن
22-01-2006, 14:47
الشاهد بيت واحد
من الذي يحيا بموته
أحمد عبد الله الدامغ



والذي يتدبر واقع مسيرة حياة الناس بصفة عامة، يجد فيها اختلافا كبيرا ربما في بعض الأحيان لا توجد نسبة للمقارنة بين واحد وآخر، أو فئة وأخرى. وهذا تحققه نتائج سعي كل واحد منهم، حيث تختلف الأهداف وتتباين المقاصد المطلوبة في الحياة.. فمن الناس من يعيش حيا كميت لأنه لا يفيد ولا يستفيد.
ومنهم من يجد في السعي ليحيى في رغد من العيش فقط، ولا يفكر لما بعد موته، إما لغفلة وإما إنكار وجحود لقوله تعالى:{فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ، وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ} 1 ، فنعوذ بالله من ذلك.
ومنهم من يعمل في حياته ويجدُّ في الكسب ليقرض ربه عملا صالحا، يقول الله تعالى في هذا الصنف من الناس: {إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ }2
وهذا هو الذي يحيى بموته لأن ما يقدمه من أعمال خيرية ستبقي ذكره ما بقيت قائمة متوارثة من جيل إلى آخر ويرجى أن يكون من عباد الله المخلصين.
وحول مفهوم الذي يحيى بموته أشار الشاعر العباسي الأمير شهاب الدين أبو الفوارس سعد بن محمد بن سعد التميمي المعروف ب(حيص بيص) 492-574ه بقوله:
يرى المخلصون الغرُّ أن فناءهم
بقاء وأن الموت أشرف مغنم 3

ملك الفن
22-01-2006, 14:47
ثلاثة شعراء يعطرون مساء الليث بالشعر



* الليث - عبد العزيز العريفي:


عطَّر ثلاثة فرسان الأمسية الشعرية التي أقيمت مؤخراً بمحافظة الليث على شرف المحافظ عبد الرحمن العربي ومديري الإدارات الحكومية.


الأمسية التي نظمها نادي الليث كان فرسانها الشعراء علي بن يوسف المهداوي وعماد الشريف وعبد المولى العمري حيث امتزج الشعر الشعبي بالفصيح. الوطن كان حاضراً في أشعارهم حيث استهل الشاعر عماد الشريف قصائده بالوطن قال فيها:


سلام تسليم كما الغيم وارف

لأهل الوفا والطيب قلته وأعيده

دار بها نحيا ونفنى ونرزق

حنا لها وقت الظروف الشديدة

حيث تفاعل معها الجمهور وصفق لها طويلاً ليعطي الفرصة بعدها للشاعر عبد المولى العمري الذي تميز بغزارة معاني شعره وجزالتها فيما تفوق عناد الكاف بحسن الالقاء والتفاعل مع العقيدة.


العمري تبع سابقه بقصيدة عن الوطن قال فيها بأنه لزاماً علينا أن نبدأ للوطن لأن له حق علينا، وقال فيها:


وطني سلمت على مدى الأزمان

حراً قوياً ثابت الأركان

وطني به الآيات تعلن جهرة

وسواه يجهر فيه بالالحان

شاعر الفصحى علي بن يوسف المهداوي وجد نفسه وحيداً بين فكي شاعرين شعبيين وآثر أن يبدأ متأخراً عنهما لأنه يعتبر نفسه مقدماً للأمسية ومن أهالي الليث.


المهداوي رغم أنه استأثر بالميكروفون والتقديم إلا أنه قدم قصيدة غزلية جميلة قال في مستهلها:


حبيبة القلب يا حبي وترياقي

يا من سكنت بأعماقي ووجداني

بعد ذلك انهمرت قصائد الغزل من بقية الشعراء وتداول جميعهم الميكرفون بالتناوب حيث ألقى كل واحد منهم قصيدة إلا أن حل دور عناد الكاف الذي قال قصيدة سهلة اتفاقية جعلت الجمهور يتفاعل معها ويردد قافيتها قبله فقال:


بعض العرب من تحت الأقدام ينداس

وبعض العرب من فوق راسك تحطه

الشاعر علي بن يوسف بدا تأثره واضحاً بنزار قباني في قصيدته التي جعلها على شكل حوار بينه وبين فتاة اسبانية والتي قال فيها:


قالت هنا الزهراء زهو جدودنا

فاقرأ على تاريخها أمجادي

فقال المهداوي:


أين الألمح في جمالك أمتي

وشموخ مجد قد مضى أزمان

المهداوي الذي ألقى قصائد جميلة برع فيها كان يعيب عليه طغيان النرجسية في شعره ومن القصائد الجميلة التي برز فيها عناد الكاف بل أصبحت مثلاً سائراً قوله:


كني الخايف من العقرب وفي مخباه حية


ثم ألقى المهداوي قصيدة أخرى قال فيها:


أسكب الدمع شاعر النكبات

في رحاب من الأسى والسبات

ليلقي بعدها قصيدة (من وحي الاسكانة)

ثم نظم عناد الكاف قصيدة عن الصديق قال فيها:


اللي في عيد الفطر عيَّد بجالي

كيف يتجاهلني في عيد الضحية

عبد المولى العمري غضب من تمزيق بعض المستهترين دعايات الأمسية الشعرية وعدم تقديرهم لكلمة شاعر وقال له:


ما يهم ان كنت هنا والا برا

دام هذا الجمع قد شرف حضوري

ولم يكد الجمهور المتعطش للشعر أن ينهي الأمسية وقد استمرت لحوالي ساعتين. بعد ذلك قدم المحافظ ثلاثة دروع تذكارية للشعراء.

ملك الفن
22-01-2006, 14:48
الصندل في عالمه الخاص يقول:
الحداثة في الفن التشكيلي شيء مطلوب.. ولكن..!



* الأحساء - زهير بن جمعة الغزال:
هناك فنان لا يدفع بالمتلقي إلا إلى عالم لا يهمه ولا يخصه، بينما محمد الصندل ريشة تمشي على قلب من الاحساس يسيرها فنان - كما في رأي الدكتور صلاح عسكر - يدفع بالمتلقي إلى التعاطف مع عالمه الخاص المرتبط بالحكاية أو الحواديت، وبالماضي، وبأحلام الطفولة، ويوظف اللون والعناصر والمساحات توظيفا جمالياً، ويحملها جميعا شحنات تعبيرية نقية وفطرية وصادقة.
* كيف كانت بدايتك الفنية؟
- بداية حياتي في الفن التشكيلي كبداية أي ناشئ. تفتحت عيناي على ما حولي وما يحيط بي من الواحة الخضراء (الأحساء) وبما تزخر به من خيرات زراعية وعادات وتقاليد ومهن شعبية، وحياة اجتماعية تسودها الألفة والمحبة. كان لذلك المناخ الانطباع الحسن في تذوق الفن التشكيلي وعشقه، لأنه الوسيلة المعبرة في ايصال انطباعي عن طريق الخطوط والعبث بالألوان لإنشاء علاقة حميمة بيني وبين البيئة التي تربيت فيها. تنامى معي حب الفن في مراحلي الدراسية، وبدأت أترجم ما بداخلي على الورق والقماش بالألوان، والأدوات البدائية، تحت إشراف أساتذة لهم الفضل في الأخذ بيدي إلى عشق الفن واكتساب الخبرة بالمحاولة والتجريب، إلى دخول الساحة الفنية. عن طريق المشاركة في المعارض التي تعدها رعاية الشباب، كسبت الكثير من الخبرات وكان همي الوحيد المتابعة في مجال الفن عن طريق المسابقات وحضور المحاضرات والندوات والحصول على الكتب والمجلات التي تعنى بمتابعة ما يستجد في مجال الفن التشكيلي، وكان لذلك الاهتمام الفضل في تطور أسلوبي في الايقاع الخطي والبناء اللوني والحرص على الاشتراك في المعارض المحلية والدولية.
* ما أسباب قلة المعارض الفنية في الأحساء؟
- النشاط التشكيلي في الأحساء يبشر بخير إذا استمر على هذه الحال، ولا أعتقد أن هناك قلة معارض، إنما التباعد الزمني بين نشاط وآخر قد يترك فراغاً، فنشاط المعارض في الأحساء يأتي من مصدرين هما الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، والمعارض هنا محكومة بخطة برنامج زمني، والمصدر الثاني هو نشاط مكتب رعاية الشباب السنوي وإذا كان هناك قصور فيرجع إلى عدم الاهتمام بالنشاط الفني في الأندية إذا استثنينا منها نادي الجبيل فهو أنشط ناد يهتم بالمعارض السنوية.
* كيف يمكن اكتشاف المواهب الواعدة وتنميتها؟
- يمكن ذلك على طريقين:
الأول: متابعة الطلبة الموهوبين في المدارس عن طريق نشاط التربية الفنية، ويرجع ذلك للعلم الواعي للنشاط الفني والتشكيلي.
الثاني: عن طريق اشتراك الشباب في الدورات الفنية التي تعدها الرئاسة العامة لرعاية الشباب لتنمية مواهب الشباب وارشادهم وتوجيههم للاشتراك في معارض الموهوبين التي تعدها الجمعية.
* ما رأيك في المدارس الفنية الحديثة؟
- لكل نشاط استمرارية في البحث والتجريب للوصول إلى الأفضل في التجديد. فالحداثة في الفن التشكيلي شيء مطلوب، ولكن لا يكون على حساب ما صدر وطبع في كتب قديمة، قبل مئات السنين، نادت بأساليب ومدارس وتجريدية وانطباعية وتكعيبية.. الخ، إنها أشياء ضرورية كعلم ومعرفة وثقافة للفنان، لكنها غير لازمة في منهجية التطبيق. مجال الحداثة والتجريب في الفن علم واسع، فنحن في عصر العلم والاختراع في كثير من الوسائل المطورة في أدوات الرسم إلى أشعة الليزر والتشكيل باللدائن والمعاجين المختلفة والعروض في الفضاء وتحف الماء.
* استخدام الحاسب الآلي تماهي مع صميم الفن التشكيلي، ما مدى تأثير ذلك على الإبداع الانساني في هذا الفن؟
- الحاسب الآلي صار شيئا من ضروريات الحياة لا غنى عنه، لكنه مهما أفرز من أشكال غاية في الدقة لا تضاهي احساس الانسان في التعبير الانفعالي. لأن المفردات التي أحدث الجهاز منها الأشكال ما هي إلا إبداعات الانسان في الأصل خزنت بداخل الجهاز عن طريق ضغط الزر يقوم الجهاز بتكوين شكل من مفردات مخزنة في داخله، ولا ننسى أننا في عصر السرعة، نحتاج إلى إنجاز أعمالنا في ثوان لنواكب عصر التقدم بجودة واتقان.
* ماذا يوحي لك التراث والتاريخ؟
- التراث أصالة في المنشأ مطلب ضروري لصدق العطاء لعناصر العمل الفني، ومنه نستقي الأفكار لتنظيم بناء الأبراج الحسية.
أما التاريخ فهو بوابة المبدعين في التقدم العلمي، والثقافي، والفني وهو الماضي الشاهد على رصد الأحداث خيرها أو شرها.
* ما مدى تواصل الفنانين في الأحساء من خلال فنهم التشكيلي؟
- حضارة الأحساء تعتبر بيتاً واحداً تسكنه أسر متلاحمة متعاونة، وما الفنانون إلا أفراد تجمعهم وحدة التراث والترابط الاجتماعي، نراهم وحدة في كل نشاط فني، عناصر أعمالهم واحدة وإن اختلفت في الحداثة، والتجديد في اللقاءات متواصلة بين الفنان المعروف والناشئ المبتدئ.
* ما رأيك في الفن التشكيلي السعودي، حديثاً وما مدى مقارنته بالفن العالمي؟
- الفن في المملكة العربية السعودية وخاصة الفن التشكيلي أخذ في الانتشار والتطور الملموس بحكم تعدد البيئات واختلاف التنوع في الطرح المعبر عن كل منطقة، ومحافظة، توجدت الخطوط العريضة في الأعمال المشتركة في المعارض الجماعية بحكم التواصل بين الفنانين وتبادل الزيارات والاطلاع على مختلف البيئات والموروثات الشعبية الساحلية، الصحراوية والجبلية. وحققت المعارض المحلية نجاحات لذلك أصبح الفن التشكيلي السعودي شكلا مميزاً في المعارض خارج المملكة، وأصبح فنا معروفاً على مستوى العالم العربي. أما مقارنته بالفن العالمي فليس ببعيد أن يصبح عالمياً، لأن الفن السعودي مثله فنانون سعوديون، وعرضوا في العديد من المعارض العالمية التي حققت الامتياز والجودة، كما أن هناك معارض سعودية تشارك في الخارج مثل المملكة بين الأمس واليوم في فرنسا وبريطانيا وألمانيا وأمريكا.
إضاءة:
* محمد الصندل من مواليد الأحساء عام 1364هـ.
* يحمل مؤهل دبلوم المعلمين، ودبلوم مركز الدراسات التشكيلية، ويعمل مدرس تربية فنية.
* شارك في معظم معارض ومسابقات الرئاسة العامة لرعاية الشباب وفروع جمعية الثقافة والفنون بالمملكة.
* شارك في المهرجان الوطني للثقافة والتراث، الأول والثاني عامي 1405-1406هـ.
* شارك في مهرجان ومعارض جماعية بفناني المملكة..
وعلى المستوى الخارجي:
* شارك في الأسابيع الثقافية في العراق عام 1396هـ، في المغرب عام 1397هـ، وفي الجزائر عام 1411هـ.

ملك الفن
22-01-2006, 14:55
الوفد السعودي يساهم في تعزيز الروابط الثقافية مع الهند


الوفد الممدني السعودي في لقطة جماعية أمس عند سور الصين

خالد المعينا أثناء لقاء تلفزيوني مع محطة
نيودلهي: الوطن
صنع الوفد المدني السعودي للهند والذي وصل يوم الثلاثاء الماضي تأثيراً كبيراً ليس في العاصمة الهندية فحسب بل في أنحاء القارة الهندية، فزيارة الوفد تتزامن مع الزيارة التي يعتزم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز القيام بها للهند وتهدف إلى إعطاء صورة واضحة عن الشعب السعودي وثقافته للشعب الهندي.
والتقى الوفد مع فئات مختلفة من الشعب الهندي ومع عدد من وسائل الإعلام الهندية بما فيها المرئية والمقروءة في فندق الشانفري، وقد وصف خالد المعينا رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز الوفد بأنه تركيبة ممزوجة من النساء والرجال من قطاعات مختلفة من شتى أنحاء السعودية، مضيفاً أن الهند والمملكة تشتركان في جذور تاريخية وأن زيارة الملك ستضيف بعداً آخر لتلك العلاقات، فالهند ـ كما قال ـ مهمة ونحن ندرك ذلك.
من جهته أكد الدكتور راشد حسين على ما قاله خالد المعينا وشدد على الحاجة إلى تطوير العلاقات بين البلدين، أعقب ذلك جلسة طرحت فيها أسئلة وأجوبة سلطت فيها الصحفية السعودية سمية الجبرتي الضوء على الدور المهم للمرأة في السعودية، وأخبرت الجمهور الهندي أن السعوديات الآن يشاركن في قطاعات مختلفة في السعودية وشاركن في انتخابات في الغرفة التجارية وفي جمعية المهندسين السعوديين وجمعية الصحافة السعودية وقد ذهل الجانب الهندي بعد معرفته بأن 25% من أعضاء جمعية حقوق الإنسان هن نساء سعوديات.
وقد استقبل مسؤولون هنود وأكاديميون من جامعة هامدارد في دلهي الوفد السعودي خلال زيارته للجامعة. وتركزت المناقشات على عدد من المواضيع الهامة وخصوصاً الحج، وقد أعطي مسؤولو الجامعة فكرة واضحة عن الخدمات التي تقدمها حكومة المملكة للحجيج.
وقد قام الوفد أيضاً بزيارة أكاديمية غالب وأعطى الجمهور الهندي هناك فكرة عن تطور الأدب السعودي وذلك لتعزيز الروابط الثقافية بين البلدين، ثم زار الوفد يوم الخميس الماضي جامعة ميلي التي ستمنح خادم الحرمين الشريفين دكتوراه فخرية في الأسبوع المقبل.
ولاقت زيارة الوفد حتى الآن قبولاً كبيراً بين فئات الشعب الهندي كافة وأثرت المقابلات التلفزيونية التي أجريت مع خالد المعينا والدكتور رشاد حسين وسمية الجبرتي ولبنى حسين وماجد بترجي وفاتن بندقجي ورضا إسلام شغف ما كان يدور في أذهان العديد من الهنود. وقد علق أحد رجال الأعمال الهنود قائلاً إن هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها بمجموعة متباينة تمثل كل فئات الشعب السعودي.
وتمنى أن يثمر الاحترام الذي يكنه الناس لخادم الحرمين الشريفين ولمبادئه عن حقبة جديدة من العلاقات الهندية السعودية.

ملك الفن
22-01-2006, 14:56
قفز من المرتبة 209 آلاف إلى المرتبة 30 في أمازون
ارتفاع مبيعات كتاب بشكل قياسي بعد وروده في خطاب بن لادن


واشنطن: رويترز
أدت إشارة غير متوقعة من قبل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إلى كتاب ألفه أحد منتقدي السياسة الخارجية الأمريكية إلى قفزة هائلة في مبيعات هذا الكتاب.
وصنف كتاب وليام بلوم "الدولة المارقة : دليل إلى القوة العظمى الوحيدة في العالم" في المرتبة رقم 209 آلاف على قائمة مبيعات موقع أمازون قبل أن يرد ذكره في التسجيل الصوتي لابن لادن الذي بث الخميس المنصرم. إلا أنه وبحلول أول من أمس فإن الكتاب قفز إلى المركز الـ30 ضمن قائمة أعلى الكتب مبيعا على موقع أمازون.
وقال بلوم أول من أمس في مقابلة مع تلفزيون رويترز في شقته بواشنطن "كنت مندهشا حقا بل وشعرت بالصدمة الممتزجة بالسخرية عندما اكتشفت ما قاله."
وأضاف "شعرت بالسرور، وأدركت أن هذا سيدعم مبيعات الكتاب ولم انزعج من الجهة التي صدر عنها التعليق."
وتابع " إذا كان يشاركني عميق كراهيتي لأوجه محددة من السياسة الخارجية الأمريكية إذاً فإنني لن ازدري أي تأييد يصدر عنه للكتاب. اعتقد انه من الجيد انه يشترك في وجهات النظر تلك ولن أتراجع عنها نتيجة لهذا."
وأشار بلوم إلى أن بعض أصدقائه وأفراد عائلته يشعرون بالخوف من أن يؤدي تأييد ابن لادن إلى تعريض بلوم للخطر إلا انه أوضح انه لا توجد أية تهديدات وانه لا يشعر بالقلق.
ويبدأ كتاب بلوم المكون من 320 صفحة والصادر في عام 2000 بفصل يحمل عنوان "لماذا يواصل الإرهابيون إزعاج الولايات المتحدة." وتقول الجملة الأولى "الحرب التي تشنها واشنطن ضد الإرهاب محكوم عليها بالفشل كما هو الحال بالنسبة لحربها على المخدرات."
وتحمل فصول أخرى من كتاب "دولة الشر" عناوين مثل "الولايات المتحدة تواجه العالم في الأمم المتحدة" و"كيف زجت المخابرات المركزية الأمريكية بنيلسون مانديلا في السجن لمدة 28 عاما."

ملك الفن
22-01-2006, 14:57
مؤتمر عن التراث الثقافي بمكتبة الإسكندرية


الإسكندرية: رويترز
يعقد في مكتبة الإسكندرية بمصر مؤتمر دولي للتراث الثقافي والحضاري والتنمية وذلك بمشاركة أكثر من 200 من الخبراء في هذا المجال من 8 دول عربية وأوروبية ومنظمات دولية.
وقال مدير البرامج الخاصة في مكتبة الإسكندرية الدكتور محسن يوسف إن المؤتمر الذي افتتح مساء أول من أمس ويستمر حتى 22 يناير يشارك فيه خبراء من مصر واليمن ولبنان وسوريا والكويت وتركيا وإنجلترا والولايات المتحدة وخبراء من البنك الدولي واليونسكو. وأضاف: "إن المؤتمر يناقش عدة قضايا منها تأثير السياحة على التراث الثقافي والتراث الثقافي في مواجهة العولمة".

ملك الفن
22-01-2006, 14:57
تكليفات جديدة في جمعية الثقافة بالأحساء


الهفوف: عدنان الغزال
اعتمد مدير جمعية الثقافة والفنون في محافظة الأحساء سامي بن عبداللطيف الجمعان 5 تكليفات إدارية جديدة في مجلس إدارة الجمعية وهي: تكليف يوسف صالح الخميس مديراً للأنشطة ومديراً للعلاقات العامة، وتكليف سعد الحرشان مديراً للإعلام والنشر ونائب مدير العلاقات والسكرتارية، وتكليف محمد عيسى البدر رئيساً لقسم الفنون الشعبية بالإضافة إلى إدارة مرافق الجمعية، وتكليف عبدالخالق علي البطاط مديراً للإنتاج بالإضافة إلى نائب مدير إدارة مرافق الجمعية، وتكليف علي أحمد العرادي لسكرتارية مدير الأنشطة والأقسام بالإضافة إلى نائب أمين الجمعية.
وأوضح الجمعان خلال اجتماع الجمعية الأول برئاسته أول من أمس، أنه لم يطرأ أي تعديل على أقسام المسرح والفنون التشكيلية والمنتدى الشعبي، حيث تم الإبقاء على رؤساء هذه الأقسام، مؤكداً أنه سوف يتبع سياسة النظام الملزم بالانضباط كونه السبيل الوحيد لتقديم الإبداع، بالإضافة إلى جانب سياسة الشفافية والوضوح.

ملك الفن
22-01-2006, 14:58
انطلاقاً من الصراع الأيديولوجي الفكري بين أشياع القديم وأنصار الجديد
الفيفي يقرأ تحولات المشهد الإبداعي السعودي نقدياً

* الكتاب: حداثة النص الشعري في المملكة العربية السعودية.. قراءة نقدية في تحولات المشهد الإبداعي
* المؤلف: الدكتور عبدالله أحمد الفيفي
* الناشر: النادي الأدبي بالرياض
أبها: خالد الأنشاصي
تتجه القراءة في هذا الكتاب -كما يقول المؤلف- "إلى مقاربة نماذج من الشعر الحداثي المنشور خلال العقدين الأخيرين من القرن الماضي وبداية القرن الراهن، على أن صفة "الحداثة" التي تدور عليها هذه القراءة -بما تعنيه من التجديد في النص الشعري- ينظر إليها من حيث هي مسألة نسبية؛ لأن بين قيمتي الحداثة والقدامة تداخلاً حتمياً".
وتمضي هذه القراءة -بحسب الدكتور الفيفي- في نصوص شعرية تتفاوت تجديداً وتقليداً، كما تتفاوت أصالة ومعاصرة -وإن اتسمت جميعها بطابع حداثي- تفاوتاً تبدّى في جوانب مختلفة من مكوّنات النص مثل: (شعرية العنونة)، بتدرجها من طابع العنوان الأسمى إلى العنوان النصي. وتحولات (البنية اللغوية الشعرية). و(هندسة الأشكال الفنية)، بما في ذلك: أسلوب التصوير الفني، المنتقل من الصورة البلاغية (الجزئية) إلى الصورة المشهدية، ثم توظيف المكان الشعري، والتناص، وتوظيف التراث. و(هندسة الأشكال الإيقاعية).
ويسوغ الدكتور الفيفي لمشروعية عمله في هذا البحث بقوله: "وفي أتون ذلك (يقصد الصراع الأيديولوجي الفكري بين أشياع القديم وأنصار الجديد، ومحاولة كل فريق لإقصاء الآخر) لم يعد المنجز الشعري الحقيقي شيئاً مذكوراً فيما تبقى من حركة النقد الشعرية، اللهم إن استجاب نصه لمآرب الناقد الأخرى، غير الشعرية في كثير من الأحوال. وجأر الشعراء بالشكوى من الإهمال، إذ تنصل النقاد من درس الشعرية، وعفّوا عن أن يقوموا سماسرةً في سوق الشعر بين المبدع والمتلقي، وإن كانوا -من جهة أخرى- قد اتجهوا إلى استنباط مستكنات القلوب، والأفكار، والمضامين في النصوص. فأَلْفَوْا في فنون السرد ضالتهم المثلى لمجاولة تلك القضايا التي تمس المرحلة، مجتمعاً وثقافة، حتى قيل.. فقالوا: بوراثة الرواية الشعرَ، في تركة ما كان يسمى: "ديوان العرب". وبذا تحول العرب في بضع سنين من ديوان إلى ديوان!، وتبعاً لذلك تطور ما ذعر له التيار المحافظ من تغيير ديوان العرب -بوصفه رمز هوية الأمة وأصالتها وتراثها- إلى تغييب ذلك الديوان، أو استبداله. لكن الشعر استمر يتقدم على استحياء، وتطور وإن ابتعد بعض الشيء عن الأضواء. فلقد زاد طينته بلة، أن استغل الشعر العامي فرصة ذلك الفراغ في الإنتاج، وتوالي تلك النكبات على القصيدة الفصيحة، ليقفز إلى صدارة الميدان والمنتديات، ويستولي على الصوت الشعري، الرسمي والشعبي، ضارباً عرض الحائط بالنقاد، وصراعهم الطائفي، مع ديوانهم القديم والجديد!".
ويضيف الدكتور الفيفي: "إن في ذلك كله لمسوغاً، رآه الباحث كافياً، لمشروعية عمله في هذا البحث. ولقد تركز النظر على "حداثة النص"، لا حداثة الشخص، ولا الفكر، ولا المعتقد، إيماناً بما آمن به مَنْ قبلنا، بأن ما يهم النقد الأدبي من امرئ القيس (مثلاً) أنه: (شاعر)، لا ما إذا كان يا ترى وثنياً.. أو مسلماً.. أو حتى "حامل لواء الشعراء إلى النار"؟.
ولعل من أبرز ما توصل إليه الباحث في خاتمة هذه الدراسة ما يلي:
* استقراء بنى العنونة في القصيدة المعاصرة -في المملكة العربية السعودية خصوصاً وفي العالم العربي عموماً- يسجل سيرورة تطورية في شعرية العناوين، سواء في القصائد أو المجموعات الشعرية، تنحو إلى الاتجاه بشعرية العنونة من العنوان الاسميّ إلى العنوان النصيّ.
* من الملامح الفارقة في حداثة النص الشعري في السعودية، تلك المحاولة لدى بعض الشعراء لافتراع جزالة حديثة، تحتفظ بنكهتها التراثية في مغامراتها التجديدية، بحيث تقوم المعادلة في تلك النصوص على المؤاخاة بين أنفاس الأصالة العربية -لغة وبياناً- وحداثة المفردة الشعرية، وانزياح التركيب.
* يمكن رصد أشكال عشرة رئيسة يتخذها التناص في القصيدة الحديثة في السعودية هي: الاستعانة الأسلوبية، التضمين والاستشهاد، الإحالة، التلميح، المناقضة، المعارضة، حوار النصوص، بنية القناع، أسلوب المرايا، التناص بين الشعر والفن التشكيلي.
ويختتم الدكتور الفيفي دراسته، الحائزة على جائزة النادي الأدبي بالرياض للدراسات في الشعر السعودي، بالقول: تلك كانت ملامح على خارطة التطور في قصيدة الحداثة في المملكة العربية السعودية، لعلها تري القارئ آفاقاً مستقبلية أكثر نضجاً وتخلصاً من عثرات المراحل الانتقالية التي مرت بها القصيدة الحديثة، إبان السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، بين تيار تقليدي كان مسيطراً، وتجارب جديدة، كانت تتلمس طُرُق التجديد، دون تأسيس رصين يؤهلها جدياً لذلك، بينهما فريق ثالث لم يكن يعنيه من الأمر - فيما يبدو - أكثر من أضواء الثورة والشهرة الآنية.

ملك الفن
22-01-2006, 14:59
أحدث ما توصل إليه العلماء حول الأرض والكون

* الكتاب: أسرار السماوات والأرض في القرآن
* تأليف: علي محمد غصن
* الناشر: دار العلم للملايين
أبها: الوطن
يحاول هذا الكتاب الإجابة عن أسئلة تراود ذهن كل إنسان وعالم ومتدين، ومنها: ما أحدث النظريات حول ولادة الكون؟ وما أسرار النجوم ومواقعها؟ وما هي الثقوب السوداء؟ وما الفرق بين ضوء الشمس ونور القمر؟ وما المقصود بتكوير الليل على النهار والنهار على الليل؟ وما حقيقة المشارق والمغارب؟ وما الميزة التي خصت بها الأرض دون سائر الكواكب السيارة؟ وما أهمية الجبال، وكيف تحقق التوازن على الأرض؟ وهل هي أوتاد؟ وما سر الرقم 7؟ وكيف ستكون نهاية الكون وسواها كثير.
وفي الكتاب شرح لأحدث ما توصل إليه العلماء من إثبات حقائق علمية حول الأرض والكون، وذكر للآيات التي أشارت إليها، وإيراد ما قاله بعض أئمة المفسرين المعتمدين فيها.
ويسعى هذا الكتاب إلى توسيع آفاق فكر الإنسان، ويضيف إلى علومه بعض ما يجهل، ويلقي أضواء على معاني آيات قرآنية كثيرة يقرؤها الإنسان ولا يدري معانيها كما يجب، فيساعده هذا الكتاب كي يعقل ويدرك ويتدبر ويتفكر من خلال ما يقرأ من معلومات ربطت بالآيات، وما يرى من صور ملونة التقطتها تلسكوبات ومركبات فضائية ومصورات فوق بنفسجية وغيرها.

ملك الفن
22-01-2006, 15:00
دليل سيمانتك يقدم حلاً سريعاً للمحافظة على أمن الكمبيوترات

* الكتاب: دليل سيمانتك إلى أمن الإنترنت في المنزل
* المؤلف: أندرو كونري موراي
* الناشر: الدار العربية للعلوم
أبها: الوطن
يقدم هذا الكتاب حلاً سريعاً وسهلاً للمحافظة على أمن كمبيوترات ويندوز من أخطار الإنترنت. فهو مخصص للمستخدمين غير التقنيين، ولذلك فهو يقدم التعليمات خطوة خطوة بالإضافة إلى الأشكال المساعدة.
ويشير الكتاب إلى أنه في هذه الأيام يتم إجراء المزيد من المعاملات الحساسة عبر البريد الإلكتروني والإنترنت، بما في ذلك العمليات المصرفية على الويب، مثل تجارة البضائع، والشراء من مواقع التجارة الإلكترونية، وإدارة الحسابات الشخصية. وفي حين أن الإنترنت تبسط أداء هذا النشاط، إلاّ أنها تطرح مخاطر أمنية أيضاً. فالمخاطر التقليدية مثل الفيروسات، لا تزال تهدد الإنترنت. وبالإضافة إلى ذلك فقد ظهرت مجموعة من التهديدات الكبيرة الجديدة، التي يطلقها المجرمون الذين تدفعهم رغباتهم المادية، وأصبحت دورة حياتها أقصر وتستخدم وسائل جديدة لتسيير الهجوم. وتطرح هذه التهديدات المروعة تحديات جديدة لأي شخص يستخدم الإنترنت.
إن الهدف الرئيسي من هذا الكتاب هو المساعدة على فهم أن استخدام الإنترنت يؤدي إلى التعرض إلى بعض المخاطر -على الخصوصية وعلى البيانات الشخصية وعلى استخدام الكمبيوتر وأدائه.
وعلى العكس من كتب الكمبيوتر الأخرى التي تركز على مشكلتين كالسبام والفيروسات، فإن هذا الكتاب موجه لكي يكون مورداً شاملاً لأنواع كثير من المخاطر التي يواجهها مستخدمو الإنترنت. إذ توجد كمية كبيرة من المعلومات التي تهتم بإبعاد السبايوير، والديدان، والفيروسات، والسبام والمتدخلين عن الكمبيوتر، ويساعد على استخدام البريد الإلكتروني وبرامج الاستعراض بشكل آمن، بالإضافة إلى المساعدة على حماية الهوية والخصوصية، وحماية الوصلة اللاسلكية من المتجسسين والمحتالين، وإبعاد المواد الإباحية.
ويضم هذا الكتاب كثيراً من التفاصيل -بما في ذلك الأشكال والتعليمات خطوة خطوة- عن طريق اختيار واستخدام مختلف البرمجيات الأمنية، وطريقة الاستفادة من المزايا الأمنية المبينة في ويندوز Xp سيرفس باك 2، وطريقة الحماية من مجرمي الإنترنت. كما أن العديد من البرمجيات الموصى بها في هذا الكتاب هي برمجيات مجانية.

ملك الفن
22-01-2006, 15:00
في برنامج للتواصل مع المجتمع

الجمعان: جمعية الثقافة والفنون لم تنشأ لفئة بعينها

الهفوف - جعفر الجشي


سامي الجمعان

تستعد جمعية الثقافة والفنون بالأحساء لإطلاق ماسمته (برنامج ضخم للتواصل مع المجتمع) رغبة منها في تأكيد هويتها وسياستها التثقيفية والتوعوية التي لاتهدف إلى التقوقع على فئة معينة وإنما تنطلق إلى آفاق أرحب وأوسع، فالجمعية لم تخلق لكي تكون لفئة بعينها.
وقال سامي الجمعان مدير الجمعية لـ (اليوم): إن جمعية الثقافة والفنون بالأحساء أخذت على عاتقها إعداد برنامج توعوي ضخم سيرى النور قريبا وسوف يسهم فيه كل أقسام الفرع هدفه الأساسي الاقتراب من أفراد المجتمع ومؤسساته وإيضاح رسالة الجمعية بشكل مباشر وعبر حضور أنشطتنا الثقافية والمسرحية والتشكيلية والتراثية في أوساط المجتمع المختلفة آملين أن تتغير الصورة التي ألصقها البعض بجمعية الثقافة والفنون وجعلهم في جفاء معها.
وبحسب الجمعان فقد بدأت الجهود في جمعية الثقافة والفنون بالأحساء التحضير لبرنامجها الجديد الذي تنوي طرحه فعليا عبر نشاطها السنوي وجاء تحت عنوان (رسالة الجمعية تجاه المجتمع)، دون أن يذكر تاريخاً فعلياً لبدء توجيه هذه الرسالة، لكنه في تصريح سابق لـ (اليوم) أوضح أن مسابقة المسرح المفترض إقامتها أول أيام عيد الفطر ستنطلق في الربيع القادم ملمحاً إلى أنها أول نشاط فعلي بعد توليه إدارة الجمعية.
وأوضح الجمعان فحوى وأهمية ذلك البرنامج قائلا: إننا ومن خلال التجربة وملامسة الواقع الثقافي والاجتماعي العام عبر سنوات ماضية وجدنا ان البعض لم يستوعب الدور المناط بجمعيات الثقافة والفنون بشتى فروعها في مملكتنا الغالية، بل ان البعض ارتبط مفهوم الجمعية عنده بمفاهيم خاطئة ملتبسة فأصبح يصدر الحكم المسبق على كل فعاليات جمعية الثقافة دون ان يتعرف عليها عن قرب.
وأضاف الجمعان قائلاً: السيئ في الأمر ان الحكم يكون ظالما وجائرا تجاه هذا النشاط التوعوي التثقيفي الاجتماعي الذي أولته الدولة لهذه المؤسسة الفاعلة.
وأبرز الجمعان ماقامت به الجمعية في العام الماضي في نفس التوجه إذ قال: أجرينا تجربة العام الماضي بدعوة عدد من الأشخاص المقاطعين - ان صح التعبير- لأنشطة الجمعية وحينما اقتربوا منا وتواصلوا بشكل مباشر معنا اكتشفوا ان هناك حياة نابضة بالوعي والعطاء والحب مما جعلهم متواصلين مع نشاط الفرع بشكل دائم.
واختتم الجمعان تصريحه لـ (اليوم) بقوله: إن البرنامج التوعوي سيكون مواكبا لكل نشاط الفرع عبر سنة كاملة، وهو ما يعطينا الفرصة كاملة لكي نقدم أفضل ما لدينا من برامج لخدمة المجتمع فنحن عازمون على ذلك.

ملك الفن
22-01-2006, 15:01
كتاب موسوعي يوثق تاريخ الموسيقار محمد عبد الوهاب

الوكالات - القاهرة


محمد عبد الوهاب

في رحلة مع الغناء امتدت لأكثر من ستين عاما استطاع محمد عبد الوهاب أن يجرب معظم الأشكال الموسيقية في ألحان تلائم المساحات الصوتية لكثير من المطربين العرب سواء من خلال قصائد فصحى أو أزجال عامية، إضافة إلى ما تغنى به هو نفسه.
ويسجل كتاب عن عبد الوهاب صدر بمصر ضمن موسوعة (أعلام الموسيقى العربية) أنه مجد كثيرا من الحكام العرب عبر قصائد لا تقل حرارة عن أغانيه الوطنية في نهاية الأربعينيات ومنها (فلسطين) التي كتبها الشاعر المصري علي محمود طه، وهي قصيدة مشهورة ويقول مطلعها: أخي جاوز الظالمون المدى- فحق الجهاد وحق الفدى.
وأدى عبد الوهاب الذي حمل لقب (مطرب الملوك والأمراء) أغنية (فلسطين) عام 1949 بعد عامين من أغنية كتبها الشاعر المصري صالح جودت ومدح فيها الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربية السعودية وملك مصر السابق فاروق معا قائلا.. يا رفيع التاج من آل سعود- يومنا أجمل أيام الوجود. موكب الخير من البيت العتيد- جاء يختال على النيل السعيد... أنتما عرشان في ظل الكتاب- جمعت قلبيهما روح الإله... أنت والفاروق للشرق منى- وعلى كفيكما أحلامنا.
وكانت (يا رفيع التاج) أول أغنية تبثها الإذاعة السعودية بعد أن كانت برامجها تقتصر تقريبا على إذاعة سور قرآنية.
وصدر الكتاب في مجلدين يضمان 733 صفحة كبيرة القطع عن دار الشروق بالقاهرة ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الإسكندرية ضمن (المشروع القومي للحفاظ على تراث الموسيقى العربية) الذي تديره ياسمين ماهر عبد النور.

ملك الفن
22-01-2006, 15:02
مؤتمر صحفي لجناح المملكة المشارك

انطلاق الفعاليات الثقافية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

محمد إسماعيل - ابتسام الصياد- القاهرة


جانب من المؤتمر الصحفي


جناح المملكة يشهد إقبالاً جيداً كل عام

انطلقت أمس الفعاليات الثقافية لمعرض الكتاب الدولي الثامن والثلاثين الذي افتتح مساء الثلاثاء الماضي وسط تكهنات بأن تزامنه مع تنظيم كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم سيؤدي إلى نوع من الارتباك لفعاليات المعرض.
لكن مثقفين أبدوا تفاؤلاً حذراً من أن الثقافة لها محبوها ومريدوها، ولن يكون هناك أي مشاكل، متوقعين أن يكون التنظيم الذي اتخذته اللجنة المنظمة سيكون له أثر فعال في ترتيب الفعاليات الثقافية على أكمل وجه.
وكان ناصر الأنصاري رئيس اللجنة المنظمة قد أعلن في وقت سابق أن أبواب المعرض ستغلق في الساعة السابعة مساء بدل الحادية عشرة، وكذلك إغلاق أبواب المعرض في الأيام التي سيلعب فيها الفريق المصري تضامناً من لجنة المعرض معه. وهو الأمر الذي دفع ببعض المثقفين لطرح عدد من التساؤلات والتكهنات، لكن الأيام القادمة هي الكفيلة بالإجابة عنها، خاصة أن بعض الفعاليات لا تلقى إقبالاً كبيراً في الأصل.
من جهة أخرى وفى إطار فعاليات البرنامج الثقافي المصاحبة لمشاركة المملكة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب عقد مؤتمر صحفي لإلقاء الضوء عن معرض الرياض الدولي للكتاب السنوي الأول تحدث فيه الدكتور عبد الله المعجل وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية المشرف العام على المعرض والدكتور سليمان العقلة.
حيث تم استعراض الجهود الحثيثة التي تبذلها حكومة المملكة والمتمثلة فى وزارات التعليم العالي، وزارة الثقافة والإعلام، وغيرها من الجهات المعينة، وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الذي يولي جهداً كبيراً لدعم الحركة الفكرية والثقافية فى المملكة، وتوجيهاته للمسئولين بالعمل على إبراز الدور الثقافي والوجه الحضاري لأمتنا العربية والإسلامية.
وتم كذلك استعراض الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض حيث سيقام عدد من الدورات وورش العمل والأمسيات الشعرية ويشارك فيها نخبة من المفكرين والمثقفين والكتاب من المملكة والعالم العربى، كما يتضمن المعرض إقامة ورشة عمل عن مستقبل صناعة الكتاب بمشاركة عدد من دور النشر والمثقفين للخروج برؤية تطويرية لتنظيم معارض الكتاب.
وقال د. عبد الله المعجل إن هناك 350 دار نشر 50 بالمائة منها من المملكة والباقي من الدول العربية والأجنبية تعرض حوالي 150 ألف عنوان على مساحة أكثر من 6 آلاف متر مربع مشيراً إلى آن اختيار الدور تم وفقاً لمعايير وشروط واضحة بالمعلومات والأوراق المطلوبة وان تكون دار النشر لديها إنتاج لا يقل عن 150 كتابا منشورا.
ومن جانبه أكد الدكتور محمد عبد العزيز العقيل المستشار الثقافي لسفارة خادم الحرمين بالقاهرة أن مشاركة المملكة فى معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام حققت قفزة كبيرة من حيث الكم والكيف مشيراً إلى أن هناك 23 جهة سعودية كالجامعات، والمؤسسات العلمية والثقافية مشاركة فى المعرض تعرض أهم إصداراتها بالإضافة إلى 18 من دور النشر السعودية. وأضاف العقيل قائلاً: هناك عدد من الندوات والفعاليات الثقافية التي سوف ينظمها الجناح السعودي المشارك بالمعرض هذا العام والتي تدور حول الدور الثقافي للمملكة بمناسبة اختيار مكة المكرمة عاصمة للثقافة العربية عام 2005 .
وكان الرئيس المصري محمد حسني مبارك قد افتتح ظهر الثلاثاء الماضي معرض القاهرة الدولي للكتاب الثامن والثلاثين والذي تستمر أنشطته حتى الثالث من فبراير القادم ويشارك فيه 32 دولة و623 ناشراً من مختلف أنحاء العالم ، حيث كان في استقبال الرئيس مبارك لدى وصوله لأرض المعرض د. أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء وفاروق حسني وزير الثقافة ود. ناصر الأنصاري رئيس الهيئة العامة للكتاب ورئيس معرض القاهرة وعدد من الوزراء والسفراء العرب بالقاهرة.
وكالعادة قام الرئيس مبارك بجولة داخل قاعة العرض الرئيسية للمعرض التي تضم أجنحة دور النشر المصرية والعربية والأجنبية وبعض أجنحة الدول العربية المشاركة في المعرض حيث اطلع على أحدث الإصدارات التي ستعرضها هذه الدول والمؤسسات داخل المعرض هذا العام كما زار الرئيس مبارك عددا من دور النشر المشاركة في المعرض ومنها جناح الهيئة العامة للاستعلامات وجناح دار الكتب.
رافق الرئيس في جولته داخل قاعة العرض الرئيسية عدد من المثقفين والمفكرين منهم د. مصطفى الفقي ود. سمير سرحان ود. جابر عصفور وإبراهيم المعلم رئيس اتحاد الناشرين العرب.
وأشار د. ناصر الأنصاري إلى أن معرض هذا العام قد اتخذ تقليداً جديداً بدعوة ألمانيا لتكون ضيف شرف المعرض على مساحة قدرها 350 مترا مربعا حيث يقدم الألمان برنامجاً ثقافياً متنوعاً يشمل الموسيقى والمسرح والمعارض الفنية إضافة لإنشاء غرفة عمليات بأرض المعرض لتلقي أي شكوى من وجود كتب مزورة وستقوم لجنة متخصصة بجولات دائمة داخل الأجنحة لضبط المخالفين.

ملك الفن
22-01-2006, 15:02
في مفاجأة وصفت بأنها من العيار الثقيل

إدارة معرض القاهرة للكتاب تنهي الأزمة بالتراضي مع دور النشر

هشام عطية - القاهرة

انتهت أمس أزمة الناشرين التي أثارها تعليق بعض اللوحات أمام بعض دور النشر، مما تسبب في أزمة حادة بين الناشرين وإدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي انطلق وسط تخوفات من أن يؤثر تزامن كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم على أداء المعرض.
إلا أن مشكلة الناشرين التي انجلت أمس بعد التفاوض مع إدارة المعرض على إزالة الحواجز التي وضعت أمامها أدت إلى سلاسة في مسيرة المعرض.
ونقل عدد من الزوار الذين توافدوا بالآلاف أول أمس الجمعة على المعرض لحضور فعاليات وانشطة المعرض وشراء الكتب، حيث كانت هناك مفاجأة كبيرة وصفت بأنها من العيار الثقيل كانت في انتظار الجميع تمثلت في قيام إدارة المعرض باغلاق ابوابه (بالضبة والمفتاح) أمام الجمهور الذي لم يجد امامه سبيلاً سوى الانتظار أمام أبواب المعرض لساعات طويلة املاً في ان تقوم ادارة المعرض بسبب عدم الاعلان عن اغلاق ابوابه يوم الجمعة من أجل عيون مباريات بطولة كأس الامم الافريقية التي تستضيفها القاهرة في نفس توقيت اقامة المعرض.
الجدار العازل كان عنوانا لأزمة أخرى كادت تعصف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام.
أبطال الأزمة ادارة المعرض التي أقامت مجموعة من الحواجز الضخمة ووضعت عليها صور رواد المبدعين وكبار الشعراء والمؤلفين وقامت بوضعها أمام سرايا البيع التي يملكها الناشرون داخل المعرض مما أدى إلى حجب الرؤية تماماً عن هذه السرايا وبالتالي انخفاض حركة البيع خلال الأيام الأولى لمعرض القاهرة الدولي للكتاب تصاعدت أزمة الجدار العازل عندما رفضت إدارة المعرض إزالتها فيما قام الناشرون بالتهديد بالانسحاب تماماً من المعرض هذا العام اذا لم يتم إزالة هذه الحواجز وبعد مفاوضات مكثفة بين اتحاد الناشرين العرب وادارة المعرض تم احتواء هذه الازمة بالاتفاق على إزالة هذه الحواجز في أعقاب انتهاء زيارة وزير الخارجية الالماني للمعرض والتي كان موعدها يوم الخميس الماضي.
إلغاء الندوات وخاصة في برنامج ضيف الشرف الألماني كان العنوان الثالث لأزمات معرض القاهرة هذا العام حيث كان من المفترض ان يبدأ برنامج الألمان الثقافي الذي يقدمونه في المعرض كضيوف شرف يوم الأربعاء الماضي ندوة تحت عنوان (تحديات وفرص التبادل الثقافي بين المانيا ومصر) وكان من المفترض ان يشارك فيها د. اسامة الباز المستشار السياسي لرئيس الجمهورية ومارمن كويلر وزير خارجية المانيا والكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر ولكن الندوة تم الغاؤها دون ابداء أي اسباب واكتفى الجانب الالماني بتعليق ورقة على مكان انعقاد الندوة مكتوب عليها (نأسف للازعاج).
لم تكن هذه الندوة الوحيدة التي ألغيت في برنامج ضيف الشرف ألمانيا ولكن هناك ندوات أخرى تمثلت في إلغاء حلقة نقاش تحت عنوان (هل العلم سلعة دور النشر والمجتمع العلمي في عصر العولمة) وكان من المفترض أن يشارك عدد من الادباء الألمان والمصريين وكذلك عرض كتاب مترجم عن رفيق الشامي بعنوان التقرير السري عن الشاعر جوته من ترجمة نهى فروست.
وتساءل كثيرون كانوا يشعرون بالإحباط هل يستطيع معرض القاهرة الدولي للكتاب أن يحتوي كل هذه الأزمات أم يستمر مسلسل المشاكل ليتحول اسمه معرض الكتاب إلى معرض الازمات.

ملك الفن
22-01-2006, 15:02
فنان سعودي يعرض لوحاته في أوروبا




إحدى لوحات الفنان الغامدي

عرض الفنان التشكيلي أحمد حسين الغامدي رئيس بيت الفن بجدة لوحاته الفنية مؤخرا في موقع فوت بويين في قلب أوروبا.
ونقل موقع محيط على الإنترنت أن الخبير التشكيلي العالمي دومينيك ستال أشاد أثناء تواجده في المعرض بأعمال الغامدي قائلاً: (إنها أعمال قيمة جداً) ، وألح على دخولها المزاد الدولي بأوروبا تحت إشراف الخبير التشكيلي العالمي ميشيل رومبرت. وقد تم توقيع العقود المرتبطة بهذه الإنجازات بين الفنان التشكيلي والهيئات التشكيلية الدولية بأوروبا.
وأول لوحة تم اقتناؤها في معرض باريس الدولي لعام 2005 هي لوحة (تكوين 3) للفنان أحمد حسين الغامدي.
ورسم الغامدي من خلال لوحاته صورة قيمة ومثلى عن الفن العربي وأثبت دقة صنع اللوحة التشكيلية، سواء في التعبير أو الشكل وترك انطباعا جيدا لدى كل المتتبعين المختصين في مجال التشكيل، بل وتعداه إلى إعطاء صورة انطباعية جيدة عن الفنان الخليجي في أبعاده الفلسفية والمعرفية والثقافية

ملك الفن
22-01-2006, 15:03
مكتبة الإسكندرية تنفذ مشروعاً لاستعادة فنار الإسكندرية



في إطار مشروع تتعاون مكتبة الإسكندرية في تنفيذه مع عدد من الهيئات الأوروبية والمتوسطية، بدأ مركز دراسات الإسكندرية والبحر المتوسط محاولة لاستعادة فنار الإسكندرية القديم، وتخيل هيكله برسومات ثلاثية الأبعاد.
ويشمل مشروع المكتبة أيضا المشاركة في برنامج (سترابو)، وهو البرنامج الذي يهدف الى إنشاء موقع على شبكة (الإنترنت) بغرض التوعية والتعريف بالتراث الثقافي لدول حوض البحر المتوسط.
ويتضمن المشروع قيام المركز بحفظ تراث الإسكندرية على الموقع خصوصا المساجد العثمانية وقلعة قايتباي وإعدادها على شكل نموذج ثلاثي الأبعاد.
وقال الدكتور محمد عوض، مدير المركز، إن فريق العمل المشارك في المشروع حصل على دورات تدريبية في مجال تجميع البيانات وعرضها على شبكة (الإنترنت) وتدريب أعضاء وحدة التراث على برنامج لتسجيله باستخدام تقنيات المسح ثلاثية الأبعاد والتصوير المساحي الضوئي.

ملك الفن
22-01-2006, 15:03
باحثة أمريكية تستكشف التاريخ العثماني في كريت




مدينة اسطنبول

قالت باحثة في الفترة التاريخية العثمانية في اليونان إن هذا التاريخ يعتريه الكثير من الأفكار الغامضة وغير الصحيحة مصدرها التقاليد التاريخية والسياسية الموروثة، ولا تستند على أي أساس علمي أو تاريخي.
وقالت الباحثة مولي غرين الأستاذة المساعدة في قسم التاريخ والدراسات اليونانية في جامعة برينستون الأمريكية، في تقديمها كتابها الصادر حديثا في أثينا (كريت، عالم مشترك، مسيحيون ومسلمون في المتوسط خلال القرون الأولى)، إن كثيرا من الأفكار التقليدية الموروثة عن تلك الفترة تحتاج إلى إعادة تفكير. الكتاب الذي استند إلى دراسات وأبحاث شخصية، ومراجع تاريخية من مدن جنوى وإسطنبول وإيراكليو، يحاول أن يتجاوز المفهوم الشائع لدى كثير من دارسي تاريخ البحر المتوسط، وهو تفسير تاريخ المنطقة بمنطق أن الأحداث تجري بمفهوم (مسيحيون ضد مسلمين)، ويحاول أن يوضح أن للمسألة أبعادا أخرى اجتماعية وسياسية واقتصادية وتاريخية.
كما يحاول الكتاب أن يكشف من وراء كثير من الضباب يلف تاريخ تلك الفترة، كثيرا من الغنى الاجتماعي والحضاري الذي كان موجودا في الجزيرة بعد سيطرة العثمانيين عليها قبل عام 1669.

ملك الفن
22-01-2006, 15:04
رؤية

لا بساط تحت أقدامهما 1-2



شهد الوسط الثقافي في المنطقة الشرقية مؤخرا أمسية للشاعر محمد جبر الحربي حضرها عدد كبير من المثقفين بشكل يبدد الشكوك في جدوى وأهمية مثل هذه الأمسيات والفعاليات المماثلة. ولعله من أهم ما كشفته وأكدته أمسية الحربي وكذلك الفعاليات التي تنظمها بعض الصالونات المنتديات الثقافية الخاصة والمستقلة أن نوعية ما يطرح وحسن اختيار موضوعات الأمسيات والأسماء المشاركة فيها تشكل عوامل حاسمة في جاذبية هكذا فعاليات. لقد قضى المثقفون في المنطقة أمسيات فاتحة للذهن وممتعة أحياها محمد العلي وتركي الحمد ومحمد آل زلفة وقينان الغامدي وحمزة المزيني وأسماء بارزة أخرى، فيما بقيت جمعية الثقافة والفنون بالدمام ونادي المنطقة الشرقية الأدبي أسيرين للروتينية والعادية والتكرارية فيما ينظمانه من فعاليات.
هل ستسحب الملتقيات والمنتديات الخاصة البساط من تحت أقدام العاملين في هاتين المؤسستين الثقافيتين الرسميتين؟ هذا ما نتوقع حدوثه إذا ما استمر القائمون خاصة على حسن الاختيار والتنظيم اللذين ميزا نشاط منتدياتهم حتى الآن؟
ليس في الكلام أية مبالغة ان قلنا انه يتعين على فرع الجمعية في الدمام وكذلك النادي الأدبي الاستفادة والاستضاءة بتجربة تلك المنتديات رغم قصر أمدها، وأن يحرصا على نوعية ما يقدمانه، وليس على (الكم) الذي يلبي لدى البعض منهم الرغبة في الظهور المتكرر في الصحافة الثقافية مقابل فعاليات تتناول موضوعات أكل عليها الدهر وشرب، وتتفادى الكثير من القضايا الفكرية والاجتماعية الراهنة الملحة والمعقدة، لدرجة يبدو معها أن هاتين المؤسستين تنتميان إلى زمن غير هذا الزمن والى واقع غير هذا الواقع.
يبدأ الموسم الثقافي مع بداية العام الدراسي كما هو معروف ومألوف، ولكن ليس في سجلي الجمعية والنادي حتى لحظة كتابة هذه الزاوية أي حدث أو فعالية ثقافية نشبت في الذاكرة ، إذا ما استثنينا مسابقة الجمعية للعروض القصيرة التي شكلت تراجعا في المستوى عن المسابقات السابقة لها. أما فيما يتعلق بالنادي الأدبي، فعن أمسيات الثلاثاء العتيد حدث ولا حرج!!

ملك الفن
22-01-2006, 15:04
موقع ثقافي

المركز العربي للتدريب المسرحي

http://www.arabttc.org/arabic/





المركز العربي للتدريب المسرحي، من المواقع القليلة المتخصصة في هذا الشأن، فأغلب المواقع المسرحية هي مواقع لنشر الثقافة المسرحية وأخبار المسرحيين، أما هذا الموقع فهو مركز للتدريب المسرحي وإقامة الورش المسرحية والندوات والمؤتمرات، يمكن تصفحه عبر الوصلات التالية (إنجازات- شركاؤنا - الممولون- مدربون- ورشات عمل قادمة...)

ملك الفن
22-01-2006, 15:09
العـدد : 1680
آفاق ثقافية


جمعية السنة تستنكر الاساءة لرسول البشرية



عكاظ (جدة)
دعت الجمعية العلمية السعودية للسنة وعلومها ولاة الامر والعلماء والمثقفين والاعلاميين والساسة الى الوقوف ضد اهانة النبي صلى الله عليه وسلم بما تبرأ به الذمة امام الله تعالى كل بحسب استطاعته وفق الاصول الشرعية مع التزام العدل والحكمة.

كما دعت الجمعية الحكومتين الدانمركية والنرويجية الى اتخاذ الاجراءات التي تكفل المحافظة على ما تضمنته العهود والمواثيق الدولية من احترام دين الاسلام نبيه صلى الله عليه وسلم والى معاقبة من تسبب في هذه الاساءة لشناعتها وخطورة تداعياتها والاعتذار الصريح في وسائل الاعلام عما صدر في حق النبي صلى الله عليه وسلم.وقال بيان الجمعية على لسان رئيسها الدكتور عبدالعزيز السعيد ان الجمعية لتستنكر ذلك اداء لواجب النصيحة لله ولرسوله وللمؤمنين وقيامها ببعض حقه صلى الله عليه وسلم على امته وتعبيرا عن مشاعر الاساءة لدى كل مؤمن ومؤمنة تجاه هذه الجريمة المنكرة في حق نبيهم صلى الله عليه وسلم الذي يحبونه اشد من محبتهم لاولادهم ووالديهم والناس اجمعين بل اشد من محبتهم لانفسهم اذ ان المسلمين في اقطار الارض اذتهم هذه التصرفات والرسومات البشعة التي خالفت بها هذه الصحف المواثيق والعهود الدولية التي ضمنت احترام دين الاسلام وكتابه ونبيه صلى الله عليه وسلم.

ملك الفن
22-01-2006, 15:10
آفاق ثقافية

(10) رسائل للقرني في اول ظهور بعد (الاعتزال):
كلنا رجال دعوة.. والتصدي للهجمة ضد الرسول واجبنا جميعاً



عبدالمحسن الحارثي (الرياض) -تصوير: ثامر العنزي
وسط حضور جماهيري تجاوز ثلاثة الاف مستمع ومستمعة عاود الشيخ عائض بن عبدالله القرني الداعية المعروف نشاطه الدعوي وذلك بمحاضرة عن التوحيد والوحدة وذلك في جامع الملك خالد بأم الحمام بالرياض بعد انقطاع ليس بالقصير عن العمل الدعوي وقد وجه الشيخ القرني في محاضرته عشر رسائل الى الامة وكانت الرسالة الاولى الى من ولاه الله امرنا واستذكر في ذلك قسم خادم الحرمين الشريفين حفظه الله عندما تولى الحكم واكد القرني ان الجميع على السمع والطاعة في غير معصية الله والرسول صلى الله عليه وسلم والرسالة الثانية وجهها للعلماء والدعاة دعاهم فيها الى مواكبة التغيرات والنظر في مايشكل على الامة من الفتيا ولعل اخرها فتوى الرمي قبل الزوال ووفاة العشرات من المسلمين.

والرسالة الثالثة الى رجال الاعلام والصحافة مذكرا إياهم انها رسالة عالمية ربانية ودعاهم فيها الى الصدق والامانة.

الرسالة الرابعة الى اهل الغلو والتكفير وطالبهم فيها بالتوبة والرجوع الى جادة الصواب.

والرسالة الخامسة لمن يقدح في ثوابت الامة ودعاه الى التوبة عن ذلك.

الرسالة السادسة الى المرأة ودعا فيها الى الاعتراف بحقوق المرأة الشرعية والابتعاد عن ظلمها من قبل الضعفاء ودعا لتفعيل حقوقها في ظل الكتاب والسنة.

الرسالة السابعة الحوار والدعوة الى تفعيله بين جميع فئات المجتمع بدءاً من الاسرة وانتهاء بالعالم الآخر.

الرسالة الثامنة وجهها للشباب وذكرهم فيها بعظم المسؤولية ودعاهم فيها مع بداية الاختبارات الى العمل على تحصيل ذلك لوجه الله قبل كل شيء.

الرسالة التاسعة وجهها للاباء وطالبهم فيها بألايكونوا مفرطين وغليظين.

والرسالة العاشرة وجهها الى العالم الآخر دعاهم فيها الى التفاهم والحوار تحت مظلة الشريعة الاسلامية والكتاب والسنة والا يأخذ امر الدين والاسلام الا من أهله الحقيقيين.

واختتم الشيخ القرني محاضرته بدعوة جميع ابناء الامة الى التصدي للهجمات الشرسة التي يتعرض لها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال القرني انه باسم المملكة ورجالها يشجب ويستنكر هذه الهجمة وادعو جميع الامة واخص رجال الاعلام والصحافة والشعر والخطابة والمعلمين كلاً في مجاله التصدي لهذه الهجمة والدفاع عن المصطفى صلى الله عليه وسلم واختتم حديثه مطالباً الجميع البعد عن تسمية (رجال دين) وقال القرني ليس عندنا رجال دين ورجال دنيا مؤكداً ان هذا اللفظ هو لفظ تستخدمه الكنيسة واكد ان الجميع في المملكة رجال دعوة واسلام.

ملك الفن
22-01-2006, 15:10
العـدد : 1680
آفاق ثقافية

كواليس اللحظات الأخيرة قبل انعقاد المجلس التنفيذي
استبعاد لبنى واختيار الجوهرة والقحطاني نائبين لرئيس حقوق الانسان



معتوق الشريف (جدة)
نائبان لرئيس الجمعية الوطنية لحقوق الانسان احدهما لـ(الأسرة) تشغله الجوهرة العنقري رئيسة لجنة الأسرة حاليا والآخر (نائبا عاما) يشغله الدكتور مفلح القحطاني رئيس لجنة الرصد والمتابعة حاليا.

هذا أبرز ما دار خلال اليومين السابقين في كواليس الجمعية قبيل انعقاد مجلسها التنفيذي مساء اليوم (الاحد) لترشيح الاسمين للجمعية العمومية الذي يعقد مساء غد الاثنين.

المفاجآت التي دارت في الكوايس أبعدت الدكتورة لبنى بنت عبدالرحمن الانصاري التي كانت ابرز المرشحين لشغل المنصب بعد ان قرر رئيس الجمعية الدكتور بندر الحجار العودة الى فكرته السابقة التي طرحها العام الماضي قبيل ترشيح الدكتور حمد الماجد لشغل منصب (نائب الرئيس) الذي استقال منه مؤخرا بعد تنافس شديد بينه وبين الجوهرة العنقري آنذاك.

هذه التوقعات لا أحد يستطيع الجزم بها رغم تأكيد الحجار بان الفكرة ما زالت قائمة حتى تعلن الجمعية العمومية مساء غد الاثنين موافقتها على الفكرة والاسماء المرشحة للمنصبين.

عدد من المراقبين أكدوا بانه ليس من السهل التأكيد بشغل الدكتور القحطاني بالمنصب بعد ان حقق خلال الفترة الماضية نجاحا في اللجنة التي يرأسها وتوقعوا ان يدخل الدكتور صالح الشريدة كمنافس آخر على المنصب.الى ذلك بين المراقبون ان الموافقة على الفكرة تأتي استجابة لعدد من القضايا الأسرية التي تتلقاها الجمعية وبتطبيقها تكون الجمعية حققت امرين معاً الأول التأكيد على حق المرأة في تولي المناصب العليا والأمر الثاني منح هذه الشكاوى والقضايا جهة اختصاص عليا في الجمعية.

واستبعدوا ان يكون لاعلان اسماء اعضاء الهيئة الحكومية لحقوق الانسان مطلع الشهر القادم أي تأثير على سير الانتخابات والترشيح في الجمعية معللين ذلك بانه جرى تنسيق مسبق بين الهيئة والجمعية.

ملك الفن
22-01-2006, 15:11
آفاق ثقافية


(الرياض للكتاب) في مؤتمر صحفي اليوم



عبدالله عبيدالله الغامدي (الرياض)
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله, تنظم وزارة التعليم العالي معرض الرياض الدولي الاول للكتاب خلال الفترة من 23/1 الى 2/2/1427هـ بمركز المعارض بمدينة الرياض وبحضور عدد كبير من الشخصيات والادباء والمثقفين من داخل المملكة وخارجها وبمشاركة واسعة من دور النشر المحلية والعربية والعالمية.

اوضح ذلك وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية والمشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب 2006م الدكتور عبدالله بن ابراهيم المعجل مشيرا الى انه سيتم تسليط الضوء على المعرض في مؤتمر صحفي سيقام بمنتجع المرسى السياحي مساء اليوم الاحد.

ملك الفن
22-01-2006, 15:11
آفاق ثقافية


مسقط تحتضن جناح المملكة في مهرجان القرى التراثية



واس (مسقط)
بحضور وكيل وزارة الثقافة والاعلام للشؤون الثقافية الدكتور عبدالعزيز السبيل افتتح الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوى بن عبدالله مهرجان القرى التراثية الدولية المقام حاليا في مسقط تزامنا مع فعاليات مسقط عاصمة الثقافة العربية لعام 2006م 0 وقام الوزير العمانى بجولة على اجنحة الدول المشاركة بالمهرجان والتى شملت بالاضافة الى المملكة العربية السعودية كلا من دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر ودولة الكويت وسوريا والاردن والمغرب واليمن والسودان وإيران وايطاليا 0

وقد شاهد خلال زيارته لجناح المملكة عروض الفنون الشعبية السعودية وقام بجولة داخل الجناح واستمع الى شرح مفصل عن محتوياته0

وقد اشتمل جناح المملكة على ركن المطبخ السعودى وركن القهوة العربية وعدد من المشغولات الحرفية التقليدية تمثل عددا من مناطق المملكة بالاضافة الى الفنون الشعبية السعودية 0

ملك الفن
22-01-2006, 15:12
العـدد : 1680
آفاق ثقافية


الاثير.. قناة جازانية.. من القاهرة



سعيد آل منصور (جدة)
اطلق رجل الاعمال السعودي عبدالرحمن عقيلي صاحب مجموعة الاثير وعدد من رجال الاعمال في منطقة جازان قناة فضائية تحت مسمى الاثير وذلك مطلع هذا الاسبوع من العاصمة المصرية القاهرة بحيث تقدم هذه القناة العديد من البرامج الثقافية والاقتصادية والطبية وبرامج للأطفال ويأتي بث هذه القناة لمواكبة الانفتاح الاعلامي الذي تشهده المملكة.

وكان (موقع الوفاق) قد ذكر أن الاستاذ عبدالرحمن رفاعي سيقدم برنامجاً ثقافياً على هذه القناة يتحدث عن الارث الثقافي غير أن الرفاعي اكد الاعلم له بذلك البرنامج أو هذه القناة.

ملك الفن
22-01-2006, 15:14
العـدد : 1680
آفاق ثقافية

الرأي الثقافي


سر الاهتمام



ما أن يصدر عمل روائي او شعري او قصصي في بلادنا حتى تجد اكثر الكتاب يتبرعون بالكتابة عن هذا العمل او ذاك بحماس زائد وباندفاع دون التريث والتروي والمتابعة الدقيقة ودون قراءة العمل في كثير من الاحيان لمجرد ان يقال ان فلانا قرأ هذه الرواية او فلانا قرأ هذا الكتاب او هذه المجموعة الشعرية اضافة الى الوقوع في اخطاء نقدية, وآراء متسرعة.

مشكلة اكثر كتابنا ان كتاباتهم تتسم بالخفة وسرعة الاحكام وهي ظاهرة تكاد تسم الحركة الثقافية السعودية في مجملها وهذا يدل على غياب الرؤية الفاحصة ووجود آراء مسبقة ربما تتحكم فيها الاشياء الشخصية ولذلك نجد هذه الفوضى النقدية التي نراها في الصفحات الثقافية من قراءات لا علاقة لها بالنقد على الاطلاق.

ملك الفن
23-01-2006, 11:47
تقيم فعاليات ثقافية ومعرضاً للصور لأول مرة

أبوظبي تستضيف "دولوس" أكبر معرض كتاب عائم في العالم

علي الزكري - أبوظبي


السفينة "دولوس" عندما رست في بيروت العام الماضي

ينظم المجمع الثقافي بأبوظبي انطلاقاً من اليوم وخلال الفترة من 23 يناير الجاري وحتى 3 فبراير المقبل فعاليات (مهرجان دولوس الثقافي الدولي) عن السفينة (أم في دولوس) والتي تصنف ضمن أضخم معرض كتاب عائم في العالم على ظهرها.
وتعود (أم في دولوس) وهي أقدم سفينة نقل للركاب عبر المحيطات والتي كانت على مدى أكثر من 28 عاماً مضت تمخر عباب المحيطات وتبني جسور الترابط بين الأمم إلى مدينة أبوظبي للمرة الثالثة في تاريخها للترويج للثقافة حول العالم لجميع الناس في العالم. وتقدم دولوس من خلال طاقم من المتطوعين والموظفين يبلغ عددهم 320 شخصاً من أكثر من 40 دولة فرصة فريدة لتخطي الحواجز الثقافية وزيادة الوعي والتفاهم مع الأمم الأخرى وتعزيز الصداقات. وسيحظى الجمهور بفرص الالتقاء بطاقم السفينة والاطلاع على مختلف الثقافات على متن السفينة وتعلم المزيد حول هذه السفينة التاريخية. يذكر أن تاريخ بناء السفينة يعود إلى عام 1914 أي بعد عامين على صناعة سفينة التيتانك ويقوم على تشغيل السفينة جوتي بوتشر فيور أيلاي وهي منظمة خيرية خاصة غير ربحية تسمى منظمة (كتب جيدة للجميع) مقرها الرئيسي في ألمانيا. وتشتهر سفينة دولوس اليوم بكونها أقدم سفينة نقل ركاب عاملة عبر المحيطات. وخلال الثماني والعشرين سنة الماضية طافت أكثر من 500 ميناء في 100 دولة وقام أكثر من 18 مليون شخص بزيارتها والصعود إلى متنها.
وتضم السفينة التي يبلغ طولها 130 متراً أضخم معرض عائم للكتاب في العالم حيث يحتوي على أكثر من 6000 عنوان كتاب للبيع.
وسيتم افتتاح معرض الكتاب للجمهور في ميناء زايد بأبوظبي من 23 يناير وحتى 3 فبراير 2006. وستكون فرصة الصعود للسفينة متاحة للجمهور يومياً من الساعة 13:00 وحتى 23:00 وبشكل خاص للسيدات والأطفال (تحت 12 سنة) صباح يومي الاثنين والأربعاء من الساعة 10:00 وحتى 13:00. وسيكون الدخول إلى دولوس مجانيا وتمنع إدارتها اصطحاب من هو دون سن السادسة عشرة إلا من قبل ذويهم. وستنظم سفينة دولوس في زيارتها جملة من الفعاليات أهمها: (مهرجان دولوس الثقافي الدولي) والذي سيكون مقره في المجمع الثقافي، أبوظبي، ويبدأ من يوم الاثنين 30 يناير في الساعة 20:00. تحت عنوان (العالم يأتي إليك!) والذي سيتيح للجمهور التمتع برحلة استكشاف الموسيقى، والدراما، والرقصات الشعبية، والتقليدية من مختلف دول العالم والذي سيقوم بتأديتها طاقم دولوس الدولي. كما سيتم وللمرة الأولى افتتاح معرض الصور (حول العالم مع دولوس في 8 سنوات) والذي أيضاً سيكون مقره في المجمع الثقافي وسيكون متاحاً للجمهور من 23 يناير وحتى 1 فبراير 2006.
وسيحتوي المعرض على صور رائعة من بعض الدول والثقافات التي قامت دولوس بزيارتها في السنوات الثماني الماضية.

ملك الفن
23-01-2006, 11:51
القشعمي في منتدى الجمعة بالرياض




محمد القشعمي

يستضيف منتدى الجمعة بالرياض في منزل معتوق شلبي وكيل وزارة الثقافة والإعلام سابقاً الكاتب محمد القشعمي في محاضرة عن صحيفة أخبار الظهران وذلك يوم الجمعة القادم 27-12-1427هـ.
وتعتبر جريدة الظهران المتوقفة منذ زمن طويل أول جريدة مقروءة في المنطقة الشرقية وساهمت حين صدورها في إثراء الساحة الثقافية والأدبية والإخبارية في المنطقة.
كما يعد الضيف محمد القشعمي من الإعلاميين المعروفين حيث صدر له عدد من الكتب وشغل مناصب عديدة في الرئاسة العامة لرعاية الشباب وآخرها مكتبة الملك فهد الوطنية، أما المحاضرة فهي ختام للعام الهجري 1426هـ. حيث يستأنف المنتدى أنشطته في العام الهجري القادم 1427هـ

ملك الفن
23-01-2006, 11:52
بامعيبد مديراً للمكتب العلمي بدار طويق



تم تعيين عبدالله علي بامعيبد مديراً للمكتب العلمي بدار طويق للنشر والتوزيع بالرياض.
ويعد بامعيبد من الكفاءات الإعلامية الشابة والطموحة، وقد تدرج في عدة وظائف إدارية بدار طويق حتى تم تعيينه في هذا المنصب الجديد. نتمنى له ولدار طويق النجاح والتوفيق

ملك الفن
23-01-2006, 11:53
هل الفن الصيني قادم؟

بكين - اليوم

يعتقد الكثير من المراقبين أن الصين مقبلة على طفرة كبيرة في المجال الثقافي والفني، وبالذات في مجال السينما. ولأن الصين بدأت تنافس الكثير من الدول في قفزاتها الفنية فقد بدا أن هناك الكثير من الأنشطة الثقافية الملموسة التي بدأ قراء العربية يلتفتون إليها.
فـ(وانغ تشينغ) على سبيل المثال منتجة تلفزيونية شابة، ومعدة برامج ثقافية.. وبعد أن أسست برنامجا حواريا فنيا بعنوان (حياة الفنانين) في التلفزيون الصيني المركزي قبل 5 سنوات، ظل هذا البرنامج في مقدمة برامج محطة التلفزيون الصيني المركزي من حيث نسبة المشاهدة. وأوضحت وانغ تشينغ أن برنامج (حياة الفنانين) حقق إنجازاته الحالية بفضل معرفتهم الكاملة لأوساط الفنانين الصينيين وصدقهم في التعامل مع كل ضيف. وقالت: (أحبّ هذا البرنامج كثيرا، لأن الناس يمكن أن يبحثوا في الحياة من خلال هذا البرنامج، الأمر الذي أثّر في قلوب الناس. وفي هذا البرنامج يجب أن نكون صادقين في التعامل مع كل ضيف والمشاهدين، ونواجه عالمنا الداخلي بصدق، كما سنظل صادقين مع أفكارنا الى الأبد). وأوضح موقع إذاعة الصين بالعربية أن هذا البرنامج يبثّ حلقة مدتها 50 دقيقة كل أسبوع. وفي السنوات الخمس الماضية تحدث أكثر من 200 فنان صيني عبر هذا البرنامج عن مسيرتهم الفنية وأفراحهم وأحزانهم في الحياة. وفي كل حلقة من البرنامج، يشارك المشاهدون الفنانين في أفراحهم وأحزانهم.
وتسعى وانغ تشنغ للوصول إلى العالم من خلال إظهار الحقيقة عن بلدها الصين الذي يشهد تنامياً ملحوظاً في مجال الفن والثقافة وقالت: ينقصنا نحن الصينيين منبر لتبادل المشاعر، معتبرة صدقها مع الفنانين الذين تستضيفهم هو سبباً (لنيل برنامجنا هذا نسبة مشاهدة عالية) وانطلاقه إلى العالمية.
وتعتبر وانغ تشينغ أصغر منتجة برامج عمرا في التلفزيون الصيني المركزي. وفي يوليو

ملك الفن
23-01-2006, 12:04
إنجازات منطقة مكة المكرمة في معرض للتصوير الضوئي


جدة: الوطن
يرعى سمو أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالعزيز افتتاح أكبر معرض للتصوير الضوئي الصحفي في الفترة القريبة المقبلة ويشارك فيه 30 مصورا صحفيا يمثلون أكثر من 16 صحيفة ومجلة تصدر في السعودية وهو الأول من نوعه، ويتضمن عرضا تاريخيا لإنجازات أمير المنطقة على المستويات المحلية والعربية والدولية ومتابعة لكافة الأحداث التي شهدتها منطقة مكة المكرمة خلال السنوات الست المنصرمة في أكثر من ألف صورة صحفية تم التقاطها في مناسبات مختلفة.

ملك الفن
23-01-2006, 12:05
بيع لوحة لجورج واشنطن بـ21 مليون دولار


نيويورك: رويترز
بيعت لوحة زيتية تصور جورج واشنطن بكامل هيئته للفنان تشارلز ويلسون بيلي بقيمة قياسية بلغت 21.3 مليون دولار أول من أمس في صالة كريستي للمزادات.
وقالت متحدثة باسم صالة المزادات إن اللوحة التي يبلغ طولها 2.2 متر اشتراها سي إل بريكيت وهو تاجر لحساب أحد زبائنه.
وتصور اللوحة التي تعود إلى عام 1779، وهي من القماش، واشنطن بديناً محمر الوجنتين كقائد للجيش القاري في برينستون في نيوجيرزي. وأصبح واشنطن فيما بعد أول رئيس للولايات المتحدة.
وكسرت عملية البيع رقماً قياسياً سابقا قدره 8.1 ملايين دولار للوحة أمريكية بيعت في مزاد. وباعت قاعة مزادات سوثبي تلك اللوحة وهي لواشنطن ورسمها جيلبرت ستوارت في نوفمبر.
وكان يمتلك لوحة بيلي - وهو أحد رسامي الصور الشخصية الرئيسيين في زمن جورج واشنطن - ناتالي نولتون بلير وهي جامعة للأعمال الفنية الأمريكية. وتوفيت بلير عام 1951 ويبيع حفيدها المجموعة. واللوحة هي واحدة من سلسلة لوحات لواشنطن رسمها بيلي.
وأضافت المتحدثة أن اللوحات الأخرى موجودة في مؤسسات مثل متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ومبنى الكابيتول الأمريكي في واشنطن.

ملك الفن
23-01-2006, 12:09
في حين فضل الأثرياء الاتجاه إلى أوروبا وأمريكا وأستراليا
باحثان: اليهود الفقراء فقط وجدوا في إسرائيل وطناً بديلاً لمصر

القاهرة: رويترز
ترى باحثة ألمانية أن العداء لليهود في مصر في النصف الأول من القرن العشرين اتخذ طابعا سياسيا لا جماهيريا، بينما يقول باحث أمريكي إن معظم طوائف هؤلاء اليهود رفضت الاندماج في المجتمع وتمسكت بهويتها الصهيونية.
واتفق الباحثان على أن فقراء اليهود فقط هم الذين غادروا مصر إلى إسرائيل في حين فضل الآخرون الاستقرار في دول غربية.
وتقول أستاذة العلوم الإسلامية بجامعة برلين الحرة جوردن كرامر في دراستها (اليهود في مصر الحديثة 1914 - 1952): إن "العداء لليهود كان قاصرا على الحركات السياسية ولم يمتد ليصبح تيارا عاما...، والصحافة المصرية دعت إلى حسن معاملة اليهود في مصر وبرأت ساحتهم من التشيع للصهيونية".
أما أستاذ تاريخ الشرق الأوسط بجامعة ستانفورد الأمريكية جويل بينين فيسجل في دراسة عنوانها (شتات اليهود المصريين.. الثقافة والسياسة وتكوين دياسبورا حديثة) فيقول إن اليهود القرائين فقط هم الذين اندمجوا في المجتمع المصري "أما بقية اليهود فتراوحت هويتهم بين المتوسطية...، وكان لا يعنيهم إلا كونها -أي مصر-ملاذا آمنا لهم ويجدون هويتهم في الصهيونية".
وأشار إلى "حرص حاييم ناحوم أفندي حاخام الربانيين، وكذلك حاخام القرائين على إعلان تأييدهما لثورة يوليو 1952، وزيارة أول رئيس مصري في العصر الحديث محمد نجيب للمعبد اليهودي بشارع عدلي بالقاهرة، وتصريحه بأن الدين لله والوطن للجميع".
وطائفة القرائين كانت لهم تعاليم صارمة أخذوا فيها بحرفية النص التوراتي فأضحى التلمود عندهم غير ذي قيمة. ويرجع باحثون نشأة هذه الطائفة إلى القرن الثامن الميلادي على يدي يهودي عراقي.
وقدم أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة رؤوف عباس تلخيصاً لكتابي كرامر وبينين ضمن 3 كتب لباحثين يهود "لهم صلات بإسرائيل ومصر" في دراسة تقع في 30 صفحة بعنوان (يهود مصر في الدراسات الأجنبية) نشرتها مجلة (مصر الحديثة).
والمجلة التي تصدر سنوياً عن دار الكتب والوثائق القومية بمصر يقع عددها الجديد الذي صدر هذا الأسبوع في 563 صفحة كبيرة القطع بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي بدأت دورته الثامنة والثلاثون الثلاثاء المنصرم.
والكتاب الثالث الذي تناولته دراسة عباس وهو من أبرز أساتذة التاريخ الحديث المصريين هو (اليهود في مصر في القرن التاسع عشر) لجاكوب لانداو الذي نشأ بالإسكندرية ثم هاجر مع أسرته إلى الولايات المتحدة عام 1956 وعمل بالتدريس في إسرائيل نحو عشرين عاما قبل أن يعود إلى أمريكا.
وقد أشار لانداو في كتابه الذي كتبه بالعبرية إلى أن اليهود الذين أقاموا بمصر في القرن التاسع عشر كانوا في عزلة عن المجتمع الذي كان يبادلهم "الكراهية. يستوي في ذلك المسلمون والأقباط".
وذكرت جوردن كرامر أن معظم شرائح اليهود بمصر في النصف الأول من القرن العشرين كانوا وافدين ولهم مصالح اقتصادية في مصر وأممت أملاك معظمهم "عام 1956 في غضون العدوان الثلاثي (البريطاني الفرنسي الإسرائيلي) لكونهم من رعايا بريطانيا أو فرنسا".
وأضافت أن اليهود الأثرياء فضلوا الاتجاه إلى أوروبا وأمريكا وأستراليا "بدلا من إسرائيل بينما اتجه الفقراء إلى إسرائيل. وبلغ عدد من هاجروا من يهود مصر إلى إسرائيل في السنوات الخمس من 1949 إلى 1953 ما يتراوح بين 15 إلى 20 ألفا من اليهود أي 20% من إجمالي عدد اليهود في مصر عندئذ".
ونفت أن يكون الإسلام كدين معادياً لليهود، واعتبرت ذلك افتراء على الإسلام والمسلمين، مشيرة إلى ما حققه اليهود في مصر من مكاسب وثروات ومكانة لكن هجرتهم تعود لمتغيرات اقتصادية وسياسية واجتماعية صاحبت حركة التحرر الوطني "الموجهة ضد الهيمنة الأجنبية... ولما كانت غالبية اليهود في مصر من الرعايا الأجانب ومن غير محددي الجنسية ويحجمون عن الاندماج في الجماعة الوطنية، لم يكن أمامهم من سبيل سوى البحث لأنفسهم عن ملجأ آخر شأنهم في ذلك شأن غيرهم من الجاليات الأجنبية في مصر".
وكان المتمتعون بنظام الحماية لا يخضعون للمساءلة أمام القضاء المصري باعتبارهم أجانب، بل كانت كلمة "حماية" كافية للدلالة على أن لحاملها امتيازاً خاصاً.
أما الأمريكي بينين مؤلف كتاب (شتات اليهود المصريين.. الثقافة والسياسة وتكوين دياسبورا حديثة) فيعرفه عباس بأنه "كان صهيونياً حتى تخرجه في الجامعة واتجه إلى إسرائيل عام 1970 ليعمل في الكيبوتز (أي المزارع الجماعية) ويشارك مشاركة عملية في بناء المشروع الصهيوني، ولكن التناقضات الاجتماعية والسياسية التي عايشها جعلته ينضم إلى الحركة الطلابية اليسارية في الجامعة العبرية ويتعرض للاعتقال عدة مرات. وترك إسرائيل عام 1973 عائداً إلى أمريكا حتى لا يجند في الجيش الإسرائيلي وإن كانت صلته استمرت بإسرائيل حيث عاش والداه هناك".
وقال: إن "الصهيونية اهتمت بتنظيم هجرة اليهود المصريين بين 1948 - 1956...، كان اليهود الفقراء يتجهون إلى إسرائيل، أما الأغنياء فيما عدا الصهاينة، فقد اتجهوا إلى بلاد أخرى...، كان القراؤون لا يهتمون بالصهيونية، ولم يزد عدد من هاجر منهم إلى إسرائيل حتى عام 1956 عن مئة شخص...، والإسرائيليون لا يعدونهم يهوداً، ويعتبرونهم ملحدين".
وأضاف أن معظم اليهود القرائين المصريين هاجروا إلى الولايات المتحدة عند خليج سان فرانسيسكو ويبلغ عددهم 130 أسرة إضافة إلى 300 أسرة أخرى في "أماكن محددة" في بالتيمور ونيويورك وبوسطن وشيكاجو "ونظرا لإنكار اليهود الآخرين لهم أعاد هؤلاء بناء هيكل حياتهم اليهودية المصرية من جديد، فهم مصريون في طعامهم وعاداتهم".

ملك الفن
23-01-2006, 12:10
العثور على "موناليزا التماثيل" المسروقة في النمسا


فيينا: رويترز
قالت الشرطة ووسائل إعلام محلية نمساوية إن تمثالا شهيراً من عصر النهضة لبنفينوتو سيليني كان قد سرق بطريقة مثيرة من متحف في فيينا عام 2003 عثر عليه في حالة طيبة في غابة بالنمسا أول من أمس.
وقال تلفزيون أو آر إف: إن محققين عثروا على تمثال ساليرا المطلي بالذهب والذي يطلق عليه المهتمون بالتحف "موناليزا التماثيل" وتبلغ قيمته 60 مليون دولار بعد يوم من نشر تصوير فيديو من كاميرا أمنية لمشتبه به محتمل في السرقة سلم نفسه للشرطة بعد ذلك.
وقال متحدث باسم شرطة فيينا: "عثرنا على ساليرا. إنه الآن في حماية الشرطة". وأضاف أن المشتبه به قيد الاحتجاز، لكنه رفض التوضيح انتظاراً لمؤتمر صحفي يعقد لاحقاً.

ملك الفن
23-01-2006, 12:11
نادي جدة يدعو لمقاربة حمزة شحاتة بمشاركة عصفور ويقطين والمقالح
ليلى شحاتة: كتب أبي في المخازن ولسنا على استعداد لحضور أي مناسبة عنه



حمزة شحاتة عاصم حمدان عبد الله الغذامي
جدة: محمود تراوري
في أواخر ثلاثينيات القرن العشرين الماضي وقبل الحرب العالمية الثانية اعتزمت (جمعية الإسعاف الخيرية) بمكة أن يكون لها نشاط أدبي ثقافي فدعت لفيفا من الأدباء ورجال الفكر لإلقاء سلسلة من المحاضرات.
كان أول المدعوين (حمزة شحاتة) حيث تحلق حوله الناس وهو يلقي فيهم على مدى 5 ساعات محاضرته الشهيرة (الرجولة عماد الخلق الفاضل) التي لم يتقيد فيها بما اقترحته الجمعية حين اختارت عنوان (الخلق الفاضل عماد الرجولة)، ويعكس تغيير شحاتة للعنوان المقترح دلالة تنطوي على شخصيته، وتعطي مفتاحا للدخول إليها وسبر أغوار انحيازه للأبعاد الفلسفية، وربما قريبا من صنوه محمد حسن عواد، فهما اثنان يشار إليهما بالبنان في مجال الريادة الشعرية والفكرية في الحجاز، ويعتبره إبراهيم الفلالي في مرصاده الأديب الأول الذي له من سعة الاطلاع وتنوع الثقافة ما يضعه في مصاف أشهر الأدباء. ونادي جدة يختار شحاتة موضوعا لملتقاه هذا العام عن النص، الذي يشارك فيه عدد من الباحثين والنقاد السعوديين ، كما دعي للحضور عدد من المثقفين العرب يأتي من أبرزهم الدكتور جابر عصفور والدكتور حمادي صمود والدكتور سعيد يقطين الشهير باهتمامه وتخصصه في السرديات!، وهناك احتمال لمشاركة الدكتور عبد العزيز المقالح، يفاجأ المتابع والمهتم بعدم وجود أي كتاب لهذا الرائد في المكتبات!.
السيدة ليلى شحاتة ابنة الأديب السعودي حمزة شحاتة الذي توفي في القاهرة عام 1971 م قالت لـ "الوطن": إن جل نتاج والدها متناثر ومختفٍ، رغم الجهد الذي بذلته تهامة بإصدارها رسائل (إلى ابنتي شيرين) و(رفات عقل) و(الرجولة عماد الخلق الفاضل).
وأوضحت ليلى وهي تتحدث بتأثر بالغ عن والدها الذي قرر نادي جدة الأدبي تخصيص ملتقى النص هذا العام والذي سيبدأ في الثالث عشر من شهر مارس المقبل عن الشاعر والكاتب حمزة شحاتة الذي يعد بحسب كثير من الدراسات الأدبية والنقدية واحدا من أهم رواد الحركة الأدبية في السعودية في بدايات القرن العشرين. أوضحت أن والدها لم يحظ بأي تقدير أو تكريم من قبل المؤسسات الرسمية، وكل ما تم ويتم ما هو إلا جهود فردية يقوم بها عدد من المخلصين. وتابعت ليلى التي تعتبر واحدة من خمس بنات خلفهن الراحل الكبير (معظم أعمال ونتاج والدي كانت مسؤولة عنه أختي الكبرى شيرين رحمها الله، لذلك ليست لدي معلومات كافية وافية عنها، وأخواتي الأخريات أيضا منشغلات بحياتهن وظروفهن، وسبق لنا أن تفاهمنا مع دار تهامة للنشر حول كتب الوالد التي نتلقى طلبات كثيرة عليها لعدم توفرها في المكتبات، وكانت تهامة تفيد بأنها موجودة في المخازن، ولا ندري لم لا تخرج من المخازن)!.
ليلى ختمت حديثها لـ "الوطن" بدعوة وزارة الثقافة والإعلام لتبني إخراج ونشر الأعمال الكاملة للأديب الراحل في طباعة حديثة تليق بما قدمه للأدب والفكر في السعودية.
من جانبه شدد الدكتور عاصم حمدان الذي سبق له أن قدم (قراءة نقدية في بيان حمزة شحاتة الشعري) على ضرورة إعادة طباعة ونشر أعمال شحاتة كاملة، واصفا إياه بأنه علم من الخطأ أن يغيب من ذاكرة الأجيال وأضاف لافتا (كان شحاتة من عمق الثقافة واتساع الأفق والقدرة على التعبير عما يعتمل في داخله من البحث عن السبل التي ترتقي بالحركة الشعرية في الجزيرة العربية بحيث تمكن من تشخيص ما تعانيه القصيدة من اضطراب وخلل).
ونوه حمدان إلى البعد الفلسفي العميق الذي كان ينطلق منه شحاتة في كل كتاباته وشعره. ومن يقرأ المقدمة التي كتبها قبل نصف قرن عام 1950م لكتاب (شعراء الحجاز في العصر الحديث) لابد أن يقرأ فيها نتاج عقل مثقف، وشخصية موسوعية وأديب متعدد المواهب، كما أن ولعه بالجمال في الأسلوب نابع من مقومات شخصيته فهو فنان قدير، ولعل الجانب الذي قد لا يعرفه الكثيرون عنه أنه كان يجيد العزف على أكثر من آلة موسيقية، وأهمها العود عزف هواية. ويصف حمدان ما كتبه الأديب الراحل عزيز ضياء في كتابه عن شحاتة المعنون بـ (قمة عرفت ولم تكتشف) بأنه يظل أفضل ما دون عن شحاتة. بينما يصف الدكتور منصور الحازمي ما كتبه ضياء بأنها دراسة مهدت الطريق في المستقبل لمن يقدم على دراسة نقدية وموضوعية عن شحاتة وأدبه.
أما عبد الفتاح أبو مدين رئيس نادي جدة المكلف والذي سبق له أن كتب كتابا حمل عنوان (حمزة شحاتة ظلمه عصره) فيذكر معللا اختيار شحاتة موضوعا لملتقى النص المقبل (صحيح نحن استقلنا من إدارة النادي ولكن مادمنا على رأس العمل بالتكليف، فسنعمل، وسنحاول إعادة إصدار (الرجولة عماد الخلق الفاضل)، أما بقية الكتب للراحل العملاق، فآمل أن يتصدى أحد للبحث عنها وإعادة طباعتها، وطباعة ما لم ينشر من نتاجه). وإذا كان حمزة شحاتة من الرعيل الأول ومن أدباء الطليعة وشاعرا ممتازا وكاتبا مجيدا عميق النظر إلى الأشياء ينحدر شعره في قوة انحدار ماء النهر من فوق الصخور المنتصبة في وسطه بحسب أنور زعلوك مدير التحير في مؤسسة دار الشعب المصرية التي أصدرت له كتابا عام 1975 حوي قصائد لشحاتة وبعض نثره، إذا كان موضوعا لملتقى النص، يتساءل الدكتور عاصم حمدان لماذا اقتصرت دعوة النادي على (شللية) معروفة ولم يدع الكل من محبي هذا الشاعر ؟ ويمضي حمدان قائلا (هنا أعاتب الأستاذ عبد الفتاح أبو مدين، آملا أن يتدارك هذا فالوقت ما زال فيه متسع).
وكان الدكتور عبد الله الغذامي قد اتخذ من شعر شحاتة مادة لدراسته النقدية في كتابه الشهير الذي قدم الغذامي للمشهد النقدي (الخطيئة والتكفير) عام 1984 م.
في حين أكدت ابنة الشاعر ليلى أنها لن تحضر الملتقى لأنها نفسيا لا تتحمل مناسبات كهذه، وأشارت إلى عدم حضور أي أحد من أسرة الشاعر الذي قضى جزءا كبيرا من حياته في القاهرة حتى وفاته فيها سنة 1971 م، بعد أن ناهز الستين عاما، وشكل خلال وجوده في القاهرة صالونا ثقافيا كان يضم عددا من كبار الأدباء السعوديين المقيمين في القاهرة ومن يفد إليها زائرا ومن أبرزهم الناقد الشهير عبد الله عبد الجبار وإبراهيم فلالي ومحمد عبد الحميد مرداد والناقد منصور الحازمي والمتخصص في علوم المكتبات والمعلومات الدكتور عباس طاشكندي والأخيرين كانا طالبين حينها في الخمسينيات الميلادية.
والتزم الصمت في أواخر حياته ما دعا زعلوك إلى القول بعد وفاته (يا ليت حمزة شحاتة رحمه الله عرف كم جنى على نفسه وعلى وطنه وعلى الأدب جميعا بصمته الذي هو أشد من صمت أبي الهول مع حركته التي هي أعنف من حركة الطائرة المحلقة في الأفق لا تستريح ولا تفتر).

ملك الفن
23-01-2006, 12:16
برعاية خادم الحرمين الشريفين
معرض الكتاب الدولي للكتاب يبدأ أعماله في الثالث والعشرين من محرم المعرض ترعاه جريدة الرياض وتشارك به عشرون دولة



الدكتور المعجل والاستاذ الرشيد والعقلا خلال المؤتمر

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يبدأ معرض الرياض الدولي للكتاب بمركز الرياض للمعارض اعماله في الثالث والعشرين من محرم القادم ويستمر حتى الثاني من صفر بمشاركة اكثر من عشرين دولة و350 دار نشر محلية واجنبية وبرعاية الرياض إعلامياً.
أوضح ذلك وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية الدكتور عبدالله المعجل المشرف العام على المعرض مساء امس في مؤتمر صحفي عقده مبيناً انه سيتم اقامة ملتقى الاتجاهات الحديثة في تنظيم معارض الكتاب والتي سوف تسبق افتتاح المعرض بيومين وسوف يشارك بها نخبة كبيرة ممن لهم خبرة واسعة بشؤون النشر ومعارض الكتاب على مستوى العالم.

ودشن المعجل الموقع الالكتروني للمعرض وذلك على موقع وزارة التعليم العالي وذلك بخمس لغات العربية والايطالية، الالمانية، الفرنسية، الانجليزية.

www.riyadhbookfair.org

والذي يضم كافة المعلومات عن المعرض وما يحتويه قائلاً: اننا نسعى من خلال اقامة هذا المعرض لأن يكون هناك معرضاً رسمياً مثل ما يقام في عواصم دول العالم العربي وتكون مقصداً لعدد كبير سواء المثقفين او غيرهم.

وبين المعجل الى ان هذا المعرض يركز على جانبين هما الجانب التجاري والجانب الثقافي حيث سوف تصاحبه اكثر من 300 فعالية باختلاف ايام الاسبوع من خلال اقامة الندوات والمحاضرات والقراءات الشعرية والقصصية والادبية.

اضافة الى ورش عمل تهتم بهذا الجانب.

كذلك اقامة جناح النشر الشخصي وجناح الفنون التشكيلية وجناح التراث الشعبي، وجناح كتاب الطفل والمعلوماتية والوسائل التعليمية، وديوان اليمامة الثقافية أيضاً جناح التوقيع على كتاب أو التعريف به ومن بين تلك الندوات هي ندوة سوف تتناول انضمام المملكة العربية السعودية إلى منظمة التجارة العالمية وكذلك بقية الدول العربية وتأثير ذلك على التطور الاقتصادي لها.

مشيراً إلى ان هناك مشاركة للمرأة من خلال الندوات حيث تم دعوة أكثر من 40 امرأة من داخل وخارج المملكة.

وبيّن المعجل إلى انه تم تخصيص جناح خاص للمؤلفين السعوديين للمشاركة بالمعرض وسوف تكون مجانية وذلك لكي يطلع عليه الزوار.

وبيّن الدكتور سليمان العقلا مدير المعرض إلى انه تم زيادة المسافة المخصصة للمعرض حيث كانت سابقاً 8 آلاف متر لتصل إلى 15 ألف متر وذلك نتيجة للزيادة الكبيرة من دور النشر التي ترغب بالمشاركة حيث يتجاوز عددها 350 دار نشر.

مبيناً إلى انه سيتم توزيع دليل عن الكتب لكنه لا يشمل جميع المعروض بالمعرض.

مؤكداً انه لم يتم استثناء أي دار نشر من المشاركة إلا لأسباب عدم انهاء اجراءات التسجيل في الوقت الذي تم تحديده.

وفي سؤال للزميل عبدالله الكعيد حول النظرة التي تصاحب المعرض حول ان هناك رقيباً للعديد من الكتب معتبراً ذلك بأشبه ما يكون تحدياً لنجاح المعرض.

بيّن المعجل ان المملكة من أفضل الدول بالرقابة مؤكداً انها قضية شائكة في جميع الدول وسوف تقام ندوة خاصة عن ذلك بمشاركة عدد من المثقفين. وبيّن المعجل إلى انه سيتم تكريم الرواد من المؤلفين السعوديين الذين أسهموا في التأليف ونشر الكتاب السعودي.

ملك الفن
23-01-2006, 12:17
تضم أكثر من «10000» عنوان
العامودي يُوْقف مكتبة والده لعشاق المعرفة



جدة - محمد باوزير:
يوقِّف المحامي والكاتب محمد عمر العامودي رئيس تحرير مجلة «النقل والمواصلات» في وسط محافظة جدة مكتبة بمركز صحارى الثقافي الإسلامي والتي تشرع أبوابها صباحاً ومساء لطلبة العلم والباحثين والدارسين وعشاق المعرفة وهو بذلك يضرب مثالاً وطنياً لرجال الأعمال كي يساهموا في رفد الحركة الثقافية بهذه المحافظة من خلال انشاء المكتبات والمراكز العلمية وطباعة الكتب، حيث ان محافظة جدة تشهد هذه السنوات طفرة كبيرة في انشاء المراكز التجارية و(المولات) فلماذا لا يتزين هذا الجمال الظاهر بجمال ثقافي يكسبه ثقة وتميزاً.
المكتبة التي أوقفت هي في مجملها نواة لمكتبة والده الأديب محمد سعيد العامودي حينما كانت بمكة المكرمة ثم ارتأ ابنه محمد عمر في نقله إلى جدة وبناء مكتبة كبيرة لها وايقافها للناس وكان ذلك عام 1411ه.

الأستاذ فاروق صالح باسلامة أمين المكتبة أوضح ل«ثقافة اليوم» ان المكتبة تسد ثغرة مهمة لعشاق الثقافة حيث لا توجد مكتبات مُوقفة غير المكتبات التابعة لوزارة الثقافة والإعلام وجامعة الملك عبدالعزيز ولكون المكتبة تضم بين جنباتها أكثر من عشرة آلاف عنوان منها مصادر التراث العربي في الفقه والتفسير واللغة والأدب والتاريخ والسير والحديث إلى جانب فنون المعرفة الأخرى من شعر وقصة ورواية اضافة إلى كتب في عالم الادارة والهندسة والفنانين ويضيف باسلامة أن في المكتبة جانب خاص بكتب الطفل المزود بالقصص والسير وسلاسل عن أعلام المسلمين كما يوجد بالمكتبة ركن للكتب الانجليزية يوفر بعض الكتب والمراجع.

وعن كيفية تزويد المكتبة بالجديد من المعارف، يوضح أمين المكتبة ان للمكتبة ميزانية خاصة بها فتوفر لها الكتب الحديثة من معارض الكتاب في الداخل والخارج وما يهدى لها من كتب الأندية الأدبية وكتب اثنينية الخوجة.

ويمضي باسلامة قائلاً: ان المكتبة تشهد اقبالاً كبيراً من مختلف المستويات منهم طلبة المسجد المجاور للمكتبة ومنهم طلاب المدارس والجامعة ومنهم أطباء ومدرسين ومهندسين وممن زار المكتبة من الكتاب والمثقفين الأساتذة عاصم حمدان ومحمد الفال وحسين بافقيه وعبدالرحمن الأنصاري ومحمد علي الجفري، ويزداد الاقبال على المكتبة في فترة الاختبارات وفي الاجازة الصيفية مواسم رمضان والحج، وقد الحقنا بالمكتبة من الخارج ناد ترفيهي صغير للفتيان ونحن هنا بالمكتبة لا نستخدم نظام الإعارة للكتب وذلك حفاظاً على وجودها من الاندثار وقد يعجب البعض من كون المكتبة لا تأتي بالصحف والمجلات وذلك لكي لا تصرف روادها عن قراءة الكتب.

ملك الفن
23-01-2006, 12:18
بعد أن أصبحت القصة طريقاً للرواية
كم خطوة إبداعية تفصل القاص عن كتابة الرواية؟!


صلاح القرشي

ليس سؤالاً مباغتاً أن تسأل قاصاً يحترف كتابة القصة القصيرة. متى ستكتب روايتك؟ أو بصاغية اخرى كم خطوة إبداعية بينك وبين كتابة الرواية؟. وايضاً يأتي السؤال الآخر. هل كتابة الرواية تعد حتمية إبداعية للقاص؟ في هذه الحالة التفاؤلية التي يعيشها القاص المحلي توجهنا بهذين السؤالين لبعض ممن لازالون يحملون الولاء للقصة القصيرة. أو ممن يهجسون بكتابة روايتهم المؤجلة فكانت الاجابات التالية:
يقول القاص صلاح القرشي: لا خطوات مطلقاً بيني وبين الرواية بشكل عام، لكن بيني وبين الرواية التي أريد الكثير من التردد والمراجعة والتوجس. لا أنكر أن هاجس كتابة رواية سيطر عليّ في وقت ما، لكنني تيقينت أن الكتابة لمجرد الاستجابة لهذا الهاجس لن تنتج رواية ناضجة، وبالتالي فلن استسلم لمجرد الرغبة في المشاركة في هذه الحمى اللذيذة.

شخصياً أشعر بسعادة كبيرة مع كل عمل روائي جديد، وأتابع باهتمام ومتعة، وأعتقد أن القادم روائياً سيكون أجمل وأقوى ولن أستغرب أن ننظر بعد سنوات لأعمال روائية اعتبرت وقت صدورها أعمالاً جريئة ومتمردة على أنها مثال للمحافظة والاعتدال. لن أستعجل مطلقاً في نشر أي عمل روائي خصوصاً وأنني أحقق متعتي الفنية في الكتابة من خلال القصة القصيرة وهذا ما سيقودني لإجابة بقية سؤالك.. فليست الرواية حتمية في نظري وأعتقد أن القاص يستطيع أن يحقق ذاته الأدبية من خلال فن لا يقل عظمة وأهمية وصعوبة أيضاً وهو فن القصة القصيرة، ولن نعدم من إيجاد أمثلة كثر لتأكيد دور القصة القصيرة في ترسيخ كاتبها وإبرازه، ولا داعي لضرب أمثلة عالمية أو عربية ولكنني هنا سأتحدث عن أديبين رائعين ومهمين أدبياً وتاريخياً هما الأستاذ جارالله الحميد والأستاذ جبير المليحان.

القاص فيصل الرويس يتوجس من هاجس كتابة الرواية ويقول: خطوة واحدة، قد تكون قصيرة (وهينة) وقد أتمزق بعدها؛ كما يحدث لبعض. ولعلي تخطيتها لا أدرك نفسي. يجب أن أعرف خطواتي جيداً، وما يمكنني فعله بالضبط، وبعد التأكد يمكنني الإجابة بدقة وحتى الآن. أجد أن كتابة القصة بحد ذاتها ليست غاية حتمية ولن يجبرني الأدب على التسول حتى الان!!. الكتابة مسؤولية تاريخية؛ قد يستهتر بها أناس ويتحولون إلى متنفس للسخرية؟!، ولكن للأوراق المكدسة حكايات خجولة. إنها معين للسخرية الذاتية يساعدني على الحياة. ولن أكون العالم بأي حال من الأحوال. لن يقرأني من يستحق أن أكتب صدقاً وأنا على قيد الحياة، فلماذا العجلة؟

القاص خالد المكرمي يتساءل ويقول: تقول: «كقاص كم خطوة....؟»، ولأنني وحتى اللحظة - وبأمانة - لم أر في القاص الذي تذكر، فلم أدخل بعد إلى منطقة ال«كم» الحسابية، وحقيقة لا أدري أين أنا في منطقة الكتابة، وأين هي مني كتابة الرواية، حتى أحسب لنفسي أو لك المسافة التي تفصلني عنها بالخطوات، أو حتى بالأميال.. باختصار لم أفكر حتى الآن..

لكن دعني أقول لك بمنطق آخر إنني حين أهجس هاوياً ثم أعمد إلى كتابة قصة أو أقصوصة، ينغزني ما يشبه التحفز للمضي في كتابة فضفاضة لا يتسع لها جلباب القصة، وفي نفس الوقت ليست رواية بمفهومها المعروف.

أمّا أن تكون الرواية حتمية تدريجية يجب أن يصل إليها القاص فلا أعتقد البتة، بل وأستطيع الجزم بأنه ليس من الضرورة أن تكون قاصّاً أولاً كي تكون روائياً، كما أنه ليس صحيحاً أنّ الطريق لكتابة الرواية يجب أن يمر أولاً بكتابة القصة، ولعلي أن أسوق لك مثالاً من الرعيل الأول الذين كانوا يصنفون التصانيف الكبيرة الكتابية كالجاحظ مثلاً، الذي لا تخرج الكثير من كتاباته عن كونها سرداً ولكن بطريقة شاعت كفن كتابي آنذاك.. وأمثاله الذين كتبوا السير، وترجموا التراجم، وصنفوا المعاجم. أضف إلى ذلك الكثير من الروائيين المشهورين في وقتنا الحاضر بعضهم لم نقرأ لهم قصة أو مجموعة قصصية، وبعضهم يفشل في كتابة القصة ويبرز في كتابة الرواية، وهكذا. القاص مشعل العبدلي ينتظر ان يثق بادواته السردية ليشرع في كتابة الرواية ويقول: كقاص، ليست المسألة عندي كم هي الخطوات المتبقية..؟ أنا حقيقة لا أفصل بين أجناس السرد الأدبية، قصة أو رواية، ولدي قاعدة (وأعتقد أن كثيرين يؤيدونها) تقول: من يتقن لعبة السرد ونثر الحكايات لن تختلف المسألة لديه، سواء كتب قصة أم أشتغل على رواية. والكل يعرف فروقات القصة عن الرواية. الفرق الذي أراه في هذا المحور، هو في كمية الوقت والجهد المبذول لإنجاز الرواية أعلى بكثير منه في كتابة القصة. كتابة قصة قد تنتهي منها في ساعة، أما العمل الروائي فسيستغرق شهوراً من العمل المضني في صياغة الفكرة إلى حبكة روائية متماسكة وربط فصولها وحكاياتها وقصصها في عمل روائي واحد ويليق. أي أن كتابة الرواية باختصار تتطلب نفساً أطول. لا أنكر أن كثرة المران والتمرس في كتابة القصص القصيرة تعطي القاص دفعة معنوية ليرتقي ليكتب رواية، مع قناعتي بعدم وجود ما يسمى تطور وارتقاء على مستوى الكاتب ينقله من كونه قاصاً ليصبح روائياً. السر فقط في إتقان السرد.. مع قناعتي أنه يستطيع أن يفعل ذلك ما دام يتقن السرد. من ناحيتي أستطيع كتابة عمل روائي ولا أرى كماً من الخطوات يتطلب علي خطوها، رغم أني لم أكتب أكثر من عشر قصص قصيرة أنا راض عنها، وصدقني روائياً فلن أتردد لحظة في الشروع في عمل روائي. وهل ترى الرواية حتمية يجب أن يصل إليها القاص؟ تبعاً للإجابة أعلاه، ليست حتمية. فقط نحن من تعود ودرج على مفهوم أن القاص يتطور إلى روائي، بعد أن ينتج عدداً من المجموعات القصصية، ومشهدنا المحلي يعكس ذلك تماماً، وكما قلت هي مسألة لا علاقة لها بذلك، ففي ثقافات غربية أخرى، وعربية أيضاً، يخرج كتاب كثيرون بأعمال روائية (خالدة) ولم يكتبوا قصة قصيرة واحدة. والإجابة واحدة لسؤاليك، الفرق فقط في القدرة على إتقان الحرفة السردية، وبعدها الأمر سيان، كتبت قصة قصيرة أم رواية، ولا حتمية للوصول من أحدها إلى الآخر.

القاصة نوال الجبر تقول: إن الواقع الإبداعي والثقافي السعودي يشير إلى تزاحم شديد في الآونة الأخيرة باتجاه فكرة الرواية لدرجة تجعلني أحاول قدر الأمكان ابعاد خطواتي عن مساحة الرواية، لكن السؤال الجوهري في الأمر فيما لو خرجنا من اطار المنجز الإبداعي الآني وفورة الخطى الحثيثة نحو الرواية كفن معاصر بلغت سطوته تزداد وتتسع حتى أنه بالأمكان تسمية العقود الأخيرة عصر الرواية والسينما الحديثتين.. شخصياً لا أجد الهوة واسعة بيني كقاصة وكروائية لكني أجد توجهاً عندي نحو القص والسرد القصصي منطلقة من رؤية إبداعية تنتمي لأن أختار ما تمليه علي هواجسي وليس ما يمليه علي المناخ الإبداعي والمزاج الثقافي السائد.. بهذا المعنى يمكنني أن أقول إنني أهجس في داخلي نأياً عن العمل الروائي لكنه بالتأكيد ليس عدولاً أو نفوراً منها وما تمثله قراءاتي العديدة والواسعة في الرواية العالمية والعربية لي إنما هي الدليل على جل اهتمامي بالإبداع الروائي وفنونه بدءاً من الرواية الواقعية وليس انتهاءً بالواقعية السحرية في أدب أمريكا الجنوبية والكبير غابريل غارسيا ماركيز خصوصاً. ولا يفوتني في هذا الصدد أن أشير إلى أن الرواية بالنسبة لي هاجس عملية مثاقفة عميقة تدفعني للولوج في عالم القصة ودواخلها الإبداعية بمعنى تشكل لي الرواية عالماً واسعاً للاطلاع والمتابعة لكل مستجدات الثقافة العربية والعالمية.. بما يسمح لتشكل شخصيتي وتوجهاتي الإبداعية.

ملك الفن
23-01-2006, 12:23
العـدد : 1681
آفاق ثقافية


أمانة عاصمة الثقافة طبعت من 100 كتاب معلنة 3 عناوين فقط



فالح الذبياني (مكة المكرمة)
ثلاثة كتب فقط هي ما تم طباعته في احتفالية مكة المكرمة عاصمة للثقافة الاسلامية حتى الآن على الرغم من تسليم راية العاصمة الثقافية لعام 2006م لمدينتي حلب واصفهان.

الدكتور ناصر الصالح مدير جامعة ام القرى والأمين العام لمناسبة اختيار مكة عاصمة للثقافة الإسلامية قال ان الامانة العامة للمناسبة ملتزمة بطباعة (100) عنوان طبع منها حتى نهاية هذا العام (3) عناوين فقط, اما البقية فسيتم طباعتها على الرغم من انتهاء الموعد الفعلي لمكة عاصمة للثقافة الاسلامية وهو عام 2005, واضاف الصالح من المفترض ان مثل هذه الفعاليات يجب ان تتوقف بنهاية السنة المحددة للاحتفالية لكن هناك فعاليات لها صفة الاستمرارية ومنها طباعة الكتب حيث سنحرص على طباعة باقي الكتب مرجعاً الأسباب التي ادت إلى كل هذا التأخير هو غياب الدعم المالي وكذلك تحديد الجهة الممولة وعدم ورود هذه الكتب وخضوعها للتدقيق من قبل اللجنة العلمية.

وعن حجم الرضى عما قدمته الأمانة العامة من برامج لهذه الاحتفالية قال الدكتور الصالح مهما قدمنا لن يرضى عنا أحد, مكة المكرمة ينظر لها الجميع بأنها عاصمة للثقافة الادبية وهي يجب ان تكون كذلك وبالتالي أي جهد يبذل يظل اقل من المأمول وقال بذلنا كل ما يمكننا عمله وقمنا بدور كبير وكان هناك تفاعل من كل المؤسسات التي شاركت في تنفيذ برامج هذه الفعالية, حيث كان لدينا قرابة 500 فعالية فيما شارك في حفل الافتتاح قرابة الف شخصية من داخل وخارج المملكة, ولفت الى ان حوالى 70 جهة كان لها دور جيد في تنفيذ الفعاليات من مختلف مناطق المملكة.

ملك الفن
23-01-2006, 12:24
العـدد : 1681
آفاق ثقافية

350 دار نشر محلية وعالمية في الرياض
المعجل: القيود وضوابط الرقابة في ندوة سعودية



صالح آل حيدر (الرياض)
تشارك 20 دولة و350 دار نشر محلية وأجنبية في معرض الرياض الدولي للكتاب الذي سينطلق يوم 23/1 - 2/2/1427هـ برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وتنظمه وزارة التعليم العالي.

أوضح ذلك وكيل وزارة التعليم العام للعلاقات الثقافية الدكتور عبدالله المعجل في اللقاء الصحفي الذي عقده مساء امس مفيداً أن عدد الصناديق المشاركة في المعرض 150 ألف عنوان مشيراً إلى أن المعرض ستصاحبه فعاليات ثقافية وفكرية مختلفة منها ملتقى الاتجاهات الحديثة في تنظيم معارض الكتاب بمشاركة عالمية واسعة كما يشتمل البرنامج الثقافي اليومي على أكثر من 300 فعالية موزعة على انشطة مختلفة كالندوات والمحاضرات والشعر والقصص الأدبية وورشة العمل وجناح النشر الشخصي والفنون التشكيلية والتراث الشعبي وكتاب الطفل والوسائل التعليمية لافتاً إلى مشاركة أكثر من 40 مثقفاً وأديباً سعودياً وأجنبياً بجانب مشاركة المثقفات والاكاديميات السعوديات مبيناً أن هناك مبادرة بتكريم الرواد المؤلفين السعوديين الذين أسهموا في التأليف ونشر الكتاب كما سيتم استضافة عدد من المبدعين والاعلاميين السعوديين ولقاؤهم بنظرائهم العرب والأجانب وأشار المعجل إلى أن الموقع الإلكتروني للمعرض الذي دشن يحتوي على خمس لغات العربية والانجليزية والفرنسية والألمانية والأيطالية وأنه تم توجيه أكثر من 32 ألف دعوة لزيارة المعرض وحضور الفعاليات المصاحبة لافتاً إلى أن هناك ندوة خاصة ستقام حول قيود وضوابط الرقابة.

من جانبه قال مدير المعرض الدكتور سليمان بن صالح العقلا إن اللجنة الثقافية تدعو المؤلفين السعوديين لمعرض أعمالهم مجاناً وفقاً لشروط محددة.

ملك الفن
23-01-2006, 12:25
العـدد : 1681
آفاق ثقافية


جدل حول (الثقافة الجماهيرية) في أدبي الشرقية



سعيد الباحص (الدمام)
مناقشة كتاب (الثقافة العربية وتحديات العصر) للباحث السوري د. عبدالله أبو هيف استاذ علوم البلاغة واللغة كان محور المسامرة الأسبوعية لنادي المنطقة الشرقية مؤخراً وقدت بدأت المسامرة بكلمة لعبدالرحمن المهوس استاذ الأدب بالكلية التقنية بالدمام حيث اختصر المقدمة واعطى الفرصة لقارئ الورقة الخاصة بمناقشة الكتاب العلمي احمد سماحة الذي اعطى مقدمة بسيطة حول مفهوم الثقافة العلمي واشار إلى أن هذا الكتاب ليس الأول في تناوله لمسألة الثقافة من جوانبها المختلفة بل سبقته محاولات عديدة عند كثير من الباحثين كأمثال الأنصاري وحنفي, والجابري وغيرهم ولكن توقفي عند هذا الكتاب لعدة أسباب أذكر منها بساطة الطرح وربط الثقافة بالجماهيرية بما فيها الوسائل المتطورة كالإنترنت إضافة إلى تطرقه إلى الجانب المدني والحرية والعولمة ثم مستقبل الإعلام العربي, وفي النهاية طرحه لرؤية واقعية للتكامل الثقافي العربي عبر تصور مستقبلي في نقاط مختصرة يسهل عرضها وتناولها.

فقد عرف الثقافة الجماهيرية وهذا ما اكد عليه في الكتاب بشدة (إلى أنها نقل الثقافة إلى مستوى الجماهير دون تخليها عن طبيعتها الأصلية والفاعلة في بناء الإنسان والمجتمع ثم انتقل إلى شرح مفصل لأزمة الحوار مع الذات ثم اخرج مصطلحاً سماه (بالمثقف التقي) الذي يبيع جهده الثقافي وخبراته وغيرها ووصولاً إلى حرية المجتمع المدني والعولمة وختم كتابه برؤية واقعية تدعوا إلى التكامل الثقافي العربي منها: تنسيق الجهود العربية في التربية والثقافة, تشجيع البحث العلمي, المساهمة في الحفاظ على المعرفة ونشرها, بعد ذلك بدأت المداخلات والمناقشات المداخلة الأولى كانت لـ د. عبدالعزيز سعد العبد الهادي عميد كلية المعلمين سابقاً حيث قال إن تحويل الثقافة إلى جماهيرية يعتبر تدميراً للثقافة وضرب على ذلك امثلة مثل الثقافة الصهيونية.

أما الدكتور أحمد كنعان فقال إن الثقافة بمفهومها الواسع تعيش مشكلة عميقة وذكر اشكالية الشخصية لدى المبدع ونجوميته قيمته تعيش حالة من التمزق الثنائي.

بدوره عارض الدكتور أيمن نبشه مقولة الثقافة الجماهيرية قائلاً للمجتمع صبغة ثقافية يتحلى بها فمقولة نقل الثقافة للجمهور خاطئة لأن الجمهور يمتلك ثقافة سواءً سلبية أو ايجابية.

واشار الأديب والشاعر مصطفى أبو الحرز إلى أن التوصيات التي وردت في الكتاب جهد عادي. أما ذريان الشقفي فقد انتقد جانب اللغة عند قارئي الورقة أحمد سماحة ومعارضاً لمصطلح الثقافة الجماهيرية.

وتساءل يوسف الفسفوسي من هو المثقف وماهي الثقافة هل المثقف يعني الطبيب أم المتعلم أم المبدع أم رجل الدين أم ماذا ورأى أن التعريف الدقيق هو: قدرة الإنسان على التكيف مع المجتمع.

الشيخ عبدالرحمن العبيد رئيس النادي قال في مداخلته نحن نقبل أن ننقاش أي كتاب يخص الثقافة وغيرها لكنه رأى أن أمور الكتاب التي وردت عادية ومتداولة.

ملك الفن
24-01-2006, 10:43
يعد له برامج متنوعة
تحرك تشكيلي نشط محلياً وعربياً بوكالة الشئون الثقافية



* تقرير - محمد المنيف :
تحدث الدكتور عبدالعزيز بن سبيل وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية للجزيرة الثقافية حول الكثير من الجوانب التي تتعلق بمسيرة لثقافة في الوطن الحبيب وما تسعى إليه الوكالة من تحقيق الأهداف المرجوة مشيرا إلى أن انه لا يرغب في التصريحات التي تسبق القرارات فيما يتعلق بالبرامج ولهذا فالوقت ما زال مبكرا للإعلان عن الكثير من الخطوات مع ما تسعى إليه الوكالة لتحقيق ما تم الإعلان عنه سابقا في مختلف الأنشطة الثقافية او الجديد في ما يتعلق بإعادة هيكلة بعض الإدارات مع ما يتم اعداده من البرامج في مجال المسرح والفنون الشعبية والفنون التشكيلية ،مبديا سعادته بما شاهده من مستوى كبير يظهر حجم ما يمتلكه الوطن من كنوز ثقافية يمثلها المبدعون في مختلف روافد الثقافة والفكر في مختلف مناطق المملكة، مؤكدا حرص الوزارة بتوجيهات من معالي الوزير إلى أن تتم البرامج في وقتها المناسب والمحدد لتنفيذها وهذا ما نأمل فيه بتعاون الجميع، كما أشار الدكتور السبيل حول ما يخص الفنون التشكيلية أن لدى الوكالة الكثير من الأنشطة والبرامج في هذا المجال منها ما يتعلق بالمعارض الجماعية أو الشخصية إضافة إلى حرص الوكالة على تغطية معظم أشهر العام بالمعارض المتنوعة التي تشمل مختلف روافد الفنون التشكيلية كالرسم والتصوير الزيتي والنحت ورسوم الأطفال بجانب الاهتمام بالفنانات التشكيليات وإقامة المعارض لإبداعهن التشكيلي إلى آخر المنظومة ومن جانب آخر أشار سعادته إلى ما يتمنى تحقيقه من قبل المبدعين كل في مجاله ومنها الفنون التشكيلية في إعداد الآلية التي تخدم مسيرتهم من خلال فكرة تأسيس جمعية للفنون التشكيلية يقوم التشكيليون أنفسهم على إدارتها وتسيير مهامها ويبقى دور الوكالة في حدود الإشراف وإصدار الترخيص.
*****
نشاط وتواجد عربي
من جانب آخر أشار وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور السبيل أن الوكالة بدأت نشاطها التشكيلي منذ أن تشكلت الإدارة المعنية بهذا الجانب وأقيمت العديد من الفعاليات منها على سبيل المثال إقامة المعرض الثقافي بمناسبة اليوم الوطني واستضافة الأسبوع الثقافي الصيني وإعداد وتحكيم مسابقة الفن السعودي المعاصر والذي سيقام ضمن فعاليات معرض الكتاب إضافة إلى مشاركة المملكة بمعرض في الخرطوم ضمن برامجها كعاصمة للثقافة عام 2005م والمشاركة في المعرض الدور الثامن للفنون التشكيلية بسلطنة عمان عاصمة الثقافة العربية لعام 2006م بإقامة معرض للفنون التشكيلية تم فيه منح عدد من الفنانين جوائز متميزة.
سعفة ذهبية وأخرى فضية للفن السعودي
بعد اللقاء الموجز مع سعادة الوكيل انتقلنا إلى الأستاذ عبد الرحمن الحميد مدير عام النشاطات الثقافية بالوكالة الذي أضاف حول مشاركة المملكة في السودان قائلا . لقد شاركت المملكة في الاحتفاء باختيار الخرطوم عاصمة للثقافة بمعرض تشكيلي عرض فيه (19) لوحة تشكيلية و(5) لوحات خط عربي قدمها نخبة من التشكيليين من مختلف مناطق المملكة شكلت في مجملها بطاقات حب تمثل مشاعر أبناء المملكة تجاه السودان الشقيق.
وافتتح المعرض بحضور القائم بأعمال السفارة السعودية لدى السودان سعادة الأستاذ- منصور بن صالح آل صافي وسعادة الأمين العام للخرطوم عاصمة الثقافة العربية لعام 2005م سعادة المهندس - السعيد عثمان محجوب، بودلت خلال الافتتاح الهدايا التذكارية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية السودان، بتقديم درع وزارة الثقافة والإعلام للأمين العام للخرطوم سعادة المهندس - السعيد محجوب عثمان وتسلم كل من: إداري الوفد السعودي - نايف بن محمد المطرود والفنان التشكيلي -سعد العبيد درعي الثقافة من سعادته.
وقد شرف حفل الافتتاح معالي وزير الثقافة اليمني الذي يرأس وفد بلاده المشارك في فعاليات الخرطوم عاصمة الثقافة العربية لعام 2005م .
وقد أعرب معاليه عن سعادته وإعجابه بالمشاركة السعودية وأبدى رغبته في دعوة المملكة العربية السعودية للمشاركة في أسبوع ثقافي سعودي خاص باليمن..
كما قام الوفد السعودي بزيارة لكلية الفنون الجميلة بجامعة الخرطوم ولقاء سعادة عميد الكلية الدكتور والفنان التشكيلي ومصمم شعار الخرطوم عاصمة الثقافة العربية - أحمد عبدالعال، وتم التحدث عن الحركة التشكيلي في كلا البلدين، كما شارك الوفد السعودي في حضور فعاليات ختام النشاط الشبابي الثقافي لولايات الخرطوم والبالغ عددها (26) ولاية وذلك بقاعة المسرح القومي).
ويضيف الأستاذ الحميد أن من ابرز ما تحقق للفنانين التشكيليين من خلال تواجدهم ومشاركاتهم العربية والعالمية تحقيقهم للمراكز المتقدمة في الكثير من المعارض كان أقربها وليس آخرها المعرض العالمي للفنون التشكيلية والمعرض الدوري الثامن للخط العربي والفنون التشكيلية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كأول فعالية لمسقط عاصمةً للثقافة العربية.
والذي افتتح برعاية معالي حمد بن محمد الراشدي وزير الإعلام العماني بحضور سعادة سفير المملكة العربية السعودية الأستاذ عبد الله بن عبد الرحمن عالِم وأعضاء السفارة.
شمل المعرض قرابة 168 عملاً لـ42 فناناً وفنانة من السلطنة وبعض الدول الخليجية والعربية، وهي: الإمارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين والعراق ومصر والسودان وسوريا والأردن والمغرب.
أما الدول الأجنبية المشاركة فهي: بريطانيا وأمريكا وإيران وفرنسا وألمانيا والبرازيل والصين وأستراليا والمكسيك وجنوب إفريقيا واليابان والنمسا. وحصل فيه جناح المملكة العربية السعودية المشارك على أربعة جوائز على النحو التالي - السعفة الذهبية: للفنان التشكيلي طه محمد صالح صبان.
- السعفة الفضية: للفنان التشكيلي زمان محمد جاسم.
- السعفة الفضية: للخطاط ناصر الميمون.
- السعفة البرونزية: للفنانة التشكيلية تغريد حسن البقشي. وقد هنأ وزير الثقافة والإعلام إياد مدني الفنانين والفنانات السعوديين في المعرض).
قراءة ما بين الأسطر
يمكن لنا من خلال هذا اللقاء الموجز أن نستخلص الكثير من الآمال ونستشرف مستقبل المسيرة التشكيلية ابتداء مما أشار به سعادة الوكيل د - السبيل حول خطوة الترخيص للفنانين التشكيليين بتأسيس جمعية مستقلة لإبداعهم بأسلوب يمنحهم إمكانية التحرك والعمل بناء على ما يحقق نجاح مسيرة التشكيليين دون تدخل رسمي مباشر وإنما من خلال الحرية التي تقربهم من إدارة إبداعهم عكس ما كان عليه واقع الحركة التشكيلية من اعتماد كلي على الجهات الرسمية وما تعده من برامج بقدر ما تكون الجمعية رافدا هاما يساهم به التشكيليون في بناء ثقافة الوطن والأخذ بها محليا وعالميا، هذا التحرك الذي يأتي بعد تصريح سابق لمصدر مسؤول في وزارة الثقافة والإعلام بأن إجراءات تأسيس الجمعية يتم لها حاليا وضع الأطر والآلية التي تضمن احتواء جميع الفنانين السعوديين الراغبين في الانضمام إليها لتصبح هذه الجمعية الممثل الرسمي لهم.
من خلال اختيار المناصب الإدارية لمركز الجمعية الرئيسي أو فروعها في المحافظات السعودية عبر الانتخابات لاختيار أعضاء مجلس الإدارة أو من يمثلهم في كافة فروع الجمعية.
هذا التوجه من قبل الوزارة سيكون بديلا لما يتم تشكيله من جماعات تشكيلية وبأسلوب مختلف يعكس الطبيعة المدنية للمجتمع السعودي ينطلق من حرية الاختيار).
برامج على مدار السنة
كما نجد في ما أشار إليه د السبيل حول تغطية العام ببرامج تتضمن معارض تشكيلية شهرية ما يتوافق مع واقع الساحة التشكيلية التي تتضاعف فيها الإبداعات وتتنوع المشارب وتزداد فيها أيضا اعداد الفنانين والفنانات مما يحتم وجود حركة مماثلة لاحتواء هذا التواجد وتلك الحركة المتجددة، فمثل هذه المعارض كما أشرنا في أحد الصفحات السابقة من صفحات الفن التشكيلي بالمجلة الثقافية بالجزيرة ما يجيب على التساؤل بان يكون لكل تخصص في مجال الفن لتشكيلي معرضا مستقلا مع علمنا أن الفكرة لن تكون في مناي عن المسؤولين في الوكالة وفي مقدمتهم الدكتور عبدالعزيز بن سبيل الذي طرح الفكرة على أحد التشكيليين في مجال النحت عند حضوره افتتاح احد المعارض واقتراح الدكتور أن يكون لفن النحت معرضا مستقلا.
هذا الرأي ينطبق على بقية فروع التشكيل كما تعتزم الوكالة تنفيذه ومنها فنون الخزف والرسم (بمختلف أدواته)منها الرسم المائي ودراسات أقلام الرصاص والأقلام الملونة والجرافيك إضافة إلى النحت بفروعه على الخشب والحجارة ومعرض لفنون الخزف بمختلف تقنياته مع ما يتم القيام به من معارض للتصوير الزيتي التي غلبت فيها اللوحة على بقية الفنون الأخرى وهنا تكمن أهمية وجود مثل ذلك التنوع لإبراز بقية الإبداعات ويبرز دور الوكالة بإيجاد برامج لها وهذه خطوة جديدة تحسب للوكالة وتضيف جديدا على الساحة لم يكن قد تحقق سابقا).
مسؤولية لم الشمل
هذا التوجه من الوزارة المتمثل في تأسيس جمعية للفنون التشكيلية يعد فرصة تحتاج من التشكيليين إلى إعادة ترتيب بيتهم الكبير وإعادة تشكيل أوراقهم بدأ من العلاقات وتقارب وجهات النظر ليتحقق الهدف، وهذا الأمر يحتاج إلى تحرك بنوع خاص يعتمد على الارتقاء بمفهوم وأسلوب خدمة الفن قبل تحقيق الذات في وقت نرى أن الساحة تمر بالكثير من مؤشرات الإحباط تتطلب إعادة تأهيل الكثير من الفنانين وإعادة الثقة لهم بالجهة الجديدة التي لا زالوا يترقبون الجديد فيها بطرح التساؤلات حول مصداقية تنفيذ برامجها وكيفية تعامل المسؤولين فيها مع الساحة وما حجم التغيير والتطوير في الكيفية التي تضمن للساحة النقلة الجديدة مع ما يمكن أن يحمله الكثير من هؤلاء التشكيليين ممن ابتعدوا عن الساحة لسوء واقعها حول الجديد المتمثل في تأسيس جمعيتهم التي حلموا بها عبر سنوات طويلة).
ما الذي ينتظره التشكيليون
وقد يكون من ابرز ما ينتظره التشكيليون ويقنعهم بالعودة للمساهمة تغيير ما كان عليه نمط إعداد المعارض واختيار الأعمال واختيار لجان التحكيم ونوعية المعارض وتصنيفها بعد أن شاب الساحة من تراجع في أسلوب التنظيم والإعداد و سوء اختيار المحكمين والخلط بين معارض لأصحاب الخبرات والتجارب وبين معارض اختلط فيها الحابل بالنابل وقد يعزوا أولئك الفنانين تلك الأخطاء إلى عدم تمكن المسؤولين عن الفنون التشكيلية في تلك الفترة على مسايرة الساحة والتحكم في تسييرها وتنظيمها بالشكل الذي يتفق مع ما وصلت إليه من كثافة في العدد مقابل رداءة الكثير من الأعمال، وتوقفهم عن البحث عن الجديد والاستفادة من الخبرات الكثيرة في الساحة للجانبين الإداري والتنفيذي قد يضطرهم للتعامل مع اقل الفنانين خبرة وأحدثهم تواجد وممارسة لمجرد تنفيذ البرامج بعيدا عن الهدف الأهم وهو بناء الكيان التشكيلي وتوثيقه وتصنيف معارضه وفنانيه بناء على أسس علمية ومهنية تكفل وضع هذا الفن على الطريق الصحيح.
ولنا في التجربة التي تسبق انضمام الوزارة الكثير من المشاهد في أساليب التعامل مع هذا الفن ما دفع الكثير إلى الابتعاد عن الساحة..
ومع ما نحمله من تفاؤل بما يتحقق حاليا من نشاط نرى انه جزء من خطط سابقة إلا أننا نطرح التساؤل المباشر للزملاء في الإدارة العامة للشؤون الثقافية بالوكالة باعتبارهم من كانوا يديرون الفن التشكيلي سابقا..
هل تعود الساحة وسبل دعمها إلى ما كانت عليه من تراجع أم أن هناك جديد يعيد لها حيويتها.. ؟
وهل سيبقى الفن التشكيلي جزءاً من نشاطها أم سيكون له إدارة مستقلة.. وما علاقة المنتمين إليها بحقيقة وتاريخ ومسيرة الفن التشكيلي؟

ملك الفن
24-01-2006, 10:51
تركيا تسقط القضية ضد الكاتب باموك



أورهان باموك
إسطنبول: رويترز
قال محامي الكاتب التركي أورهان باموك إن المحكمة أسقطت أمس التهمة الجنائية الموجهة لمؤلف أكثر الكتب رواجا في تركيا والتي أثارت تساؤلات حول حرية التعبير في البلاد.
كما ألقت القضية بظلالها على مسعى تركيا الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وقال دبلوماسيون "إن إسقاط تهمة إهانة الهوية التركية عن باموك ستلقى ترحيبا في بروكسل مقر الاتحاد.

ملك الفن
24-01-2006, 10:52
العقلا: لا يوجد استثناء مشاركة أي دار نشر إن تقدمت في الوقت المحدد
المعجل: نحن بصدد تنسيق مسألة الرقابة في معرض الكتاب مع وزارة الثقافة



عبدالله المعجل
الرياض: طارق النوفل
أكد وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية المشرف العام على معرض الرياض الدولي الدكتور عبدالله إبراهيم المعجل في مؤتمر صحفي عقده أمس بالرياض بمناسبة إقامة معرض الكتاب في الرياض أن المعرض الذي يقام خلال الفترة من 23 محرم إلى 2 صفر 1427هـ برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لأول مرة في مركز معارض الرياض يضم جناحا خاصا لتوقيع كتب المؤلفين والناشرين، مبينا أن أي مؤلف أو ناشر يرغب في التوقيع على كتابه فإن المعرض في خدمته وذلك بدلا من أن يسافر إلى القاهرة أو إلى بيروت ليتم التوقيع هناك، مشيرا إلى أن المعرض يعينهم على تكاليف و معاناة السفر إلى الخارج للتوقيع.
وحول رقابة الكتب وأن كثيراً من المؤلفين يلجأون إلى بلدان عربية لتوقيع مؤلفاتهم قال المعجل "إن الرقابة تخضع لأمور تخص البلد"، مشيرا إلى أن المملكة من أفضل الدول بالنسبة للتعامل مع الرقابة. مفيدا أن الرقابة مسألة شائكة ولا تخص اللجنة المنظمة للمعرض ولا وزارة التعليم العالي وإنما تخص وزارة الثقافة والإعلام والتي سوف يتم التنسيق معها في هذا الشأن مفيداً أن الكتاب الذي يكون صالحا للبلد ليس فيه مشكلة للنشر.
وعن مدى صحة غياب دارين للنشر في المعرض قال مدير المعرض الدكتور سليمان بن صالح العقلا لن يتم استثناء أي دار نشر عندما تأتي الأوراق في وقتها وتسلم للجنة المنظمة أو بعد انتهاء التاريخ المحدد، مبينا أن كثيرا من دور النشر لم تشارك لأسباب منها أن الضغط كان كبيرا على المعرض حيث إن عدد دور النشر المحلية والأجنبية المشاركة وصل إلى 350 منها 275 دولية و93 دار نشر محلية، ووصل عدد العناوين (150.000) عنوان، مبينا أن اللجنة المنظمة اضطرت إلى توسيع مساحة المعرض إلى 18000 متر مربع بدلا من 15000 متر مربع. من جهة أخرى رأى الكاتب الصحفي عبد لله القعيد أن اللجنة سوف تواجه تحدياً كبيراً لإقناع الآخرين من الداخل على أنه سوف يكون في المملكة كتاب يستحق القراءة بسبب شدة الرقابة.

ملك الفن
24-01-2006, 10:53
مثقفون يتهمون أدبي الطائف بتجاهل الأدباء من الدول الشقيقة



عاطف بهجت فوزي خضر
الطائف: ساعد الثبيتي
انتقد عدد من الأدباء والمثقفين تجاهل النادي الأدبي بمحافظة الطائف للمقيمين من الأدباء والأكاديميين والمفكرين من الدول العربية الشقيقة الذين يقيم البعض منهم في السعودية منذ عشرات السنين. وأوضح بعض المهتمين بالأنشطة الأدبية التي يقيمها النادي الأدبي بمحافظة الطائف أن قائمة الأدباء الذين تتم استضافتهم في مناشط نادي الطائف الأدبي المنبرية تكاد تخلو تماما من أسماء الرموز الأدبية من الأشقاء الذين يقيمون في المنطقة على الرغم من أن هناك عدداً لا يستهان به من أدباء هذا العصر تتلمذوا على أيدي بعض من هؤلاء الأدباء الذين يقومون بالتدريس في الجامعات والكليات السعودية، وعلى الرغم من التجاهل الملموس لهؤلاء الأدباء والمثقفين إلا أن البعض منهم يحرص على حضور المحاضرات والندوات التي يقيمها النادي للاستماع فقط بعد أن رأى أن مشاركته غير مرحب بها.
وألمح بعض المهتمين بالشأن الثقافي أن الخطوات التي تسير عليها مناشط نادي الطائف الأدبي تنحصر في قالب واحد وتعيق عملية إثراء النادي بمثقفين عرب أصبحوا ينظرون على أن النادي مقصور على بعض الأسماء من داخل المملكة.
"الوطن" التقت ببعض الأدباء من بعض الدول العربية الذين يعملون في بعض المؤسسات التعليمية والأكاديمية والذين لهم باع طويل في المجال الثقافي والذين لوحظ غياب أسمائهم عن المشاركات الثقافية في نادي الطائف الأدبي وبعض الأندية السعودية لمعرفة الأسباب التي تجعل أسماءهم خارج النشاطات. يقول أستاذ الأدب العربي المساعد بكلية المعلمين بمحافظة الطائف الدكتور فوزي خضر إنه حريص على حضور مناشط نادي الطائف الأدبي ولو دعي لإلقاء محاضرة فلن يتوانى لكنه أشار إلى أنه لم يدع ولم ير من خلال حضوره مشاركات لأدباء من خارج السعودية وأضاف الدكتور فوزي خضر أن استعانة أي موقع ثقافي بنوعيات من الأدباء والمثقفين من دول أخرى له دور كبير في إثراء هذا الموقع وأشار إلى أن المسؤولين عن المواقع الثقافية في مصر يحرصون كل الحرص على دعوة أي مثقف عربي يزور البلد من أجل إثراء موقعهم الثقافي، وعلى الرغم من تحفظ الدكتور خضر على وصف نادي الطائف الأدبي بتجاهل الأدباء من خارج المنطقة إلا أنه اعترف بأنه لمس أن خطة النادي تلتزم بدعوة الأدباء السعوديين فقط، ويرى الدكتور خضر أن التنويع يسهم في مزيد من الثراء لنشاط النادي وكشف أنه من خلال احتكاكه المباشر مع عدد من الأدباء العرب من الدول الشقيقة المقيمين في المنطقة أنهم يرحبون بدعوة النادي لهم لدرجة أنهم يسارعون في حضور بعض المناشط للاستماع دون أن يدعوا لها.
ويقول أستاذ الأدب الحديث والنقد المشارك بجامعة عين شمس وكلية المعلمين بالطائف الدكتور عاطف بهجت "لاشك في أن الأندية الأدبية بالمملكة لها دور فعال في تنشيط الحركة الثقافية وإذكاء الروح الأدبية، لكونها نافذة ثقافية للطرح الجيد والإبداع المميز، وقد أسهمت في التقدم الأدبي بالمملكة على مدار العقود القليلة الماضية بما طرحته من موضوعات وما أصدرته من مطبوعات ومن استضافات لشخصيات ثقافية فاعلة، وعندما يجيء المثقف العربي إلى المملكة يستشعر هذا الدور ويتفاعل معه أحيانا بصورة تنمي معارفه وثقافاته، وأشار الدكتور بهجت إلى أن أي مثقف يتشرف لإلقاء أي محاضرة أو فكرة في أي ناد من الأندية السعودية فالتلاقح الفكري والثقافي وسيلة من وسائل التواصل بين المثقفين العرب، كما أنه يحقق تنوعا في المدارس الفكرية والثقافية الأمر الذي يسهم في زيادة الثروة المعرفية لكل طرف من الأطراف، كما كشف لـ"الوطن" عدد من الأدباء الأشقاء من بعض الدول العربية عن قصور النادي الأدبي بالطائف تجاههم وخاصة أن معظمهم يعد من الرموز الأدبية في جامعات المملكة إلا أنهم فضلوا عدم الحديث في هذا الموضوع لأنهم يعتبرون الحديث في هذا الموضوع إراقة لماء الوجه لأنهم يرون أن ذلك بمثابة طلب من القائمين على النادي لدعوتهم.
"الوطن" اتصلت برئيس نادي الطائف الأدبي علي العبادي ورفض الحديث عن الموضوع عبر الهاتف وطلب مخاطبته رسميا لكي يقوم بالتعليق على الموضوع وبالفعل تمت مخاطبته بالطريقة التي أرادها إلا أن "الوطن" لم تتلق ردا منه على الرغم من مرور أكثر من شهر على مخاطبته.

ملك الفن
24-01-2006, 10:54
البناء السردي والاستقواء بالذات في رواية الموجي "دارية"


عادل ضرغام *
ربما كان البناء الخاص بالرواية من أهم الجزئيات التي تشكل ملامح الخصوصية للكاتب، وربما كان هذا هو السبب الأساس في محاولة الروائيين بداية من نجيب محفوظ في البحث عن نسق سردي خاص يكون جديدا, وهذا البناء السردي الجديد يسهم ـ بالضرورة ـ في تشكيل الدلالة، وفي تحديد آفاقها، وتحديد ميثاق القراءة الذي يمكن أن ينطلق منه المتلقي.
إن الباحث الذي يتأمل رواية الكاتبة سحر الموجي "دارية" سوف يدرك في البداية أننا أمام بناء جديد يحاول أن يقدم صدعا لنسق السرد المتواصل والمعروف والمقرر سلفا في كيان الرواية العربية على مدى تجليها المتراكم.
فالرواية تأتي في إطار نسقين متوازيين ويتحكم في كل نسق سردي ضمير سردي معين، ففي النسق الأول يأتي الراوي العليم ليسجل معرفة تامة بكل شيء وبالأفق المحيط، بداية من "دارية" وهي الشخصية الأساسية في الرواية، ومرورا بشخصية الزوج "سيف"، وشخصية الأب التي شكلت النموذج الذي تحاول "دارية" الدوران في أفقه وفضائه الدلالي المملوء بخصوصية التكوين الإنساني دون قيد، أو شخصية الأم ـ أم دارية ـ التي تأتي بوصفها ذكرى تلح عليها لرسم ملامح استقواء الذات.
أما النسق الثاني والأخير فهو نسق الحلم، وهو نسق ينطلق من عدم الرضا تجاه الحياة الفاترة التي تحياها مع سيف. فالحلم في ذلك السياق ليس إلا سماء، تتعلق بها بعيداً عن اليومي الممرور، الذي بدأت تكرهه بالتدريج.
إن البناء المتوازي الذي يقدم الرواية في إطارين سرديين يشعر المتلقي بأن دارية في القسيم الأول ـ الذي جاء من خلال الراوي العليم ـ تعيش كما يعيش الآخرون، وتكبت بداخلها المرشدات التي توحي لها بأنها تسير في الطريق الخطأ, وتنطوي تحت سلطة ذكورية تقمعها. ولكنها في القسيم الثاني ـ نسق الحلم الذي يأتي إليها ليلا ليعبر عن نمو الذات ـ تبدأ في بناء ذاتها تدريجيا حتى يحدث الاكتمال.
وإذا حاول الباحث أن يقف على هيئة الذات الخاصة بـ"دارية" والمتشكلة على مدى صفحات الرواية،سيجد أن هناك أنساقا مختلفة لهيئة الذات المتشكلة، ففي الصورة الأولي،سنجد أن اندحار الذات تحت سلطة الآخر الذكوري/ الزوج واضحة تماما, ويأتي ذلك في المرحلة الأولي، فالذات الإنسانية في لحظات التعرف الأولى تكون مقموعة بسياجات خاصة, ومملوءة بنسق تعليمي أو توجيهي من الآخر.
ولكن الإلحاح على هذه الجزئية يشعر الذات الإنسانية بالانزواء والتلاشي تحت سلطة الآخر، ومن هنا يحدث التبرم على هذا الوضع، وتبدأ الذات في إظهار أولى مراتب التبدل أو المغايرة، حتى لو كانت تلك المغايرة ماثلة في الانزواء الأنثوي داخل محارة الروح.
ولكن هذه المرحلة التي تبدأ بالإحساس بالمغايرة عن الآخر والاختلاف، تبدأ بالتدريج في مرحلة جديدة، تتأسس من خلال وعي جديد نابع من الانزواء داخل محارة الروح، حيث تستجيب للكتابة، التي تأتي وكأنها نسق خاص للتعويض عن الجفاف المعيش.
ولكن مجرد التفكير في الانزواء داخل محارة الروح مشكلة حياة خاصة لها، لا يرضي الزوج/ سيف انطلاقا من فكرته عن الحياة والزواج، فقد كان يفسر العالم في إطار واضح، "فالأسرة"هي المفهوم الأسمى والأشمل لديه، والأشخاص موجودون لتحقيق هذا المفهوم، الذي يتنافى مع تعلق دارية بكتبها والأوراق. والبطل سيف في تعلقه بهذه الصورة الخاصة للحياة من جانب وللزوجة من جانب آخر يرتبط بنموذج تربى عليه، وهو نموذج أمه، ودائماً ما يقول اعتراضا على نهج زوجته: "الله يصبحك بالخير يا ماما".
إن عدم الموافقة على الانزواء داخل سياج الزوج, وارتباط الزوج بنظرة خاصة عن المرأة أو الأم جعلا "دارية" تبدأ في الاندماج في نسق آخر يحقق لها ارتعاشة الروح وخصوصية الذات، من خلال الحلم بحيث تبدو قادرة على الفعل والمغايرة. وهذا التنافر ينقلنا بالضرورة إلى المرحلة الأخيرة، من مراحل تشكل الذات بعيدا عن الآخر، والتي يمكن أن نسميها مرحلة الاكتمال، وقد جاءت هذه المرحلة في نسق الرواية تحت عنوان "مهرة"، مما يشي بحرية الحركة دون وجود الفارس الذي يلجم هذه الحرية في إطار أعراف وتقاليد يرتضيها.
وإذا تحدثنا عن آليات السرد فإننا يجب أن نشير إلى أن تميز الرواية يتمثل في آليات السرد، وفي هذه الرواية هناك إطاران كبيران للسرد، وفي داخل هذين الإطارين هناك تقنيات جزئية مهمة تتساوق فيما بينها لتشكيل خصوصية فنية، وملامح كتابة ترتبط بالوجود الفردي الذاتي، الذي لا يقف راضيا وخانعا بوجوده الفعلي، فالذات الأنثوية التي تتحدث عنها الرواية ذات لها ملامح دينامية متحركة من لحظة إلى لحظة خاصة، ومن وعي منزو خلف الآخر، ومتشبث برؤيته للحياة وللأمور، إلى وعي يتعاظم على هذا الانزواء، ويحاول تثبيت ملامح جديدة قادرة على الخروج، وعلى الفعل المرتبط بالمواجهة.
فهي في ذلك الإطار رواية البحث عن الذات، والوقوف خلفها والانطلاق منها إلى وجود يكون ويجسد ملامح النفس الإنسانية.
وإذا وقفنا عند الإطار السردي الأول الذي يأتي وكأنه يمثل الاندماج داخل قسيم عريض تنضوي في إطاره المرأة في كل البلدان العربية، وهو إطار الانزواء والخنوع، سنجده واضحا في قول الرواية في الجزء الأول منها (محارة الروح )، "ولم تكن المواجهة من طبائع دارية، لا لشيء إلا لكونها لم تكن تعرف".
إن النص السابق من الرواية يضع أيدي المتلقي على نسق ما، يتمثل في عدم المعرفة والوقوف خلف هذا الجدار الصلب، وهذا التوجه يشير إلى طفولة خاصة ترتبط بوعي ما، يمكن أن نطلق عليه طفولة الوعي، وهذا الوعي يزداد حدة وضيقا، إذا كان الآخر الذي تنضوي خلفه المرأة واعيا بتلك الجزئية، وفوق ذلك نجده يؤسس لهذا التوجه، حتى يصبح بالتدريج، سمة أساسية للحياة المعيشة.
إن سيادة هذا النسق الحياتي المعيش، الذي أصبح مسيطرا، والذي يأتي وكأنه التجلي النهائي لزوجين يجمعهما مكان واحد، يؤدي دورا مهما في تشكيل نسق التعامل بينهما، (فسيف) البطل، يحكم بالخطأ على أفعال عديدة تقوم بها، وهي انطلاقا من ذلك التوجه - تقوم في ذلك النسق السردي الذي يضعها في إطار المجموعة، باعتذار دائم، عن أشياء تتصل بالوظيفة الأساسية للمرأة من وجهة نظر الرجل.
إن هذا التوجه الخاص من البطل، والذي يرتبط بالسيطرة والمصادرة، قابله وعي خانع، في الإطار السردي الأول، من دارية، وتجاوب معه نمو في حالة السيطرة والمتمثلة في سيف، فنراه يوجهها - على حد تعبير الرواية - بنفس منطق توجيهه لأمينة ـ ابنته - ذات السنوات الأربع.
وهذا النسق الخاص بالتوجيه، الذي نرى صدى له في محاولة (سيف) في تحديد الأصدقاء، الذين يجب أن ترتبط بهم دارية أو على الأرجح، محاولة القضاء على أي صداقة سواء كانت هذه الصديقة مثقفة أو تافهة، فالصداقة أو الارتباط بكائنات أخرى خارج مساحة البيت الذي يقيم فيه هو وزوجته، ربما تمثل - من وجهة نظر الزوج - بوادر معرفة ونمو للذات المقموعة بداخلها.
يتساوق مع هذا التوجه الحافل بالسيطرة، ومحاولة تشكيل ملامح الإطار الذي تتحرك فيه الزوجة (دارية) توجه آخر ربما يكون نابعا من وجهة النظر الخاصة بالبطل (سيف) يتمثل هذا التوجه في ضيقه الشديد، من ارتباطها بكتابة الشعر، لأن الشعر - في الأساس - يمثل حالة من حالات المعرفة، التي يبحث من خلالها الإنسان عن وجوده وطبيعة ذلك الوجود، وفي هذه الحالة سوف تبدأ الذات في معاينة نفسها، ومعاينة وجودها المقموع والمنزوي خلف الآخر.
إن هذا التوزع بين الاندحار تحت تأثير سلطة مهيمنة والتطلع نحو النمو واللجوء إلى الذات، يحمله إلى المتلقي الإطار السردي الثاني، والذي يأتي متجليا من خلال ضمير المتكلم، الذي يشير إلى البوح الذاتي، وإلى الارتباط بالذات بعيدا عن العالم المعيش، سواء كان إطارا جزئيا يرتبط بالأسرة، أو إطارا كليا يرتبط بالحياة والعالم.
والمتأمل لذلك الإطار يجد أن البداية ترتبط على نحو أساسي بالرجوع إلى الذات، وهذه العودة إلى الذات لا تتم إلا ليلا مع الحلم، وكأن الحلم هو المعادل لحياة الجفاف التي تحياها في القسيم السردي الأول، وتلح عليها في ذلك الإطار الصور الأساسية التي كانت تشكل لها وجوداً خاصاً لا يسحق ذاتيتها، حيث نجد صورة لأم تلح عليها بكثرة، وصورة لأب، ذلك النموذج الذي شكل وعيها في البداية تشكيلا خاصا.
وتأتي الكتابة بوصفها الوسيلة الأولى للمعرفة، ولإدراك طبيعة الذات، سندا قويا لتشكيل ملامح الذات وخلاصها، فنجدها تستحضر (نفتيس) - ما يسمى بإله الفن والإبداع - كثيرا على مدى صفحات الرواية، وكأنها عامل مساعد لمساعدة الذات في محنتها الخاصة.
وانطلاقا من حالة الجفاف التي تحياها مع زوجها، نجدها، تستحضر من خلال الحلم، حبيبا نموذجيا يصنعه الخيال، وتشكله تدريجيا، من خلال أحلامها. إنها رواية نمو الوعي، الذي يفضي في النهاية إلى مغادرة حالة أولى تمثل طفولة الوعي، لتصل إلى المعرفة عن طريق تكوين الذات والاستقواء بها.


* أكاديمي وناقد مصري

ملك الفن
24-01-2006, 10:56
أحلام مسكونة بالموت


خلود سفر الحارثي *
"أحلام مسكونة بالموت" مجموعة قصصية لمحمد النجيمي، صادرة عن دار الخزامى عام 2005م.
وتحوي المجموعة خمسة عشر نصاً قصصياً تتراوح بين طول وقصر. ونبدأ من عنوان المجموعة "أحلام مسكونة بالموت"، وهو عنوان إحدى القصص، وبتأمله قليلا نجد الأحلام وهي الحياة المفترضة التي نهرب لها من الواقع، وهي الأمل في الغد المشرق قد أُسكنت الموت هنا!. وهذا داء قال عنه المتنبي قديماً:
كفى بك داءً أن ترى الموت شافيا
وحسب المنايا أن يكن أمانيا
وقد وصل المتنبي لهذه الحالة لقوله:
تمنيتها لما تمنيت أن ترى
صديقاً فأعيا أو عدوا مداجيا
فهو لم يجد الصديق الذي يعين على نوائب الدهر ولا عدواً يداري عدواته، فلماذا تمناها (المنايا) محمد النجيمي في مجموعته؟
بهذا السؤال ندخل من الغلاف لأول الصفحات فنجده يكرس للموت منذ الإهداء الذي كان لصديقه، فيذكر الموت والحلم -الذي لا يرى-: "سيدي هذه السنة تمضي تراكم الهزائم في عمرنا القصير، و تسمل أعين الحلم البهي" (ص7)، فالعمر القصير إيذان بموت قريب، والحلم البهي قد أُسملت عيناه، هكذا يطالعنا الإهداء ليزيد من تساؤل القارئ عن الموت الذي يهجس به الكاتب ويسكنه أحلامه.
وندخل للمجموعة وقد زاد الاستفهام حول "الموت" -الذي يقصده الكاتب- فنجدها تتناوله كمخيب للمحبوب كما في "موعد سيدة من العالم الآخر/ رحيل/ انكسار أخير/ وأحلام مسكونة بالموت"، ونجده يتناول أيضاً خيبة الأمل في "انتظار"، والخداع في "انكسار آخر"، وسطوة المجتمع في "عري/ حصار/ بؤس"، وبتصفح عناوين المجموعة نجدها تشي باليأس والحزن والانكسار، فهو يعنون ثلاثة نصوص بـ"انكسار/ انكسار آخر/ انكسار أخير"، وهذا تكريس لخيبة الأمل، ففي "انكسار" نجد العاجز عن كتابة ألمه يواجه انكساره عارياً من الحروف، وفي "انكسار آخر" نجد فتاة مخدوعة تعالج انكسارها بالأمل، وفي "انكسار أخير" نجد رجلاً كسره رحيل من يحب، ولا يخرج عن تلك العناوين غير عنوانين هما "ضوء/ دهشة".
وتميل القصص للمباشرة برغم الفنتازيا التي نجدها في بعض القصص مثل "ضوء" والرمز في "افتضاض"، وقد تقترب هذه الفنتازيا من الغموض والإبهام كما في "ضوء" إذ يقول: "نزل قليلاً عن مكانه، تكور، ثم تشظى، جمع ذراته المتطايرة ليتشكل رجلاً متلفعاً بعباءة سوداء، قبل أن يجثو أمامنا، أمامها، في مشهد لا يتكرر. أخذت أصيح مذهولاً: لا يعقل، يا الله... إنه النور، إنه النهار" (ص11) فمن كان يقصد هنا؟
والراوي هو سيد السرد في المجموعة لا تخرج من عباءته سوى بعض القصص مثل "رحيل" حين تكلم البطل الميت: "بفرح كنت أنظر لجثتي المتمددة على السرير وملامحها الجميلة رغم مفارقتي لها، لقد احتوتني طول حبسي على هذه الأرض، وكنت راضياً عنها لدرجة أني شعرت في تلك اللحظة بشوق ما لتقمصها مرة أخرى " (ص35)، لكنه عاد في آخر الأمر وقرر: "لقد عقدت العزم على أن لا أحضر جنازتي، لم تعد لي حاجة في صحبة ذلك الجسد ولا في إلقاء نظرة أخيرة عليه " (ص36)، وهو هنا إذا يتحيز للموت نجده يسرد بلسان البطل الميت ليكون أكثر إقناعاً ومصداقية، كذلك جاء السرد في "انكسار/ انكسار أخير/ بؤس/ عري" على لسان البطل.
والموت يبرز لنا في القصص كمحرك للرغبة فيه إذ إن البطل غالباً ما يصبو إليه ليلحق بحبيب تغيب به: "في آخر أحلامه شاهدها تنظر إليه بحنان، وتهمس: غيبك الموت عني، ولكنه لن يغير مشاعري تجاهك، أحبك، فلا تنس ذلك. ابتسم طويلاً، ثم مات للمرة الأخيرة" (ص32).
ومستوى اللغة في القصص يبدو بسيطاً، والتصوير باهت خالٍ من الحيوية، وربما كان هذا أثر العنوان وفكرته على المجموعة.


* ناقدة سعودية

ملك الفن
24-01-2006, 10:57
التكرار الفني في ديوان الحازمي "الغزالة تشرب صورتها"


خالد الأنشاصي
تشكل البنية التكرارية في القصيدة الحديثة نظاماً خاصاً، ينهض على أسس نابعة من صميم التجربة ومستوى عمقها وثرائها، وقدرتها على اختيار الشكل الملائم، الذي يوفر لها إمكانية التأثير الذي يتجاوز الإمكانات النحوية واللغوية، ليؤدي دوراً شعرياً لا يكتفي بالبعد الإيقاعي، وإنما يسهم في تشكيل البنية الدلالية للقصيدة.
وعلي الحازمي في ديوانه "الغزالة تشرب صورتها" يستخدم التكرار - بوصفه تقنية - في ثلاث قصائد هي: "تبذرنا شمس آب"، و"عائشة"، و"جناح المخيلة"، ولكن استثماره للتكرار لم يكن نمطياً في القصائد الثلاث؛ حيث كرر جملة بعينها في القصيدة الأولى، وكرر جملة مع اختلاف بعض ألفاظها في الثانية، بينما كرر اسماً لا جملة في الثالثة، وفي ذلك ما يفصح عن وعي شعري يخرج البنية التكرارية من مجانية الاستخدام إلى توظيف فني ينطلق من وعي التجربة، ليطوف بها في آفاق دلالية أرحب.
ففي قصيدته: "تبذرنا شمس آب" يقول الحازمي:
يا حبيبة مري على الغيم
دعينا نطوح بالأمنيات على مفرق السهل
حين ولدنا
كما العشب بين صخور التلال القريبة
كنا قريبين من سرنا
قاب قوسين من منتهى الأغنيات
التي يأسر الناي غربتها في أنين القصب
ويستطرد الشاعر في سرد الذكريات التي تقاسمها مع الحبيبة، حتى إذا ما تلونت تلك الذكريات بالحسرة، وكأن النص شارف على الخفوت:
كنا نغني
وكنا نمني غصون طفولتنا
ونخبئ في ظلها السوسنا
نادى الحبيبة مرة أخرى:
يا حبيبة مري على الغيم
أرخي العنان لخيل هواك
لنفلت من ويل قناصة ينثرون
سهامهم حول تلك التلال القريبة
إن عبارة "يا حبيبة مري على الغيم"، وهي العبارة المحورية التي كررها الحازمي أربع مرات في القصيدة، لا تسعى فحسب إلى إحياء الأجواء الحميمية التي تعيد إليه النبض من جديد، بمجرد ندائه: "يا حبيبة..."، وإنما يصبح مرور الحبيبة على الغيم استشرافاً لواقع متصحر على المستويين: النفسي، والاجتماعي، وأن من شأن الحبيبة - هنا - أن تغير هذا الواقع، بل وأن تعيد الوطن المنفي في الدماء إلى الحياة من جديد:
دعي الخيل تشرع من رغبة
في جناح قوائمها
كي تعانق من غربة في دمي... وطنا
هكذا يجيء تكرار العبارة المحورية ليخرج التجربة من حديث الذكريات، إلى بناء الواقع والوطن، ولما كانت الأنثى رمزاً من رموز النماء والعطاء والتجدد والأمل والخصوبة، كانت مناجاتها استدعاء لهذه الرموز المفتقدة.
أما التكرار في قصيدة "عائشة" فيتمثل في تكرار جملة مع اختلاف بعض ألفاظها على النحو التالي:
"كبرنا على الحب يا عائشة"
"كبرنا مع الحب يا عائشة"
"تعبنا كما الحب يا عائشة"
"نعيش مع الحب يا عائشة"
"يغربنا الحب يا عائشة"
"خلقنا من الحب يا عائشة"
"لنا الحلم والوقت يا عائشة"
"سنمضي إلى الروح يا عائشة"
هذه الأشكال الثمانية ترددت عبر القصيدة باعتبارها جملة محورية لا تتكرر بكل مفرداتها، وإنما حظي النداء (يا) والمنادى (عائشة) وحدهما بموقعهما في الحالات الثمانية، مما ينبئ بمدى الارتباط بـ"عائشة"/ الحبيبة التي كان طيفها كفيلاً بإشعال نيران الحبيب الكامنة:
كان طيفك يبذرني في الحقول
كحبة قمحٍ تفتق وجه التراب
لتفصح عن حرقة كامنة
ولأن هذا الحب لم يستطع أن يعيش، في مجتمع لا يرضى عنه، يصبح الحبيبان غريبين يسيران إلى آخر الطريق، في لحظة آسنة:
لم نكن قادرَين على أن نميز
فضتنا عندما انسكبت
فوق وجه التراب وذابت
مع الرمل في لغة تستحيلُ
يباباً على خطونا
لم يكن باليدين سوى أن نظل
نسير لآخر هذا الطريق
غريبين في لحظة آسنة!
ومن ثم نجد أن لفظة "الحب" قد تكررت ست مرات في الجمل الثماني السابقة، ولم تغب سوى مرتين ليحل (الوقت) مكانها في الأولى، و(الروح) في الثانية، وكأن الشاعر يريد أن يقول: إذا كنا لم نستطع أن نعيش بهذا الحب علانية، فإن الوقت المفضي إلى الموت هو وحده القادر على تغييبه!، غير أن هذا التغييب لن يدوم طويلاً، وسيولد الحب من جديد ولو بعد الموت:
معاً باليدين
سنقطع درب السؤال الأخيرِ
إلى حلمنا
سنمضي إلى قِبلة الأغنيات الشريدة
سنمضي...
وإن يُسقط العمر من روحنا قطعة
لن نعود إليها
سنتركها فوق كف من الرمل
كيما تؤلب فجر الهديل البعيد
ستزهر باسمي واسمك من برعمٍ
غائر في النشيد
سنولد ثانية... لا تخافي!
سنولد...
لو بعد ألف سنة!
أما التكرار في قصيدة "جناح المخيلة"، فقد جاء عبر ترديد الاسم (الغزالة) سبع عشرة مرة، لترمز -هذه الغزالة- في كل مرة إلى معنى جديد، فهي كائن جميل يرتب "فوضى الجمال الموزع بين فراش الحقول وشمس سنابلنا الحاضرة"، وهي "طفل الصباح المدلل في شجر الكلمات"، وهي "ناي يؤثث صمت الجهات"، وهي "توق الحياة إلى نفسها"، وهي "ريش القصيدة"، و"درب النبيذ المعتق"، و"جرح بهيج من المسك في شفة الرغبة الآسرة"، و"ليل مريض يطوّق صمت الحبيبين حين ينامان في غصة القُبلة العاثرة"، و"طيف الهديل الملون حين يلف سماء النخيل ويهوي مع الطلقة السافرة"، و"شوك ينام بأجفان قناصة حالمين"، و"أرض ضرورية للتصالح بين خصوم الطبيعة والبشر الطيبين"، و"حرية في الأقاصي"، و"أنثى المجاز" و"جناح المخيلة"، و"شمس فضاءاتنا النادرة"، و"صفر البداية"، و"خيط رهيف يشد إلينا الجهات... لنبقى بمنتصف الدائرة".
هكذا يسهم التكرار في تشكيل البنية الدلالية للقصيدة بوصفه أسلوباً من أساليب اللغة التعبيرية لا يجوز إهماله، مع ضرورة التفريق بين نوعين من التكرار وصف البلاغيون أحدهما بأنه حسن لا يتحقق إلاّ على يدي من عرف بفصاحته ودقته في التعبير، وهو ما تحقق في ديوان "الغزالة تشرب صورتها"، وتكرار قبيح يسهل الانزلاق فيه، ويحط من قيمة السياق الذي يحتويه، والشواهد كثيرة عليه في شعرنا القديم، والحديث أيضاً.

ملك الفن
24-01-2006, 16:26
سمبسون: الفنان الذي يرسم بالكهرباء


http://www.asharqalawsat.com/2006/01/18/images/art.343788.jpg
لندن: «الشرق الاوسط»

ينظم غاليري «ذي ميد» معرضاً للفنان الأميركي دي جي سمبسون، ابتداء من الاربعاء وحتى الحادي عشر من مارس (آذار) القادم. وقد عرف هذا الفنان الذي سبق ان رشح لجائزة «بيكس فيوتشر» عام 2001، بأعماله التي يستخدم فيها فيها «بلايوود»، وهو الخشب المصنوع من طبقات رقيقة، فتبدو المناظر الطبيعية التي يستلهما، وخاصة الخنادق، وكأنها تضاريس أنهار جافة. وتبدو في هذه الأعمال تأثيرات الرسام الاميركي جاكسون بولاك، رائد التعبير التجريدي، ووليم دي كونينغ. وكان هذا الفنان لفت الانتباه إليه حين عرض له غاليري «ساتشي» الذي اشتهر بعرض الأعمال الفنية الغريبة المثيرة للجدل، مجموعة من أعماله التي استخدم فيها لوحات كبيرة على شكل صفائح وكأنها سجادات، مما دعا بعض النقاد إلى وصفه بأنه فنان لا يرسم، بينما قال عنه آخرون انه «يرسم بالكهرباء»، لاستخدامه اداة كهربائية، تستعمل عادة في النجارة لإضفاء اللمسات الأخيرة على القطعة الخشبية.

ملك الفن
24-01-2006, 16:28
ليليان كرنوك تتجاهل عشرات الفنانين التشكيليين وفق مزاجها الخاص

«الفن المصري الحديث».. كتاب جاد ينقصه الكثير
http://www.asharqalawsat.com/2006/01/18/images/art.343782.jpg

القاهرة: أشرف إبراهيم

رغم انتقادات الفنانين التشكيليين المصريين الحادة لكتاب «الفن المصري الحديث 1910 ـ 2003» وكاتبته ليليان كرنوك، باعتباره «عملا لا يعبر عن حركة الفن التشكيلي في مصر، لتجاهله العديد من الآباء المؤسسين لهذا الفن، فضلا عن تجاوزه لمدارس وتجارب فنية ثرية لعدد كبير من رموز الفن التشكيلي»، برغم ذلك يبقى الكتاب الصادر عن قسم النشر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، عملا توثيقيا لمجموعة من الفنانين اختارتهم المؤلفة وفق مزاجها الخاص، من دون أن تتبع منهجا علميا للاختيار سواء من حيث المدارس والاتجاهات الفنية أو الحقب الزمنية المختلفة. تبدأ الكتابة ليليان كرنوك المصرية المولد، الأرمينية الأصل، الكندية الجنسية والإقامة، كتابها عن الفن المصري الحديث بمقدمة من سبع صفحات، تحدثت فيها عن المشاق التي تكبدتها من اجل جمع مادة الكتاب من دون أن تقدم للقارئ أو المطلع مفاتيح واضحة تقوده في عملية القراءة او الاطلاع. وضمت المؤلفة في كتابها ستة عشر فصلا، منها سبعة فصول، سبق أن أصدرتها عام 1995 في كتاب منفصل سمته «الفن المصري المعاصر» لنفس الناشر!

وتعرض كرنوك في الفصل الأول من الكتاب، والذي وضعته تحت عنوان «الصحوة المصرية» 25 صورة تريد أن تقدم من خلالها فكرة عن الهوية المصرية وتعدد الأصول الاجتماعية التقليدية، تنتقل بعدها إلى مصر الحديثة بدءاً من الاحتلال الإنجليزي لمصر عام 1882 ونشأة الفنون الجميلة.

وتناول الكتاب أيضاً، محاولات قسم من المثقفين المصريين لنقل وتجديد واحياء الثقافة الفرعونية، من دون أن تذكر أن هذا الاتجاه ساد تلك الفترة هربا من ثقافة الاستعمار التركي «العثماني»، كما انها ربطت على سبيل الخطأ بين هذا الاتجاه لدى المثقفين المصريين، ومحاولات نظرائهم الأجانب الذين اهتموا بالكشوف الأثرية والفن المصري القديم والفنون الفرعونية. وفي الفصل الثاني «الكونيون» عرضت المؤلفة نماذج من الجيل الثاني من الفنانين التشكيليين المصريين، أمثال رمسيس يونان وكامل التلمساني وفؤاد كامل وغيرهم، مشيرة إلى محاولتهم الثورة علي الأساليب الشائعة، وتحولهم إلى التجريدية، كما أشارت إلى اتصالات السرياليين والتجريديين المصريين مع نظرائهم في أوروبا.

وتناولت المؤلفة في الفصل الثالث من كتابها، الذي جاء بعنوان «الواقعية الشعبية» الجيل الثالث من الفنانين، ملخصة هذا الجيل في عبد الهادي الجزار(1925 ـ 1965) وحامد ندا (1924 ـ 1990). لكنها لم تقيم أعمالهما تقييماً فنياً، واكتفت بسرد لمحات من تاريخ حياتهما، واستلهامهما الواقع الشعبي واستفادتهما منه، وتناست هنا فنانة مهمة هي عفت ناجي وتوظيفها للفن الشعبي والتراث ومحاولاتها المبكرة الخروج عن إطار اللوحة التقليدي في أعمال اقرب إلى الكولاج منها إلى التصوير.

وقفزت المؤلفة في الفصل الرابع «تصميم لمصر جديدة» للحديث عن العمارة ونشأة مصر الجديدة وعمارة حسن فتحي، المستمدة من البيئة مشيرة للعمارة النوبية، والعمارة في مصر الحديثة، من دون أن تذكر اسما واحدا لمعماري مصري!

وتعرضت في الفصول اللاحقة، من السادس حتى الفصل الحادي عشر، لموضوعات «الحداثة والفن التقدمي» و«العالمية والتجريد» و«ما قبل الحداثة ام ما بعد الحداثة» و«إحياء الفن الإسلامي» و«التجميعية في أساليب مختلفة».

ودار الفصل الثاني عشر حول حقبة نهاية الثمانينيات والتسعينيات، متحدثة باقتضاب شديد عن صالون الشباب الذي تأسس عام 1989، وقدم مئات الوجوه الشابة. لقد تجاهلت عشرات الفنانين واختارت نموذجا واحدا، هو احمد نبيل.

والأغرب من ذلك، إقحامها في الفصل الخامس عشر المصور الفوتوغرافي والرسام الفرنسي برنار جيو على الفنانين المصريين. وإذا اعتبرت الكاتبة هذا الفنان يدخل ضمن التجربة التشكيلية المصرية، بسبب اعماله عن مصر، فكان من الاولى أن تتحدث عن الفنان الفرنسي جولو والإنجليزي هيوساودن ومواطنه كوامي براين أو الأمريكية مارين روبنسون، الذين عاشوا فترات طويلة في مصر، وأن لا تتجاهل تجربة فنانة مثل مارجو فيون، التي أهدت مرسمها ومنزلها في المعادي بكل مقتنياته الفنية، إلى الجامعة الأمريكية بالقاهرة عقب وفاتها منذ عامين تقريبا، بعد أن عاشت نحو 70 عاما.

واختتمت ليليان كرنوك كتابها بفصل، هو اضعف ما في الكتاب عن الفوتوغرافيا والفيديو، واكتفت فيه بتقديم أربعة فنانين، متجاهلة العشرات ممن يشكلون علامات بارزة في هذا الفن، الذي أقيم أول معرض له بدار الفنون والصنائع المصرية عام 1923، كما نظمت جمعية محبي الفنون الجميلة، اول معرض للتصوير الشمسي عام 1933، عرضت فيه 598 صورة، وكان عدد المشتركين في المعرض 131 مصورا، منهم 67 مصريا، 64 أجنبيا.

ملك الفن
24-01-2006, 16:30
الرقابة ومنع الكتب الشكوى الازلية للمؤلفين والكتاب
الزهراني: ليس من المنطقي أن يعامَل مجتمع تقل نسبة الأمية فيه الى 10٪ بنفس الاليات الرقابية التي كانت قبل ثلاثين عاماً



جدة- صلاح الشريف:
لازال الكثير من المثقفين يتهمون الرقابة الإعلامية على الكتب أو المطبوعات أنها تقف حاجزاً في طريق إبداع المثقف لاسيما أنهم يتهمون المسؤول عن اجازة النصوص الأدبية بأنه ليس مؤهلاً بما يكفي لأن يجيز أو لا يجيز نصاً أدبياً أو كتابياً أدبياً سواء من داخل المملكة أو خارجها وحول هذه الإشكالات تحدث «للرياض» عدد من المثقفين حول الرقابة حيث قال في البداية الكاتب عواض العصيمي:
نأمل أن تتطور قوانين الرقابة على المطبوعات بما يخدم الثقافة والإبداع المحليين. وأتمنى أن تتوقف هجرة الكتاب الإبداعي المحلي إلى الخارج وأن يزداد اهتمام وزارة الإعلام والثقافة بالكتاب المحلي عبر تسهيل اجراءات فسحه وتعديل الأنظمة والبنود التي كانت وماتزال تمنع طباعته في الداخل. منذ سنوات وانتشار الكتاب المحلي في الخارج يتواصل ويعمل له ندوات يحضرها نقاد ومبدعون بينما في الداخل لا يكاد يسمع عنه أحد إلا من خلال وسائل الإعلام عندما نتحدت عن صدور كتاب محلي جديد من بيروت أو القاهرة أو عمان وغيرها من عواصم الدول العربية وأكاد أقول بأن الكتاب المحلي غير معروف وإن قرئ فمن خلال قراء قليلين أثوابه إما عن طريق نسخة وتداوله منسوخاً أو عن طريق السفر إليه خارج الحدود. هذا يحملنا على طرح التساؤل التالي: متى يتم توطين الكتاب الإبداعي المحلي في بلده مع إعطائه ما يليق به من احترام واحتفاء؟

ومن المشاركين الاستاذة/ أمل القثامي التي قالت: بما أن المملكة العربية السعودية تعيش حراكا ثقافيا واسع النطاق فإن ذلك يستلزم وجود رقابة ثقافية تنسجم مع معطيات ذلك الحراك إلا أن الرقابة التي ستلزمنا وجودها لابد أن تكون ذات وضعية مرنة تتلاحم مع الانية الفكرية التي يعيشها المجتمع لكي تقوم بدورها الرقابي دون تقصير يخل باستمرارية هذا العطاء الفكري والرقابة لها دورها التنموي، لكنها تجاوزت هذا الدور لتمارس وظائفها بطريقة أقرب للصنمية أي أنها تعمل وفق شروط وقوانين سنت منذ زمن قديم، هذه القوانين والشروط لاتتماشى مع هذا الزمن الانفتاحي ومع ذلك فإن الرقابة لاتحيد عنها وتتشبث بها، بل تبالغ في تطبيقها فماله علاقة بالثالوث المحظور يمحص ويقلب ثم يمنع منعاً باتاً سواء كانت العلاقة قريبة أو بعيدة وبذلك أصبح مفهوم الرقابة وثيق الصلة بالمنع والقمع حتى بات الأديب على وجل أن ينتج كتاباً مما يضطره للطباعة خارجاً حتى يأمن على رأيه من التبديل والتغيير والكاتب في الصحافة لا يبعد قيدا عن ذلك الأديب فخوفاً من القص والنمو به يتكلف عناء ضبط لغة على أهواء الوضع الذي هو مطالب به فيموت وبداخل نفسه شيء من حتى الحرية والتعبير من مثل هذه الرقابة التي تمنع الأديب والكاتب والمثقف من التصريح بالأوضاع الاجتماعية التي تدور حوله. ولا تخلو حتى من هذا الثالوث المحرم في العرف الرقابي من مثل هذه الرقابة يقتل الدور النهضوي المناط بها فتتحول من دور تنموي إيجابي إلى دور تراجعي سلبي، فحين يخاف الأديب المثقف من الخطوط الحمراء يتحول مباشرة هذا الخوف إلى صمت وهذا الصمت إلى جمود، فنظل نحن كما نحن قبل مائه سنة لم نتبدل ولم نتقدم للامام وهذا ما لانريده من الرقابة بل لابد أن تفتح أفقها وتوسع دورها الذي تقوم به تماشياً مع مستجدات الفكرة في هذا العصر أما عن مؤهلات الرقيب فتقول أ. أمل: أرى أن يتم هذا الرقيب بعناية أكثر حيث لا يتم إسناد الأمر لشخص منغلق فكرياً حتى وأن كان متعلماً فلا يكفي في مؤهلات الرقيب أن يكون حاصلاً على درجة ما من التعليم لان المتعلم والمثقف لدينا عادة ما يكون تعلمه وثقافته ثقافة قطيع وثقافة سماعية ففي منعه لكتاب كاتب يركز على ما سمعه عن توجهات هذا الكاتب فيبدأ رحله البحث عن ما يمكنه من المنع. فمنعه نابع من ثقافة مكتسبة تقليدية موجهة لشخص الكاتب لا للكتاب أو للمقال أو أي مطبوعه أخرى وفي ذلك ضرر كبير على الوضع الثقافي العام لذى أرى أن انفتاحية الفكر قبل التعليم هو المطلب الأساسي في الرقيب لكي يكون مؤهلاً. ومن المشاركين عبدالرحمن العكيمي كاتب ومحرر صحفي الذي قال: تأتي عملية الرقابة على المطبوعات والإصدارات كجانب تنظيمي يعمل به في كثير من الدول ولكن حين يمارس العمل الرقابي من موظفين ليسوا متخصصين تأتي الإشكالية ويقع المثقف في أزمة مع أطراف وزوايا متعددة والعملية الرقابية في المملكة يمكن تصنيفها إلى نوعين الأول أن الرقابة والإجازة من وزارة الثقافة والإعلام وهذه تتعامل مع الإصدار من منطلقات متعددة تتفق مع خصوصية المجتمع ولكن المبالغة والحرص الزائد يفسد على المثقف مؤلفاً كان أو مبدعاً العملية الإبداعية في إطارها المتعدد ويظل ذلك المؤلف أو المبدع يستجدي ويتوسل حتى يجاز عمله لان الجانب الروتيني يلقي بظلاله على عملية الإجازة فلماذا لاتفكر وزارة الثقافة والإعلام عن طرق أكثر تقدماً لهذا الشأن المهم. أما النوع الثاني فهو دخول الكتاب او الإصدار إلى الوطن وتجد أن هناك موظفين يشرفون على عبور الكتاب وتفاجأ أن القائمين على إجازة عبور الكتاب من الخارج لا ينتمون إلى الثقافة والفكر أي انتماء ولا يمتلكون الخلفية الفكرية او الثقافية التي تؤهلهم إلى ان يعملوا في هذا المجال فهم يتعاملون مع منجزات فكرية وثقافية وإنسانية ومعرفية وإبداعية فإذا وقعوا في مأزق الوعي والفهم منعوا عبور الكتاب لأن الناس أعداء ما يجهلون إذا نحن أمام أزمة فكر ووعي لأولئك الذين يعملون في الرقابة سواء في وزارة الثقافة أو في المناطق الحدودية والمطارات.

كما شارك الشاعر والصحفي أحمد قران الزهراني قائلا: لاشك أننا جميعاً نمارس رقابة ذاتية على أنفسنا أو حتى على المحيطين بنا، على الشأن الاجتماعي أو الشأن الثقافي، وليس منا من يمارس فعلاً اجتماعياً أو ثقافياً إلا ويضع نصب عينيه رؤية المجتمع له ولفعله الذي يمارسه. هنا نتحدث عن شأن مخصوص وهو الرقابة على الأعمال الكتابية بكل مستوياتها وفروعها، وهو لاشك فعل تختلف الاراء حوله وتجاهه، فهناك مؤيد لها وهناك معارض، وكل له أسبابه التي يرى أنها وجيهة. المسؤول يرى أن في وجود الرقابة حماية للمجتمع من الغزو الفكري والأفكار الهدامة والحفاظ على دينه وهويته وأنظمته السائدة من الطرف الاخر. والمبدع يرى أن في الرقابة حجراً على الفكر والعطاءات الإنسانية، وهما في كلا الأمرين يذهبان إلى أقصى حالة التناقص، في أي مجتمع هناك رقابة ذاتية ورقابة حكومية حتى في تلك الدول التي تمارس الحرية فيها بشكل كبير ولكن هذه الرقابة لها حدودها التي لاتجعل من مقص الرقيب سيفاً مسلطاً على الكاتب، وكذلك للكاتب حدود لاتتعدى على حرية المجتمع وخصوصيته، هنا نحتاج إلى رقابة ولكن هذه الرقابة يجب أن تكون واعية بمتطلبات العصر والثورة العلمية والتكنولوجية.الرقابة أمر مطلوب ولكن يجب مراعاة العصر والمستوى العلمي الذي وصل إليه المجتمع ليس من المنطق أن أعامل مجتمعاً تقل نسبة الأمية فيه إلى مستوى 10٪ كما كنت أعامل هذه المجتمع قبل ثلاثين أو حتى عشرين سنة، فلم يكن التعليم بهذا المستوى ولم يكن الانفتاح الإعلامي والفضائي بهذه الكثافة.. فنحن في زمن الانترنت والفضائيات.. ولهذا يجب أن تمارس الرقابة دورها بكثير من الانفتاح وكثير من التفاعل وكثير جداِ من الثقة في المجتمع، ولعلي أؤكد أمراً مهما أن الذين يقبلون على التعاطي مع الإبداع هم نخبة المجتمع وهم بعيدون عن التأثر مهما كانت الأفكار الواردة من الطرف الآخر. أما المثقف فعليه أن يمارس دوره بعيداً عن هاجس الرقابة، والفضاء الإنساني متسع لكل أطياف الإبداع، والمجتمع أصبح يتقبل ما كان مرفوضاً سابقاً والأيام كفيلة بتغيير الصورة الذهنية عن الرقابة. الرقباء في الأغلب الأعم هم من خريجي الجامعات وكثير منهم يحمل درجة الماجستير والبعض درجة الدكتوراه وأكثرهم لديه دورات علمية ويمتلك مهارات لغوية وثقافية عميقة، الإشكالية ليس في مستوى الرقيب وإنما في نظام الرقابة، في المساحة المتاحة للرقيب.

الرقيب يحتاج إلى من يحميه من فئات المجتمع المتناقصة، بعدها سيكون للرقيب موقف آخر. ليس من المنطق أن يضحي الرقيب بوظيفته من أجل أن يفسح كتاباً، لكن لو أن هناك حماية للرقيب لتغير الوضع تماماً، الأمل كبير في أن يمنح الرقيب فضاء اكبر وان تتمتع الرقابة بمرونة اكبر.

ملك الفن
24-01-2006, 16:32
رداً على الآراء الواردة حول رقابة الكتب:
مدير إدارة الكتب بجدة: هناك تفهم كبير من المثقفين لأسلوبنا في الرقابة


عابد اللحياني

جدة - صلاح الشريف تصوير - محسن سالم
بعد هذه الآراء من عدد من المثقفين التقينا بالأستاذ عابد عبدالله اللحياني مدير إدارة الكتب بفرع وزارة الإعلام بجدة الذي قال: في البدء أشكركم على الاستضافة للتحدث حول إشكالية المثقف والرقيب.. تسألون عن شروط أزلية لم تتغير؟ نحن لا نعرف هذه الشروط أو مدى أزليتها في عملنا الرقابي لا توجد شروط.. هناك محاذير نحرص عليها حفاظاً على القيم والأخلاق والمثقف حريص عليها أيضاً. وهناك المعتقد الديني الذي هو خط لا مساس به إطلاقاً من واقعنا الإسلامي وريادة بلادنا فيه.. أما الشروط التي يتحدث عنها بعض الكُتَّاب فلا توجد إلا في عقليتهم. ونحن لم نقمع ولا نمنع ولسنا في الأساس ضمن هذه الأدوات.. نحن نتبع أسلوباً مع الكاتب حول «نصه» بمعنى ندخل في حوار مع المؤلف نبين من خلاله وجهة نظرنا حول بعض الملاحظات الواردة في النص يقنعنا ونقنعه.. هذا أسلوبنا المتبع في فسح الكتب.. هناك أكثر من زميل يشارك في صنع الحوار مع الآخر.. هناك تفهم واضح وكبير من المثقفين لأسلوبنا وتأكيداً لذلك أخص الأكاديميين فهم يقدرون هذا الأسلوب.
أما بالنسبة لإشكالية الطبع خارج المملكة فليست مشكلتنا اردها شخصياً لمن لديه مشكلة مع الواقع والموقف العام. ومن خلال تجارب شخصية جل من طبع في الخارج لديه مشكلة مع «نصه» أولاً من خلال ثنائية «المعتقد، الجنس» وثانياً مع نفسه ليست مشكلة مع الرقابة. نحن لا نمانع من تبيين وجهة نظرنا في الآخر. ومع هذا هناك الكثير والكثير جداً من الكتب المطبوعة خارجياً فسحت وتداولت بالداخل.. وهذه ميزة لأسلوبنا التحاوري. أما بالنسبة أننا ننظر لسمعة الكاتب وشخصه لإجازة نص أو كتاب فهذه أحكام لا نقبلها فنحن في خدمة المثقف والكتاب ونحن نعمل مع الجميع وهناك هدف سام نحترمه ونعمل من أجله ولا نفرق إطلاقاً بين الكُتَّاب وهناك الكثير من الكُتَّاب والمثقفين وكذا أكاديميين امتنعناهم بوجهة نظرنا حيال نصوصهم وتم تعديلها.. وهذه المفاضلة التي تتحدث عنها في سؤالك ليست في قاموسنا إطلاقاً. وجميع من يصل في الرقابة على درجة عالية من التأهيل والفهم والإدراك متمرسين في عملهم.. كما أنهم مؤهلين ومن حملة الشهادات الجامعية على مستوياتهم المختلفة بكالوريوس، ماجستير ودكتوراه ولديهم القدرة على التطور والمرونة فهم يتعاملون وبشكل يومي مع نصوص من مختلف الاتجاهات الفكرية والدينية وكذا السياسية.. كما أود أن أوضح وأؤكد أن العمل الرقابي عمل جماعي فالنص الواحد يُراجع من أكثر من زميل وبالتالي فالفسح هو الأمل وهذا الأسلوب هو عكس ما يتصوره البعض.

ملك الفن
24-01-2006, 16:39
بمشاركة مستشار خادم الحرمين الشريفين

إشكاليات التحول الديمقراطي في المنطقة العربية في مؤتمر دولي بالقاهرة

محمد إسماعيل - ابتسام الصياد - القاهرة

يشارك صاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين في المؤتمر السنوي الأول الذي ينظمه المركز الدولي للدراسات المستقبلية والاستراتيجية برئاسة اللواء أحمد فخر حول مشكلات التحول الديمقراطي في المنطقة العربية الذي يفتتحه الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء المصري يوم السبت الرابع من فبراير القادم .
وقال اللواء أحمد فخر إن حضور المملكة قوي وفاعل في المؤتمر. وهناك ورقة عمل لرئيس مركز أبحاث الشرق الأوسط للتنمية الإنسانية وحقوق الإنسان الدكتور محمد بن حمود الطريقي، يتناول فيها إشكاليات التحول الديمقراطي في المملكة بجانب أوراق عمل عربية أخرى تستعرض قضية التحول الديمقراطي في المجتمعات العربية ومنها الكويت، السودان، العراق، لبنان وفلسطين.
وأوضح اللواء فخر أن المؤتمر هو محاولة لطرح التوجيهات العامة المتعلقة بالمشكلات التي تفرزها التطورات الجارية في المنطقة في إطار عملية التحول الديمقراطي، سواء فيما يتعلق بالأوضاع الداخلية في الدول الرئيسية، التي تشهد أكثر من غيرها كثافة في تلك التفاعلات. وأن التصور المستقر في الاتجاه الرئيسي لدراسات التطور الديمقراطي هو أن الديمقراطية تؤدي في النهاية إلى الاستقرار سواء على المستوى الداخلي أو المستوى الإقليمي، إذ من المؤكد أن التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة والانتخابات، والحريات وحقوق الإنسان، تدفع نحو أوضاع مستقرة داخل الدول. كما أنه بحسب النظريات الشائعة (لا تحارب الديمقراطيات بعضها) استنادا على ما يفترض أنه عملية رشد في اتخاذ القرارات. خاصة فيما يتعلق منها باستخدام القوة العسكرية، مشيراً إلى أنه ما يحدث في المنطقة خلال الفترة الماضية يشير إلى ارتباط موجة التحول الديمقراطي الراهنة - أيا كان تقييمها - بعدة أبعاد تطرح كذلك احتمالات جادة لحالة من عدم الاستقرار عبر مدى زمني معين . تختلف في مظاهرها وحدتها من حالة إلى أخرى بفعل عدة عوامل.
كما يهدف المؤتمر إلى استعراض ما تم التوصل إليه من تقديرات بشأن مشكلات التحول الديمقراطي في المنطقة العربية، ومحاولة استكشاف المشكلات العملية التي ارتبطت بها في حالات دول مختلفة في المنطقة العربية، والنقاش حول كل ذلك في إطار أوسع على نحو يساهم في تحديد الكيفية التي يمكن بها تجنب المشكلات المرتبطة بالتحولات الديمقراطية في المرحلة الحالية.

ملك الفن
24-01-2006, 16:41
234 ألف زائر لمتاحف الشارقة عام 2005

علي الزكري - الشارقة

بلغ عدد زوار متاحف الشارقة خلال عام 2005 أكثر من 234 ألفا و441 زائراً وزائرة، وفقا لما ذكرته إحصائية حديثة لمتاحف التراث في الشارقة مشيرة إلى أن متحف قصر الحصن زاره 9 آلاف و333 زائرا ومتحف خالد بن إبراهيم 765 زائراً، ومتحف الشارقة للتراث بموقعه الجديد 681 زائرا في حين بلغ عدد زوار متحف المحطة 8 آلاف و900 زائر والمتحف البحري 3 آلاف و 300 زائر وبيت الشيخ سعيد في مدينة ***اء ألفا و737 ومدرسة الإصلاح 427 زائرا وبيت النابودة 4 آلاف و492 زائرًا.
أما متحف الشارقة للآثار فبلغ عدد زواره 12 ألفا و422 زائرا فيما بلغ عدد زوار منطقة الفنون ممثلة بمتحف الشارقة للفنون ومكتبة الفنون ومتحف الشارقة للفن العربي المعاصر والمركز العربي للفنون ومعهد الشارقة للفنون ورواق الشارقة للفنون ومراكز الفنون في المنطقة الشارقة / خورفكان ودبا الحصن و***اء/ إضافة إلى متحف الشارقة لفن الخط العربي والزخرفة ومركز الشارقة لفن الخط العربي والزخرفة وبيوت الخطاطين وبيت الخزف عشرة آلاف و767 زائرا.
وكانت إدارة الفنون نظمت 47 معرضا داخليا و9 خارجية حيث بلغ عدد الأعمال المعروضة 4286 عملا وشارك في المعرض 1873 فنانا وفنانة.
وتم تنظيم 16 دورة إضافة إلى 161 ورشة فنية وتم منح 31 مرسما للفنانين والخطاطين فيما بلغ عدد المتدربين في الدورات الفنية 387 طالبا بالإضافة إلى تنظيم 11 محاضرة وعرض فيلم تشكيلي إضافة إلى إصدار 65 مطبوعة/ كتب وإصدارات فنية/ وتم تنظيم ندوتين وإنتاج فيلمين.
وشارك في بينالي الشارقة 106 فنانين من مختلف دول العالم فيما بلغ عدد المدارس الزائرة والمشاركة في البرنامج التعليمي 947 مدرسة.

ملك الفن
24-01-2006, 16:44
افتتح معرضها في القاهرة.. ليلى الشرنوبي:

الفن التشكيلي العربي مازال مظلوماً وبعيداً عن اهتمام المواطن العادي

عبد الله النديم- القاهرة


ليلى الشرنوبي

دعت الفنانة التشكيلية ليلى الشرنوبي إلى الاهتمام الإعلامي بالفن التشكيلي، وأن يكون التركيز على إبراز الفن التشكيلي بحيث يتعرف عليه المتلقي العادي.
وقالت الشرنوبي لـ (اليوم) بعد افتتاح معرضها الذي أقيم بالقاهرة مؤخراً: الفن التشكيلي على المستوى العربي مازال مظلوماً، فهو لما يزل بعيداً عن اهتمام المواطن العادي، وربما يأتي في نهاية قائمة اهتماماته المختلفة.
والمعرض الذي افتتحه شريف الشوباشي وكيل أول وزارة الثقافة المصرية للعلاقات الخارجية بقاعة عبدالسلام الشريفي بمبنى نقابة الصحفيين المصرية جاء بعنوان (زهوري وألواني).
والفنانة ليلى الشرنوبي من الفنانات اللاتي لهن حضور خاص من خلال لوحاتها التي تعبر بصدق عن مناطق الجمال في الزهور وتنسيقها وكأنها تبدع في إنشاء باقة من أجمل الزهور والتي لا يلامسها الذبول أبداً، فنحن أمام فنانة تهتم بالكيف أكثر من اهتمامها بالكم. وتندرج تحت مسمى الانفعالية الذين ينتمون للمدرسة التعبيرية فهي لا ترسم من أجل عرض لوحاتها ولكن لذاتها أولاً.
وعن حياتها مع الريشة واللوحة تقول الفنانة ليلى الشرنوبي: هذا المعرض هو السادس لي فقد أقيم اول معرض لي بمركز الابداع بالاسكندرية ثم بساقية عبد المنعم الصاوي ثم دار الاوبرا ثم قاعة جانجيبور بمصر الجديدة.
وقالت إن كافة أعمالي من الطبيعة وهي من نوعية البورتريه والتي تعد العمود الأساسي للفن الكلاسيكي والتي تعتمد على الصورة في المقام الأول واستخدام ألوان زيت وألوان باستيل وتناوبت العمل بين النوعين من الألوان.
وعن ممارستها مع اللوحة والريشة تقول الفنانة الشرنوبي: إن الانفراد باللوحة والالوان في حجرة منعزلة والتفاعل معها على صوت عبد الوهاب أو فيروز تكون أعلى درجات الانسجام مع اللوحة والتوحد مع الألوان، وبعد الانتهاء من اللوحة أضعها في مكان ظاهر واتفقدها أكثر من مرة حتى أتأكد من أن اللوحة لا تحتاج للمسات أخرى، ومعظم لوحاتي مع الزهور لأن إحساسي بأنني لم اتشبع بعد من ألوانها ومن الطبيعة.
وعن الفن التشكيلي على المستوى العربي تقول إن الفن التشكيلي ما زال مظلوماً بجانب الأنواع الأخرى من الفنون فما زال الوعي الفني ناقصاً، داعية إلى اهتمام أكبر بالبرامج المهمتة بالفن التشكيلي في الوسائل الإعلامية، وأن تكون بمستوى المشاهد العادي في محاولة للرد على التساؤلات التي يسألها البعض عندما يقفون أمام لوحة مذهولين ولا يعرفون عما تعبر اللوحة. وقالت: أرجو في المستقبل القريب أن تزول الأمية التشكيلية.

ملك الفن
24-01-2006, 16:53
افتتاح مهرجان القرى التراثية الدولية في مسقط




السبيل يستمع لمضيفه العماني في الجناح السعودي من المهرجان

بحضور وكيل وزارة الثقافة والاعلام للشئون الثقافية الدكتور عبدالعزيز السبيل افتتح معالى الوزير المسئول عن الشئون الخارجية بسلطنة عمان يوسف بن علوى بن عبدالله مهرجان القرى التراثية الدولية المقام حاليا فى مسقط تزامنا مع فعاليات مسقط عاصمة الثقافة العربية لعام 2006م.
وقد قام الوزير العمانى بجولة على أجنحة الدول المشاركة بالمهرجان والتى شملت بالاضافة إلى المملكة العربية السعودية كلا من دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر ودولة الكويت وسوريا والأردن والمغرب واليمن والسودان وإيران وايطاليا. وشاهد يوسف بن علوى بن عبدالله خلال زيارته جناح المملكة عروض الفنون الشعبية السعودية وقام بجولة داخل الجناح واستمع الى شرح مفصل عن محتوياته.
واشتمل جناح المملكة على ركن المطبخ السعودى وركن القهوة العربية وعدد من المشغولات الحرفية التقليدية تمثل عددا من مناطق المملكة بالاضافة الى الفنون الشعبية السعودية. وحضر المهرجان وجولة الوزير العمانى داخل جناح المملكة السفير السعودى لدى مسقط عبدالرحمن عالم وعدد من اعضاء السفارة وعدد من المسئولين فى وزارة الثقافة والاعلام.

ملك الفن
24-01-2006, 16:53
"الأربعائيات" يستضيف سهام الصويغ



يستضيف منتدى الأربعائيات الذي تنظمه وتديره الشاعرة سارة الخثلان مساء الأربعاء المقبل الدكتورة سهام الصويغ في محاضرة بعنوان (المرأة والتنمية) والدكتورة الصويغ من المهتمين بهذا المجال وسبق لها أن قدمت ورقة عن التنمية في العالم الثالث ضمن برنامج الأمم المتحدة. ويتضمن برنامج المنتدى قصائد وأعمالا تشكيلية وقراءات متنوعة.

ملك الفن
24-01-2006, 16:54
رؤية

سن اليأس الشعري



يقال إن فاكهة الشعراء تذوي مبكرا إذ سرعان ما ينضب معينهم وتجف قرائحهم وذلك على الأرجح بسبب توقد العاطفة واحتدام المشاعر في زمن الفتوة وبداية الشباب وهي الفترة التي عادة ما تشهد أوج تفجرهم الإبداعي وتدفقهم الكتابي بالمقارنة بالمراحل العمرية التالية خصوصا ما تم التعارف عليه بخريف العمر.
بعد فترة الفورة والوفرة تلك لا بد بطبيعة الحال أن تأتي فترة الاضمحلال والتراجع والضمور وربما النضوب المطلق وهي فترة يخشاها جميع الشعراء دونما استثناء. ما هو جدير بالذكر هو أن تعامل وتعاطي الشعراء مع فترة سن اليأس الشعري هذه يختلف من شاعر إلى آخر فبعضهم يؤثر الصمت وربما العزلة في نوع من التفهم والاستعداد النفسي للتعايش مع طبيعة المرحلة وما يترتب عليها ، أما البعض الآخر وهم كثر ممن لا يستطيعون ولا يريدون الاعتراف ببلوغهم تلك المرحلة الرمادية من حياتهم الإبداعية فيلجأون إلى وسائل مختلفة ويتبعون أساليب عديدة يهربون من خلالها من المأزق الذي وجدوا أنفسهم فيه.
إحدى تلك الوسائل العديدة مما نحبذ هاهنا أن نسلط عليها شيئا من الضوء هي اللجوء إلى تصنيم الذات.............. وتطويبها في محاولة شبه يائسة لإسباغ أثواب المجد والخلود غير المستحقين على الأرجح ويكون ذلك عبر إدعاء ما ليس لهم ووضع أنفسهم في مواضع لا يستحقونها وإعطاء ذواتهم حجما أكبر بكثير مما تستحقه وتكون جديرة به حقا.
وهم في سعيهم هذا لا يتورعون عن فعل أو قول أي شيء يبلغ بهم غايتهم المرتجاة وهدفهم المنشود في صورة لا تخلو من الكاريكاتورية السمجة بتصوير أنفسهم على سبيل المثال كآخر خطوط الدفاع وآخر الجنود الذين يدافعون عن فكرة أو مفهوم ما لا يكفون عن ترديده والتغني به رغم أن تلك الفكرة أو ذلك المفهوم قد فقد الكثير من معناه وثقله الرمزي والدلالي.
ومما يزيد في تمادي هؤلاء الشعراء في غيهم وتشبثهم بأوهامهم هو أنهم محاطون دائما أو أنهم يحيطون أنفسهم بجوقة من المريدين الذين لا يكفون عن كيل المديح لهم والتغني بمآثرهم.
المحــــــرر

ملك الفن
24-01-2006, 16:55
يتحول إلى ظاهرة دولية ويضم 150 ألف عنوان

إدراج معرض الرياض الدولي تحت مظلة وزارة الثقافة والإعلام لم يعد مطروحاً

السيد الجزايرلي - الرياض


جانب من المؤتمر


المؤتمر في بداية انطلاقه ويبدو عبدالله المعجل وسط

كشف المؤتمر الصحفي الذي أقامته وزارة التعليم العالي، عن الكثير من الخفايا المرتبطة بمعرض الرياض الدولي للكتاب، حيث برزت العديد من القضايا الإشكالية مثل قضية الرقابة على الكتب، وعلى دور النشر، وهروب الكتاب السعودي للطباعة في الخارج، ودور وزارة الثقافة والإعلام في معرض يفترض أن تكون هي الجهة المنظمة له، وغير ذلك من الأمور التنظيمية التي من شأنها أن تجعل المعرض تظاهرة ثقافية دولية مماثلة للمعارض الكبرى التي تقوم في مختلف دول العالم.
وبدأ المؤتمر بتدشين الموقع الإلكتروني للمعرض على شبكة الإنترنت، بعد ذلك تحدث المشرف العام على المعرض الدكتور عبدالله المعجل، وكيل وزارة التعليم العالي للعلاقات الثقافية، مشيراً إلى أن هذا المعرض الذي سينطلق في الثالث والعشرين من شهر محرم القادم، سيقام على مساحة خمسة عشر ألف متر مربع من أرض مركز المعارض بالرياض، وسوف تشارك فيه عشرون دولة بثلاثمائة وخمسين دار نشر محلية وأجنبية منها 257 دار نشر أجنبية و93 دار نشر سعودية، وأن عدد العناوين التي سيضمها المعرض مائة وخمسين ألف عنوان.
وحول فعاليات المعرض قال د. المعجل: إن المعرض سيشتمل على أكثر من 300 فعالية موزعة بين الندوات والمحاضرات والقراءات الشعرية والقصصية والادبية وورش العمل، وأجنحة خاصة للنشر الشخصي، والتوقيع على الكتب والتعريف بها، وجناح خاص للفنون التشكيلية، وجناح للتراث، وجناح لكتب الأطفال والمعلوماتية والوسائل التعليمية، إضافة إلى برامج لتكريم رواد المؤلفين السعوديين.
وعلى شكل ملتقى سيستضيف المعرض عدداً من المثقفين والمبدعين والإعلاميين السعوديين مع نظرائهم من المثقفين العرب والأجانب، حيث يستضيف المعرض نحو 300 مثقف من مختلف دول العالم، مع التركيز على عرض الإبداعات الحديثة للمثقفين الشباب.
وأشار المعجل إلى أنه تم توجيه دعوة المشاركة في المعرض لكافة دور النشر المحلية والدولية، والجهات الحكومية الدائمة المشاركة في جناح المملكة في المعارض الدولية، كما وجهت الدعوة إلى حوالي 32 ألف شخصية لزيارة المعرض.
وحول الخدمات الإعلامية قال المعجل: تم تجهيز مركز إعلامي متكامل بالهواتف والفاكسات والإنترنت واستديو لتسجيل اللقاءات التلفزيونية والإذاعية، إضافة إلى طباعة نشرة يومية للمعرض، إضافة إلى الموقع الإلكتروني الذي يبث مادته الإعلامية بخمس لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية.
وفي ختام حديثه نوه المعجل بأن المعرض هو جزء من النشاط السياحي بالمملكة، ونجاحه يتحقق بالعمل المشترك بين وزارة التعليم العالم والجهات الأخرى، مشيراً إلى الدور الحيوي الذي قامت به وزارة الثقافة والإعلام وغيرها من مؤسسات الدولة.
وكانت (اليوم) قد طرحت سؤالاً حول مايقال عن أن المعرض يجب أن يكون ابناً شرعياً لوزارة الثقافة والإعلام بوصفها الجهة الأكثر ارتباطاً بالشأن الثقافي، وقد رد المعجل على السؤال بقوله: إن المعرض هو عمل وطني وليس المهم من ينظمه، بل المهم أن تتكاتف كل الجهات للعمل على نجاحه كنشاط وطني.
وكان اللافت أن هذا المعرض الذي يعد الأول بعد أن اكتسب مقومات المعارض الدولية، قد تم تطويره وهو مازال في حضن وزارة التعليم العالي، التي ظلت تنظمه لسنوات طويلة، وهذا يعني أن إمكانية إدراجه تحت مظلة وزارة الثقافة والإعلام لم يعد مطروحاً، خصوصاً بعد هذه الخطوة التي نقلته من معرض محدود النشاط إلى معرض دولي يشتمل على أكثر من 300 فعالية ثقافية، وتشارك فيه 20 دولة عربية وأجنبية، وما ينفي إمكانية نقل مهمته إلى وزارة الثقافة والإعلام - على الأقل في السنوات القادمة - هو الخطوة الاستباقية التي اتخذتها وزارة التعليم العالي لتحويله إلى المسار الدولي للمعارض التي تقام في مختلف عواصم العالم.
لكن هذا لا ينفي ضرورة المشاركة الفعلية من قبل وزارة الثقافة والإعلام، خصوصاً وأنها الجهة المعنية بفسح الكتب، وفتح الأبواب الرقابية لدخولها السنوي للمعرض. وهذا ما أشار إليه الدكتور سليمان العقلا مدير المعرض حينما أثارت بعض المداخلات والأسئلة الصحفية قضية الرقابة بوصفها سلطة يمكن أن تحرم القارئ السعودي من وجود الكثير من الكتب، فقد ذكر العقلا أن النظرة إلى الرقابة على الكتب في السعودية مبالغ فيها، وأن السعودية تعتبر من أفضل الدول العربية في تعاملها الرقابي مع الكتب، مشيراً إلى أن مسألة الرقابة من اختصاص وزارة الثقافة والإعلام، وليست من اختصاص وزارة التعليم العالي الجهة المنظمة للمعرض.
ومن جانبه قال د. المعجل: إننا اليوم بصدد الحديث عن المعرض من الناحية التنظيمية، أما المسائل الرقابية فيمكن أن توجه إلى وزارة الثقافة والإعلام كجهة اختصاص، مؤكداً أن الوزارة أبدت استعدادات كبيرة لتسهيل دخول الكتب، ومساعدة الناشرين على التواجد داخل أروقة المعرض، لكن يجب أن ندرك أن المعرض يقام على أرض سعودية، وبالتالي سيطبق عليه النظام الموجود بالمملكة.
وقال د. العقلا: إن إدارة المعرض اتفقت مع كل الناشرين على ألا تقل نسبة الإعمال التي يشاركون بها في المعرض عن 70 بالمائة من الجديد، وهذا يضمن وجود معظم الكتب الجديدة في معرض الرياض الدولي للكتاب.
وحول الرقابة تحديداً سيكون من ضمن فعاليات المعرض ندوة خاصة عن الرقابة وعلاقتها بالكتاب، أما عن كيفية تنظيم ارتياد المعرض، فقد ذكر د. فهد الرشيد مدير إدارة المعارض بوزارة التعليم أن هناك أياما مخصصة للعائلات، وأخرى للرجال، وسوف يتم تنظيم ذلك بشكل جيد حتى تسير حركة جمهور المعرض كما ينبغي لها أن تكون. وتعقيباً على موضوع الرقابة أشار الرشيد إلى أن قضية الرقابة موجودة في كل مكان.
وأضاف د. المعجل حول نفس الموضوع إن هناك تعاوناً كبيراً بين إدارة المعرض وإدارة المطبوعات في وزارة الثقافة والإعلام لتسهيل عملية فسح الكتب.
وقال د. العقلا: إن المرأة والطفل حظيا بمساحة كبيرة من حجم الفعاليات وحجم الكتب، وأن هناك مشاركات بلغات أجنبية، وسيكون هناك دليل يستوعب معظم العناوين الموجودة بالمعرض لتسهيل زيارات الجمهور لأجنحة الكتب. هذا بالإضافة إلى التغطيات التي ستنشر على موقع المعرض على شبكة الإنترنت، وسيطبع هذا الدليل على أقراص مدمجة إلى جانب طباعته الورقية.
وفي ختام المؤتمر شكر الدكتور عبد الله المعجل الجهات التي ساهمت في تنظيم المعرض ودعمه، مؤكداً على أن هذا المعرض له أبعاد تجارية، ويجب أن يدير نفسه بنفسه، وقد دعمته العديد من الجهات الخاصة، واعتباراً من دورة هذا العام سيقام المعرض بشكل سنوي في أول شهر فبراير من كل عام.

ملك الفن
24-01-2006, 16:56
وجه

ماركيز والأجواء الساحرة




جابريل جارسيا ماركيز

أجواء خصبة للكتابة.. ومكان عبق ومعبأ برائحة السحر والأسطورة.. أمريكا الجنوبية هي تلك البيئة التي جعلته يندفع نحو الكتابة وينطلق نحو العالم لا يلوي على شيء..
شكلت الواقعية السحرية مذهباً واسع الأفق في أمريكا اللاتينية وكثير من الكتاب اتخذوها طريقة في الكتابة، لكنه تفرد بها من خلال روايته الفريدة (مائة عام من العزلة)..
لم تكن تلك الرواية رغم صدورها في وقت مبكر من منتصف الستينات حيث حاز عليها جائزة نوبل تصل للقارئ في كل أنحاء العالم إلا في السنوات العشر الأخيرة، بعد أن استطاع كتاب أمريكا اللاتينية أن يقفزوا إلى السطح، كان هناك روائيون آخرون بعضهم سبقوه وبعضهم جايلوه من أمثال خورخي بورخيس وباولو كويلو وأخيراً الروائية الشابة إليزابيث الليندي التي كتبت روايتها الأولى وهي في الرابعة والثلاثين وحصدت شهرة كبيرة خلال فترة قياسية..
جابريل جارسيا ماركيز.. روائي لا يمكن للتاريخ أن يمر عليه مرور الكرام، فهو روائي مخضرم شكلت رواياته ومجاميعه القصصية القليلة بصمة واضحة في الأدب العالمي، من خلال ما يكتبه، فشخصياته مؤثرة وقوية، وأبطاله خارقون للعادة وأسطوريون، وتشكلت هذه الثيمة بدءاً من حكايات ألف ليلة وليلة كما عند بورخيس، وتأكدت من خلال الأساطير التي تضج بها كولومبيا وبقية بلدان أمريكا اللاتينية التي تعتمد على الأسطورة في حياتها اليومية.
ويرى الكثير من النقاد أن أحد أهم الأسباب في شهرة ماركيز وأدباء أمريكا اللاتينية في الشرق هو تشابه الأجواء السحرية والأسطورية، فبلدان الشرق مليئة بمثل تلك الأساطير، وأماكن الرواية أيضاً شبيهة بأماكن في الشرق، وإن كانت كل هذه الحواجز (التشابه والاختلاف) لم تعد تشكل عائقاً أو ميزة كبيرة في ظل العولمة وذوبان الأمكنة وحتى الأزمنة، إلا أن الخصوصية في بعض الأحيان تطغى على كل المفاهيم التي جلبتها العولمة، وتجعل من بعض الكتاب يحصدون الشهرة من خلال تلك الخصوصية، ويعتقد أنه ما زالت الواقعية السحرية لها وقعها الخاص، حتى إن بعض الأفلام الأمريكية مازالت تعتمد على هذه الواقعية في كثير من الأحيان.
وعلى الرغم من أن ماركيز كتب الكثير من الروايات وأصدر قبل مدة سيرته الذاتية ورواية أخرى جديدة إلا أن (مائة عام من العزلة) مازالت هي الاسم الأكثر حضوراً على مستوى العالم.

ملك الفن
24-01-2006, 16:57
اختتام معرض "ابتهالات الحروف" للفنان محمد مندي بـ "أبوظبي"

علي الزكري - أبوظبي


الفنان محمد مندي ينجز بعض لوحاته في المعرض

اختتمت في المجمع الثقافي بأبوظبي مؤخرا فعاليات معرض (ابتهالات الحروف) الذي أقامه الفنان والخطاط الإماراتي محمد مندي نائب مدير مؤسسة الثقافة والفنون للشؤون الفنية في المجمع الثقافي، الذي سطر من خلال معرضه الأنيق جمالية الخط العربي بانحناءاته وانثناءاته من خلال ثلاث وخمسين عبارة اختار لها الكثير، الألوان والأساليب وجمع أحيانا بين الخط والفن التشكيلي مثل لوحته التي صور فيها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التي شكلها من كتابته لاسم زايد آلاف المرات بألوان مختلفة تتناسب والدرجات التي تتطلبها اللوحة، كما جمع بين جمالية الحرف العربي والشعر عندما اختار مجموعة من أشعار سلطان العويس مثل الأرض والحرية والوطن والديار ليكتبها بأنواع مختلفة من الخط مثل الديواني والجلي الديواني والثلث، بينما استخدم لآيات القرآن الكريم خط التعليق، والإجازة، والكوفي, ونسخ تعليق.
إنها عبارات تسبح في فضاءات اللوحة التي أخرجها محمد مندي من التقليد باتجاه الحداثة فالعبارات التي كتبها لم يستخدم فيها اللون الأسود فقط إنما استخدم ألوانا مختلفة كالأخضر والأحمر وغيرها مع كتابتها على خلفية تجريدية في أحيان كثيرة وهكذا تخرج الأساسيات التقليدية كالزخارف وغيرها ليقدم أعمالا برؤيته الخاصة التي اعتاد جمهوره أن يراها عادة من خلال معارضه السابقة، أو تصاميمه التي تحفل بها الدوائر الحكومية والرسمية وغير الرسمية مثل واجهة قصر العدل في أبوظبي، وشعار برنامج تمويل الإسكان الخاص بدبي، وتصميمه للكثير من المسكوكات الخاصة بالدولة، وخط الكثير من عملات البحرين وسوريا وغيرها من الدول العربية. ويعمل مندي الذي تتلمذ على يد الخطاط الشهير سيد إبراهيم على نيل إجازة في الخط العربي من تركيا وقطع في مجال دراسته مرحلة أولى استمرت عدة أشهر قضاها في اسطنبول، على أن يكملها في صيف 2006 ويخط الحلية التي تؤهله للحصول على الإجازة. وتقوم تجربة الفنان محمد مندي على استخدام الحرف العربي، بكافة طرزه وأجناسه، في عمل لوحات متنوعة، أساسها الخط نفسه، مع بعض الأشكال والزخارف الهندسية والنباتية والتشكيلات الحديثة التي تسعفه بتأكيد المعاني التي أرادها من اللوحة من جهة، وتاليا يشغل بها سطح اللوحة الواسع ويغذيه تشكيليا!!
وقد رشح الفنان محمد مندي لكتابة وزخرفة مسجد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة - رحمه الله - والمعروف باسم (المسجد الكبير).

ملك الفن
24-01-2006, 17:00
آفاق ثقافية


الاحتفال بمسقط عاصمة للثقافة اليوم



نضال قحطان (جدة)
يفتتح هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة مساء اليوم الحفل الرسمي لمسقط عاصمة الثقافة العربية,الذي يقام على مسرح البحيرة بحديقة القرم الطبيعية .مدير عام المنظمات والعلاقات الثقافية بوزارة التراث والثقافة خالد بن سالم الغساني أوضح أن الاحتفالية تحتوي على أوبريت يتضمن المفردات الثقافية والحوارية لسلطنة عمان وتواصلها مع العالم الخارجي سواء على المستوى العربي والعالمي, وقال أن الأوبريت يعكس العلاقات الثقافية المتواصلة ويتحدث عن الثقافة العربية وتواصلها مع بعضها البعض بالإضافة إلى انه يجسد واقع الثقافة العربية واستشراف مستقبلها ,من جانب آخر افتتح وكيل وزارة الثقافة والاعلام للشؤون الثقافية بالمملكة الدكتور عبدالعزيز السبيل وبحضور يوسف بن علوي بن عبدالله وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية مهرجان القرى التراثية الدولية المقام حاليا في مسقط تزامنا مع فعاليات مسقط عاصمة الثقافة العربية , وجال الوزير العمانى على اجنحة الدول المشاركة بالمهرجان والتى شملت بالاضافة الى المملكة دولة الامارات العربية المتحدة ومملكة البحرين ودولة قطر ودولة الكويت وسوريا والاردن والمغرب واليمن والسودان وإيران وايطاليا. شاهد خلال زيارته لجناح المملكة عروضاً للفنون الشعبية وقام بجولة داخل الجناح واستمع الى شرح مفصل عن محتوياته. اشتمل جناح المملكة على ركن المطبخ السعودى وركن القهوة العربية وعدد من المشغولات الحرفية التقليدية تمثل عددا من مناطق المملكة.

ملك الفن
24-01-2006, 17:06
وجبة ثقافية دسمة في معرض القاهرة للكتاب

إيمان عزام - القاهرة

التنوع الثقافى فى ظل العولمة ، وثورة المعلومات وأثرها على ثقافة الشباب هما المحوران الرئيسيان لندوات وفعاليات معرض القاهرة الدولى الثامن والثلاثين للكتاب والذي بدأ فى الفترة من 17 يناير ويستمر حتى 3 فبراير 2006 ، حيث روعى أن تخرج الأنشطة الثقافية المقامة على هامش معرض الكتاب متلاحمة ومواكبة لما يدور فى أذهان المفكرين والمثقفين والشباب من قضايا فكرية وثقافية واجتماعية ، ومتلاحمة تلاحماً وثيقاً مع نبض المجتمع ، بحيث تسعى هذه الأنشطة فى نهاية أيام المعرض أن تقدم وجبة ثقافية متكاملة تعتمد على الحوار والمناقشة والاستماع إلى الرأى والرأى الآخر ، من خلال تبادل الآراء والأفكار بين جميع الاتجاهات الفكرية على اعتبار أن التنوع الثقافى يسمح بالحوار بين الثقافات. وصرح د. ناصر الأنصارى رئيس هيئة الكتاب بأن خريطة المعرض الثقافية ، روعى فى وضعها أن تلبى الاحتياجات الفكرية والثقافية لجميع رواد المعرض مع الوضع فى الاعتبار ذلك التباين والتفاوت فى الاحتياجات الثقافية والفكرية ، وأن تكون هذه المحاور متلاصقة فيما يدور حولنا من قضايا وأفكار فكرية وثقافية ، حيث جاء المحور الأول للمعرض بمناسبة إصدار وثيقة اليونسكو الجديدة لتدعيم التنوع الثقافى (اتفاقية حماية وتعزيز تنوع التعبير الثقافى) ، وأننا يجب علينا أن نكون مواكبين ومتلاحمين مع ما يدور من حولنا ولابد أن تكون لنا أفكارنا الخاصة التى لابد من طرحها على طاولة المناقشات من أجل بلورة رؤيتنا الخاصة بهذه القضايا ، وعلى اعتبار أن العالم أصبح شديد التلاحم والتلاصق ولا يجب على أى ثقافة أن تنفصل عن باقى الثقافات الأخرى بل يجب أن يتم فيما بينها حوار متبادل. ويشهد المعرض عقد مجموعة من الندوات تحت عنوان (آثار العولمة فى التعدد الثقافى) ، (هويات الشعوب فى عالم القطب الواحد) ، ( تداعيات هيمنة السوق على الخدمات والسلع الثقافية ) ، (امكانات حماية التراث الثقافى فى العالم الراهن) ، (حق الاختلاف فى الثقافات العالمية) ، (دور الحوار الثقافى فى دعم التنوع '' حوار حضارات أم أديان '') ، (أوروبا والتنوع الثقافى) ، (النقد الثقافى والهيمنة) ، (التنوع الثقافى فى عالم يسوده قطب ألمانى) ، (التنوع الثقافى فى عالم يسوده قطب صينى).

ملك الفن
24-01-2006, 17:07
صديق واصل يقدم أعمالاً إنسانية بالحديد

خيرالله زربان - جدة

يستعد الفنان التشكيلي صديق واصل باقامة معرضه الشخصي الثاني بعد مرور أربع سنوات على معرضه الشخصي الأول بصالة أتيليه للفنون الجميلة بجدة الذي حقق نجاحا مذهلا من حيث الأعمال الفنية التي حققت عدة جوائز على مستوى المملكة العربية السعودية وأهمها المستوى الأول لمرور عشرين عاما على تولي خادم الحرمين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله بالرياض، والمركز الأول لانجازات الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله بالرياض، والمركز الثاني في المعرض المئوي بالرياض، والمركز الثاني لمعرض المقتنيات السابع عشر بالرياض، والمركز الأول للفنون التطبيقية لمعرض المناطق، والمركز الأول للفنون التطبيقية لمعرض المراسم، والمركز الأول (النحت) في معرض المتحف السعودي بالرياض.

ملك الفن
25-01-2006, 11:06
الأنصاري يجسد حياة عبدالرحمن بن سعود في عمل قصصي



الأمير عبدالرحمن بن سعود
الرياض: عضوان الأحمري
قارب القاص والروائي عبدالواحد الأنصاري من الانتهاء في وضع اللمسات الأخيرة على كتاب سردي يحوي قصة رئيس نادي النصر السعودي سابقاً الأمير الراحل عبدالرحمن بن سعود بن عبدالعزيز.
وقال الأنصاري إن الفكرة جاءته لأنه كان مواكباً لبعض فصولٍ من حياة الأمير الراحل، والتي شاهد فيها عدداً من الجوانب الإنسانية.
وحول المشروع السردي قال الأنصاري: "تواكبت أحداث وفاة الأمير بدر بن سعود مع وفاة أخيه الأمير عبدالرحمن بن سعود، وفي تلك الفترة كنت قريبا من وسط النادي، والقصر، ومن المطلعين على الأحداث، وكانت تعصف بحياة الأمير عبدالرحمن وبعض أصدقائه مشاهد تستحق التوثيق، وقد سجلت هذه الأحداث في وقتها، وحاولت أن أصبغ توثيقها بروح الرواية، بخاصّة وأن سمو الأمير عبدالرحمن بن سعود رحمه الله شخصية اجتماعيّة عامّة ومثيرة للجدل مثل كل الشخصيات العامّة، وهي ملك للجميع، تماما مثل كل الشخصيات المشهورة، وبامتلاكي لهذه التفاصيل الصغيرة والتي لم تكد تلفت أحدا في وقتها، مع ما تحتويه من القيمة الإنسانية الكبيرة للرجل الراحل، ومع التصاقي بالتجربة كما ينبغي، وتألّمي بها، سعيت وراء الأحداث ومسبباتها وحيثياتها، ووجدت تعاونا من المقربين من الأمير عبدالرحمن ومعارفه وأصدقائه، الأمر الذي جعل هذا الكتاب يكتمل لينتظر أن يؤتي أكله، ضمن تجربتي الكتابية المتواضعة. وقال الأنصاري عن محتوى الكتاب إنه يحوي تفاصيل دقيقة قد لا يعرفها أحد عن الأسبوع الأخير من حياة الفقيد.
وجمع الأنصاري هذه التفاصيل حسب قوله على شكل عمل قصصي سردي في ما يقارب (122) صفحة من الورق المتوسط.
وقال الأنصاري إن أكثر العقبات التي واجهته هي أنه يدرك أنه لا يكتب توثيقاً رسمياً للأمير عبدالرحمن بن سعود رحمه الله بقدر ما كانت محاولة منه للولوج في بعض التفاصيل الإنسانية المهمة من الأسبوع الأخير من حياة الفقيد.
وعن سبب استخدامه للغة السردية في تأليف هذا العمل يقول الأنصاري: "استخدمت اللغة السردية فيه لأن السرد هو اللغة التي تتيح لك أن تروي مشاهداتك وتمزجها بخيالك وبشهادات وحكايات الآخرين، وسوف يتضح للقارئ أنه لم يكن أمامي (ما دمت أريد أن أكتب عن الأحداث نصا أدبيا) إلا أن أتجه إلى السرد أو إلى الملحمة الشعرية، واخترت الأولى لأنها أقرب إلى روح العصر، وإلى ترجمة المعاني التي أريد معالجتها كما هي

ملك الفن
25-01-2006, 11:07
ناشطون بحقوق الإنسان يدعون لحماية العلماء العراقيين


جنيف: ماجد الجميل
سلمت منظمة "بروكسل تربيونال،" أو "محكمة بروكسل" مذكّرة إلى المُقرِّر الخاص للأمم المتحدة حول الاغتيالات والتصفيات الجسدية في هيئة حقوق الإنسان بجنيف اليوم، تطالب بإجراء تحقيق فوري بعمليات اغتيال العلماء والأكاديميين العراقيين، التي قالت إنها التي مازالت تطالهم للسنة الثالثة منذ بداية الحرب على العراق.
و"محكمة بروكسل" هي شبكة عالمية تقوم بحملات ضد غزو واحتلال العراق، كما تعقد جلسات محاكمة دورية للمسؤولين الأمريكان والبريطانيين بسبب شنهم الحرب على العراق، في عدد من المدن الرئيسية في العالم (طوكيو، روما، بروكسل، إسطنبول).
وقالت المذكّرة، التي حصّلت "الوطن" على نسخة منها، إن أكثر الإحصائيات تحفظا تؤكّد أن أكثر من 250 أكاديميا عراقيا قد اغتيل، وأن العشرات الآخرين هم في عداد المفقودين، والآلاف هربوا من العراق خوفا على حياتهم، "مما يُدلّل على أن العراق يتعرض لعملية منظمة لإفراغه من العقول وأصحاب الكفاءات، وأن الطبقة المتوسطة المتعلمة التي ترفض التعاون مع الاحتلال تتعرض لعملية تصفية كاملة،" حسب تعبير البيان. واقتبست المذكّرة، التي تم تقديمها بثماني لغات (العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الهولندية، البرتغالية، اليابانية) من تقرير أعدّته جامعة الأمم المتحدة في طوكيو قالت فيه إن 84 % من مؤسسات نظام التعليم العالي العراقية، قد تم حرقها ونهبها أو تدميرها بعد الاحتلال.
كما استشهدت المذكرة بتقرير كتبه الصحفي البريطاني روبرت فسك من داخل العراق في 14 يوليو 2004قال فيه: "هناك حملة بدأت مع دخول الجيش الأمريكي بغداد، لتجريد العراق من علمائه وأساتذة الجامعات لتدمير هويته الثقافية، وهي تستهدف الجميع وليس طائفة أو حزباً بعينه، وتشمل الرجال والنساء في كل أنحاء العراق، وهي لا تطال اختصاصات علمية أكاديمية محددة بل كافة المجالات كأساتذة الجغرافيا والتاريخ والأدب، وأنه لم يتم حتى الآن اعتقال أي فرد قام بتنفيذ هذه الاغتيالات."
وقالت المذكرة: إن وضع الأكاديميين في العراق هو مجرّد مرآة يعكس وضع الاحتلال بمجمله: كارثة إنسانية ذات أبعاد مذهلة تجري في ظل جو من عدم الاكتراث من قبل الاحتلال... وأن الولايات المتحدة، كقوة احتلال، تتحمل حسب القانون الدولي مسؤولية حماية المدنيين العراقيين من ضمنهم الأكاديميون والمثقفون. وطالبت "محكمة بروكسل" إجراء تحقيق عالمي مستقل حول عمليات القتل "التي تجري خارج سلطة المحاكم على أن يكون هدف التحقيق تحديد المسؤول المباشر عن الاغتيالات، ومن الذي يجب محاسبته في هذه الجرائم." وقالت إنها ستواصل حملاتها بهدف كسر الصمت المفروض على مأساة الأكاديميين العراقيين.
ووقّعت على المذكّرة العديد من المنظمات الإنسانية الدولية من بينها: "الحملة الإسبانية للدفاع عن سيادة العراق وضد الاحتلال،" و"المحكمة العالمية حول العراق في ألمانيا،"و"اللجنة السويدية ضد الحرب،" و"مركز العمل العالمي في أمريكا،" و"الجمعية العالمية لدراسات الشرق الأوسط،" و"جمعية دراسات ألمانيا -الشرق الأوسط،" و"الجمعية الأوروبية للدراسات الشرق أوسطية،" إلى جانب العديد من المثقفين في العالم.

ملك الفن
25-01-2006, 11:09
الارتباك يسيطر على معرض القاهرة الدولي للكتاب


القاهرة: حازم عبده
بات الارتباك هو سيد الموقف على صعيد الأنشطة الثقافية كافة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب رغم مرور 6 أيام على افتتاحه في يوم الثلاثاء المنصرم وذلك بسبب منع دخول الجمهور في اليومين الأول والثاني ثم السماح بشكل مفاجئ للجمهور العادي بالدخول في اليوم المخصص للكتاب والمفكرين ما أربك العارضين كذلك إغلاق أبواب المعرض تماماً يوم الجمعة بسبب انطلاق الدورة الخامسة والعشرين لبطولة كأس الأمم الإفريقية وتأجيل النشاط الثقافي إلى يوم أول من أمس حيث فوجئ الجمهور بإغلاق جميع أبواب المعرض فيما عدا باب واحد تزاحم عليه الجمهور وذلك بدعوى تأمين المعرض وعندما دخل الجمهور كانت أعداد كبيرة من ال**** البوليسية تجوب صالات وطرقات المعرض مما أصاب رواد المعرض بالخوف منها.
وقد انعكس ذلك على حضور الأنشطة الثقافية ليوم أول من أمس فكان الحضور أقل بكثير من المتوقع في ندوة المحور الرئيسي التي ناقشت آثار العولمة على التعدد الثقافي في خيمة الإبداع تمت مناقشة عدد من الأعمال الروائية منها زهرة الخشخاش لخيري شلبي وغريق في بحر الذهب لمحمد صفاء عامر.
من ناحية أخرى شكا عدد من الناشرين العرب خاصة اللبنانيين منهم من تأخر وصول شحنات الكتب بسبب ارتباك عمليات الشحن والنقل عبر المواني المصرية كانت فعاليات الدورة الثامنة والثلاثين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب والتي يشارك فيها 623 ناشراً من 17 دولة عربية و15 دولة أجنبية قد انطلقت يوم الثلاثاء الماضي وتستمر حتى الثالث من فبراير المقبل.
تدور مناقشات المحور الرئيسي للمعرض هذا العام حول قضية التنوع الثقافي في ظل العولمة كما ستتم مناقشة قضية ثورة المعلومات وأثرها على ثقافة الشباب و"آثار العولمة في التعدد الثقافي" و"هويات الشعوب في عالم القطب الواحد"، و "إمكانية حماية التراث الثقافي في العالم الراهن" و"دور الحوار الثقافي في دعم التنوع" و"حوار حضارات أم أديان" و"النقد الثقافي والهيمنة".

ملك الفن
25-01-2006, 11:10
الثقافة والتربية تتصدران القمة السادسة للاتحاد الإفريقي

باريس: فابيولا بدوي
شكلت الثقافة والتربية صلب مناقشات القمة السادسة للاتحاد الإفريقي في الخرطوم يومي 23 و24 من الشهر الحالي. حيث ساهمت منظمة اليونسكو فعليا في التحضير لهذه القمة، كما طرحت مبادراتها الجديدة في القارة الإفريقية في مجالي الثقافة والتربية اللذين هما عمادا التنمية المستدامة من وجهة نظر المنظمة.
وقد عرضت اليونسكو وثيقة بعنوان "دور التربية والثقافة في جهود إفريقيا من أجل التنمية المستدامة" وقد تضمنت سلسلة من التوصيات والمقترحات التي تهدف إلى وضع الثقافة في جوهر كافة المشروعات الخاصة بالتنمية.
وقد كان مدير عام اليونسكو، كويشيرو ماتسورا، قد أعلن في خطابه في افتتاح مؤتمر نيروبي أنه "في الواقع أننا كنا نغفل في الماضي كل خطوة وكل بحث عن النهضة لإفريقيا يستندان على فرضيات ثقافية. كما أكد على الضرورة الملحة في أن يعد الاتحاد الإفريقي لأصحاب القرار أدوات قراءة جديدة كي يستطيعوا وضع استراتيجيات مجددة لإقامة سياسات ناجعة وإيجابية. كما وقع كويشيرو ماتسورا وآلفا عمر كوناريه رئيس لجنة الاتحاد الإفريقي، اتفاقاً للتعاون بين المنظمتين يؤكد على تحديد أفضل لأهداف التعاون بين اليونسكو واللجنة، وكذلك مع المنظمات الإقليمية وشبه الإقليمية الإفريقية.
ومن جهة أخرى افتتح كويشيرو ماتسورا في قاعة الصداقة معرضاً يحمل عنوان"ذاكرة وتحرير وتنمية للموارد البشرية.. اليونسكو وإفريقيا".

ملك الفن
25-01-2006, 11:21
تجمع الأدباء والكتاب الفلسطينيين للعام 2005م يعلن عن جوائزه السنوية



كتب - محمد الفضلي:
أعلن الناطق الرسمي لتجمع الأدباء والكتاب الفلسطينيين ومسؤول لجنة الجوائز للإعلام والنشر والعلاقات العامة الشاعر أيمن اللبدي انتهاء لجنة التكريم المنبثقة عن اللجنة التحضيرية لتجمع الأدباء والكتاب الفلسطينيين من أعمالها وانتهائها إلى توزيع جوائز التجمع السنوية على ثلاثة من مبدعي التجمع وهم:
الشاعر عبدالكريم عبدالرحيم، والقاص عدنان كنعاني والباحث الصحفي حسن عبدالله وقد أقرت اللجنة التحضيرية للتجمع الجوائز السنوية التي تحمل أسماءً تكريما لشهداء الحركة الثقافية الفلسطينية والتي توزع لمجمع انجازات هؤلاء الأعضاء وعطائهم الذي تبلور في منجز ثقافي وطني ومبدع لكل في مجاله الذي منحت الجائزة له وفقه، حيث جاء توزيع الجوائز على النحو التالي: جائزة الشهيد كمال ناصر للشعر منحت للشاعر عبدالكريم عبدالرحيم، جائزة الشهيد غسان كنفاني للسرد منحت للقاص عدنان كنفاني، جائزة الشهيد ناجي العلي للصحافة والأبحاث والفنون منحت للباحث حسن عبدالله، وخصصت لكل جائزة قيمة مالية وقدرها خمسمائة دولار، هذا من تبرعات أعضاء التجمع الذين يحاولون القيام طوعيا بتغطية هذه النشاطات الوطنية من تبرعاتهم الشخصية للتأسيس لجائزة أدبية ومعنوية كما افاد الشاعر اللبدي ان احتفالا خاصا سوف يعلن عن موعد اقامته وتفاصيله لاحقا بحيث يتم فيه نشر مطبوعة تذكارية حول الفائزين وأعمالهم ومنجزهم الثقافي والأدبي بالاضافة إلى توزيع شهادات للفائزين وبراءات الجائزة ودروع تذكارية خاصة بهذه المناسبة.

ومن الجدير بالذكر أن للتجمع نشاطات أخرى متنوعة حيث أطلق بالاضافة إلى موقعه الرسمي شبكة خاصة باسم الوثائق الأدبية الفلسطينية لاستضافة الصفحات الشخصية بالتجمعيين على الانترنت.

ملك الفن
25-01-2006, 11:22
أدبي أبها يعلن عن جائزته الثقافية



أبها - محمد المدخلي:
أعلن نادي أبها الأدبي عن بدء القبول للمسابقة في جائزة أبها للثقافة لهذا العام على أن تكون تحت شعار «احترام النظام» لملتقى أبها للعام 1427ه وذلك في المجالات التالية:
٭ الشعر الفصيح: عبارة عن ديوان شعري متميز مخطوط أو مطبوع في نفس العام وجائزته «20,000» عشرون ألف ريال.

٭ القصة القصيرة: مجموعة قصصية متميزة مخطوطة أومطبوعة في نفس العام وجائزتها «20,000» عشرون ألف ريال.

٭ الرواية المسرحية: عبارة عن رواية أونص مسرحي مخطوطة أو مطبوعة في نفس العام ومقدار جائزتها «20,000» عشرون ألف ريال.

٭ الدراسات الإنسانية والأدبية والعلمية: عبارة عن بحث علمي موثق عن احترام النظام وأثره في حياة المجتمع السعودي وجائزته «20,000» عشرون ألف ريال.

٭ الفن التشكيلي: عبارة عن ثلاث لوحات على مقاس 120 سم وبإخراج جيد وجائزتها «18,000» ثمانية عشر ألف ريال.

٭ الكاريكاتير: عبارة عن أعمال لا تقل عن عشرة رسوم كاريكاتورية للمشارك وجائزتها «18,000» ثمانية عشر ألف ريال. وتقبل المشاركات من الجنسين السعوديين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي والعرب المقيمين في المملكة العربية السعودية، ومن الجامعات والأندية الأدبية وجمعية الثقافة والفنون وفروعها وستقدم شهادة تقدير للجهة الفائزة. وترفق ثلاث نسخ للأعمال المتقدمة للمسابقة ما عدا الكاريكاتير على أن تقدم سيرة ذاتية للمشارك أو المشاركة وفي موعد اقصاه نهاية شهر ربيع الأول من العام 1427ه وعلى ص. ب 478 لنادي أبها الأدبي هاتف 2244210/07 وهاتف 2249595/07، أوضح ذلك أمين الجائزة رئيس نادي أبها الأدبي أ. محمد بن عبدالله الحميد.

ملك الفن
25-01-2006, 11:36
العـدد : 1683
آفاق ثقافية


مشاركة نسائية سعودية في القرية التراثية بمسقط



واس (مسقط)
يواصل جناح المملكة المقام حاليا فى القرية التراثية فى مهرجان مسقط 2006م نجاحاته من خلال الاقبال المتزايد من الجمهور العمانى خاصة والجاليات الاخرى المتواجدة فى عمان بشكل عام0

ويشهد الجناح تدافع الزوار للاطلاع على كل ما تحويه ارض المملكة من تراث غنى ومتنوع يحكى قصة كفاح انسان هذه الارض وتفاصيل حياته وحتى اهازيجه وفنونه0

ويبدو اهتمام الجمهور العمانى بجناح المملكة من خلال حرصه على التراث بشكل عام وعلمه ان المملكة مخزون هائل لتراث الجزيرة العربية والخليج بسبب تنوع مناطقها وبيئاتها وتداخلها مع جميع الدول المجاورة0

وقد اوضح المشرف على جناح المملكة خالد الفهيد ان ما يميز مشاركة المملكة هذه المرة هو العنصر النسائى الذى شارك فى مجال الاكلات الشعبية والمنتوجات الخوصية (الصناعات التى تعتمد على سعف النخيل) كذلك النقش بالحنا0

واوضح ان جناح المملكة يشتمل كذلك على ركن القهوة العربية والحرف التقليدية مثل صناعة البشوت (العباءات الرجالية) والصناعات التى تعتمد على الطين والفخار والصناعات التى تعتمد على جريد النخل0

كما يحتوى المعرض على جناح الازياء والملبوسات والعملات القديمة بالاضافة الى المركز الاعلامى وفرقة الفنون الشعبية.

ملك الفن
25-01-2006, 11:38
العـدد : 1683
آفاق ثقافية


الاحتفاء بعاصمة الثقافة الاسلامية في (كتاب القاهرة)



هناء البنهاوي (القاهرة)
تشارك المملكة بأكبر جناح في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الثامنة والثلاثين وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين في القاهره محمد بن عبدالعزيز العقيل أوضح ان المشاركة الثقافية للمملكة تمثل تأكيدا اضافيا للحضور الثقافي السعودي القوى و الدائم في مصر.

وأضاف قائلا ان مشاركة المملكة في معرض هذا العام تأتي تحت اشراف وزارة التعليم العالي ممثلة في الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة ويضم الجناح اثنتين وعشرين جهة حكومية وخمس عشرة جهة نشر خاصة اضافة الى البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض.. موضحا ان عدد العناوين المعروضة في الجناح السعودي تبلغ عشرة الاف عنوان في مختلف مجالات العلم والمعرفة والفكر والادب وتمثل على نحو دقيق ملامح الشخصية السعودية المازجة باحكام بين الاصالة والمعاصرة.

واختم العقيل تصريحه بالقول انه تتويجا لختام فعاليات الاحتفال بمكة المكرمة عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 1426هـ يأتي البرنامج الثقافي المقام على هامش المشاركة السعودية بالمعرض حافلا بالندوات والمحاضرات حول مكة المكرمة وهي محاضرة بعنوان (مهبط الوحي والاشعاع الحضاري) للدكتور علي بن عمر احمد بادحدح وامسية شعرية للدكتور ظافر بن علي القرني والحركة العلمية والثقافية والادبية في مكة المكرمة الرحلات واثرها في العالم الاسلامي للدكتور عايض بن خزام الروقي استاذ التاريخ الحديث والمعاصر بقسم الدراسات العليا التاريخية والحضارية بجامعة ام القرى اضافة الى محاضرة الحياة الاجتماعية للمجتمع المكي الاوقاف والنشاط الاقتصادي واثرهما في المجتمع المكي مكة المكرمة خلال قرن من الزمان القرن العشرين للدكتور احمد بن حمود اليماني عضو هيئة التدريس بقسم القضاء بكلية الشريعة بجامعة ام القرى.

كما يتضمن البرنامج الثقافي الندوة الموسعة الكبرى التي اقيمت تحت رعاية سفير خادم الحرمين الشريفين حصاد الندوة الكبرى ماذا قدمت وهل وفت يرأسة الدكتور محمد بن علي العقلا ومحاضرة (مكة عاصمة الثقافة الاسلامية فترة التأسيس) للدكتور محمد بن فارس الجميل وامسية شعرية للدكتور فواز عبدالعزيز اللعبون.

ملك الفن
25-01-2006, 11:42
أمسية شعرية عربية في المركز الثقافي المصري بالرياض

اليوم - الرياض


محمد محمود قاسم


ريم أبو عيد

برعاية السفير محمد محمود قاسم ، سفير جمهورية مصرالعربية لدى المملكة، والدكتورعاصم بركات المستشار الثقافي المصري بالرياض، وحضورعدد كبير من الدبلوماسيين والأكاديميين والإعلاميين والمثقفين المصريين والعرب, يقيم المركز الثقافي المصري بالرياض، أمسية شعرية عربية الأربعاء القادم يديرها الشاعر الزميل السيد الجزايرلي ويشارك فيها أربعة من الشعراء المصريين, وثلاثة من الشعراء العرب, فمن مصر يشارك الشاعر د. منير فوزي, والشاعر الزميل أحمد سماحة، والشاعرة د. حنان عبد الحافظ, والشاعرة ريم أبوعيد, أما الشعراء العرب فهم: الشاعر علي خالد الشيخ - من سورية - والشاعر سمير العميم - من السعودية - والشاعر أسامة علي - من السودان.
وتتخلل الأمسية فواصل غنائية من تراث الغناء العربي الأصيل يقدمها الفنان المصري محمد زويل, بالإضافة إلى فقرة غنائية من التراث الفراتي الذي يجمع بين الفلكلور العراقي والشامي يقدمها الفنان أحمد توفيق شاكر والفنان سالم رمضان.
وحول هذه الأمسية والنشاط الثقافي الذي يقوم به المكتب الثقافي المصري بالرياض قال المستشار الثقافي الدكتور عاصم بركات: إننا في مجمل الأنشطة الثقافية التي نقيمها بالمكتب نحرص دائما على أن تأخذ الصبغة العربية، ونعتبر مشاركات الأدباء والمثقفين والمفكرين العرب, سواء من المملكة, أو من الأقطار العربية الشقيقة جزءا لا يتجزأ من نجاح فعالياتنا الثقافية.
وقال بركات: خلال الفترة الماضية قدمنا العديد من الأمسيات الشعرية, والمحاضرات الدينية والعلمية, والندوات الفكرية والثقافية, وكلها كانت ناجحة بجهود المشاركين فيها, وبالدعم المتواصل للأنشطة الثقافية من قبل السفير محمد محمود قاسم, مختتماً بقوله: أعتقد أن هذه الأمسية ستحقق النجاح المتوقع لأن الإعداد لها تم بشكل جيد ومدروس.

ملك الفن
25-01-2006, 11:43
لوحة لجورج واشنطن تباع بـ 21 مليون دولار

الوكالات - نيويورك


لوحة جورج واشنطن التي بيعت بـ 21 مليون دولار

بيعت لوحة زيتية تصور جورج واشنطن بكامل هيئته للفنان تشارلز ويلسون بيلي بقيمة قياسية بلغت 3ر21 مليون دولار السبت الماضي في صالة كريستي للمزادات.
وقالت متحدثة باسم صالة المزادات ان اللوحة التي يبلغ طولها 2ر2 متر اشتراها (سي ال بريكيت) وهو تاجر لحساب أحد زبائنه.
وتصور اللوحة التي تعود الى عام 1779 وهي من القماش واشنطن بدينا محمر الوجنتين كقائد للجيش القاري في برينستون في نيوجيرزي. وأصبح واشنطن فيما بعد أول رئيس للولايات المتحدة.
وكسرت عملية البيع رقما قياسيا سابقا قدره 1ر8 مليون دولار للوحة أمريكية بيعت في مزاد. وباعت تلك اللوحة وهي لواشنطن ورسمها جيلبرت ستوارت في نوفمبر قاعة مزادات سوثبي.
وكان يمتلك لوحة بيلي - وهو أحد رسامي الصور الشخصية الرئيسيين في زمن جورج واشنطن - ناتالي نولتون بلير وهي جامعة للاعمال الفنية الامريكية. وتوفيت بلير عام 1951 ويبيع حفيدها المجموعة.
واللوحة هي واحدة من سلسلة لوحات لواشنطن رسمها بيلي. وأضافت المتحدثة إن اللوحات الاخرى موجودة في مؤسسات مثل متحف متروبوليتان للفنون في نيويورك ومبنى الكابيتول الامريكي في واشنطن.

ملك الفن
25-01-2006, 11:48
العثور على "موناليزا التماثيل" المسروقة في النمسا

الوكالات - فينا

قالت الشرطة ووسائل اعلام محلية إن تمثالا شهيرا من عصر النهضة لبنفينوتو سيليني كان قد سرق بطريقة مثيرة من متحف في فيينا عام 2003 عثر عليه في حالة طيبة في غابة بالنمسا السبت الماضي.
وقال تليفزيون (او ار اف) ان محققين عثروا على تمثال ساليرا المطلي بالذهب والذي يطلق عليه المهتمون بالتحف (موناليزا التماثيل) وتبلغ قيمته60 مليون دولار بعد يوم من نشر تصوير فيديو من كاميرا أمنية لمشتبه به محتمل في السرقة سلم نفسه للشرطة بعد ذلك.
وقال متحدث باسم شرطة فيينا: لقد عثرنا على ساليرا. انه الآن في حماية الشرطة. وقال: ان مشتبها به قيد الاحتجاز لكنه رفض التوضيح مفضلاً إعلان ذلك فيما بعد.
وفي مايو 2003 تسلق لصوص سقالة في متحف تاريخ الفن في فيينا في ساعة مبكرة وكسروا نافذة للدخول وانتزعوا ساليرا الذي يعود الى القرن السادس عشر من صندوقه الزجاجي ليتغلبوا بذلك على أجهزة الانذار المتقدمة والحراس المتواجدين على مدار الساعة.
واعتبرت سرقة هذه التحفة المنحوتة بدقة والبالغ طولها 26 سنتيمترا - والتي صنعها سيليني وهو صائغ من عصر النهضة بتفويض من الملك الفرنسي فرانسيس الاول - واحدة من أجرأ السرقات في اوروبا خلال سنوات. ويصور ساليرا وهو مزيج من الذهب والابنوس ومادة الميناء والشمع رجلا ملتحيا معه رمح ثلاثي الشعب ويرمز الى البحر متكئا للخلف ومستندا إلى رأس حصان. وينظر الرجل الى امرأة ترمز الى الأرض.
ويقول مؤرخو الفن ان ساليرا كان حامل الخير الملكي وتمثيلا مجازيا لكوكب الارض. ونقلت (ايه بي ايه للأنباء) عن أرنست جيجر رئيس الشرطة الجنائية في فيينا قوله ان ساليرا (بدا بحالة طيبة للغاية) حين عثر عليه في قفص مدفون في غابة يكسوها الثلج ليست ببعيدة عن فيينا. وقالت وسائل إعلام محلية إن التمثال ظهر بعد ساعات من بث المحققين فيديو دائرة مغلقة لرجل يشتري هاتفا محمولا يعتقد ان اللصوص استخدموه للاتصال بالشرطة في مسعى للحصول على فدية بعدة ملايين من الدولارات. واضافت ان الرجل قدم نفسه بعد ذلك للشرطة بناء على طلب معارفه الذين تعرفوا عليه في تصوير الفيديو.

ملك الفن
25-01-2006, 11:50
فنانات الشرقية يعرضن في قاعة لحظ بالرياض




لوحة للفنانة إيمان العلكوم

تنظم قاعة إبداع للفنون بالقطيف مساء اليوم الأربعاء معرض فنانات المنطقة الشرقية بقاعة لحظ بالرياض، ويستمر شهرا.
وتأتي هذه الخطوة الأولى للقاعتين للتعاون في إقامة معارض لنخبة من الفنانات بالمنطقة الشرقية.
ويشارك في المعرض الفنانات: الأميرة لولوة بنت سعد آل سعود، رضية الأخضر، شذى الربعان، ندى بخش، رجاء الربعان، وداد المبارك، إلهام الحربي، آمال الهاشم، لينا المبشر، إيمان آل علكوم، آسيا شاخور.
وبعد الانتهاء من العرض في مدينة الرياض سوف يقام في بعض دول الخليج العربي، حيث يحظى برعاية الأميرة نوف بنت بندرآل سعود، حيث ستشارك المجموعة في المعرض والمعارض القادمة.

ملك الفن
25-01-2006, 11:52
قاسم حداد يناقش "ورشة الأمل" في لقاء سمارود الأول

اليوم - القطيف


قاسم حداد خلال الحوار


جانب من الحضور

في أولى فعالياتها التي دشنت بها برنامجها الثقافي والفكري استضافت (جمعية سماورد-همزة وصل) الشاعر البحريني قاسم حداد في لقاء حول كتابه السيري (ورشة الأمل) مساء الخميس الماضي في القطيف، وابتدأ اللقاء بترحيب خالد عبد الله الشاعر بالضيف حداد ومرافقه الدكتور إبراهيم غلوم والحضورأعقبه تقديم تعريف مختصر للجمعية وأهدافها، فالجمعية التي أطلقها مجموعة من الشباب الذين يجمعهم الهم الثقافي والفكري المجدد, ويتطلعون لثقافة الآخر بكل احترام وتسعى إلى تنظيم لقاءات وفعاليات فنية وثقافية بصيغة شبابية جديدة.
بعدها قرأ كلمة أرسلها الدكتور معجب الزهراني لقاسم حداد بمناسبة اللقاء جاء فيها (قاسم العزيز، مرحباً بك في لقاء محبة تليق بك وبهؤلاء الجميلين حين يحتفون بمبدع مثلك. كان بودي أن أكون معكم، سأحترم المسافة. لكني سأعالجها بما يتجاوز قوانينها. سأستعيرما تيسر من مخيلتك الرحبة كبحر القطيف، ومن ذاكرتي المزروعة بحقول القرى)، ثم عرج في كلمته على اعتباره قاسم شاعر تجربة لا شاعر نصوص، حينها كان يحاول (استعمال لغة المفاهيم التي تعين على مزيد من المعرفة، لي ولغيري. إنها ظاهرة نادرة أن تستغرق اللعبة الإبداعية حياة صاحبها حتى تتحول إلى رهان وجود ودليل حضور)..
ولا يبالغ الزهراني حين ذهب في آخر قراءة لآخر منجزات قاسم إلى أن كل ما يكتبه هو (شعر ماثل أو شعر وشيك). وأنه (يكتب بهواء روحه ودماء جسده وقبس فكره)، واختتم في رسالته إلى قاسم حداد (كأنك أدركت مبكراً أن بين الفكر والشعر علاقة حب أصلية أصيلة في كل لسان فأصبحت رمزاً لهما).
وتعقيباً على رسالة الدكتور الزهراني، شكر قاسم حداد في البداية جمعية سماورد ذات (الإسم الغامض الذي سيأخذنا إلى المجاهيل)، وشكر الزهراني على كلمته الحميمة، وأشار إلى أن الكتاب (ورشة الأمل) محظوظ كونه يحظى بورشة عمل، وقدم للكتاب بأنه لم يكن مشروعاً للكتاب، فأكثره كتب على هيئة مقالات، فهو لم يفكر للآن بكتابة سيرته، فالشعر- على حد قوله- كفيلٌ بالتعبير وبلورة المشاعر والعواطف، وأضاف أنه لا يعرف كتابة السيرة، وأنه لن يكرر التجربة ثانية..
ثم تلا قاسم لمقاطع من السيرة، ثم ابتدأ الحوار الذي أداره الشاعر هاشم العلوي والكاتب المسرحي الزميل عباس الحايك، حوار حول قاسم الشاعر والإنسان وولوجاً إلى السيرة ومدينته المحرق، فعن إصدار الكتاب، يقول قاسم (في الحقيقة لم أخطط لكتابة السيرة، إلا أن نوري الجراح طلب مني إنجاز كتاب عن المحرق، ضمن سلسلة ارتياد الآفاق التي يشرف عليها، فبدأت الاشتغال على الفكرة ضمن مسودات كتبتها كنت بين الحين والآخر أطلع صديقي الدكتور ابراهيم غلوم عليها).
وأرجع قاسم الشعرية التي تطغى على لغة السيرة في معرض رده على سؤال حول كتابته السيرة بنثر يوشك أن يكون شعراً، إلى سببين تحكما في إسلوب الكتابة، الأول إختلاف زمان كتابة الفصول والحالات الشعورية الدافعة لكتابتها، فتارة يكون التعبير نثراً وتارة شعراً، إذ كتب بعض الفصول في سياق تداعي مقال سردي، وبعضها شعري، فالموضوع هو الذي يقترح عليك نشاطاً للمخيلة لا يمكن تفاديه، والسبب الآخر الجوهري هو الكلام عن المدينة وليس عن الذات..
وتتالت الأسئلة التي كانت تبحث عن إجابة في تجربة قاسم الحياتية والشعرية، أسئلة حول مفهوم الوطن عنده، وكيف يتماهى الإنسان مع وطنه، وحول المحرق المدينة التي بدت في سيرتها فردوساً مفقوداً، مدينة دون خطايا جمّلتها ذاكرة طفل عشقها، و حول التكوين المعرفي، منذ سنوات الطفولة وكيف تعلم الكشف من صندوق جدته الخشبي، وعن حدود الكشف في السيرة، وعن علاقة قاسم الشاعر بشاعر مثل طرفة بن العبد الذي رأى في ذاته مكملة لحياة طرفة القصيرة.. وعن الأساطير التي حفلت بها الذاكرة وصار أميناً عليها، عن علاقته بالبحر وبضعف الإنسان التي يخلق منها قوة.. وأخيراً عن الأمل الذي يبدو قاسم يغرينا به في (ورشة الأمل) رغم فداحة اليأس الذي يلفنا جميعاً..
قدم ذاكر الحبيل ورقة مقتضبة نقدية حول تجربة قاسم الشعرية، أعقبتها مداخلة للدكتور إبراهيم غلوم الذي حل ضيفاً على سماورد في لقائها الأول، مشيراً إلى أن (هذا اللقاء يثير كثيراً من الأسئلة حول تجربة قاسم، وأنا أحيي الأخوة في سماورد بالمبادرة التي وضعت ورشة الأمل بالتحديد على منصة الحوار والنقاش، وهذه باكورة الأمل الذي يعيشه قاسم، وأعتقد أن ورشة الأمل مثل قبر قاسم بعيدة عن القصدية لتسجيل سيرته، فهي انفجار الذات، لأن قاسم في الجزء الأخير من تجربته الشعرية تبين أن ذاته الشعرية هي التي تواجه العالم، وهي أكثر المراحل التي يمتلك فيها الأمل.
وأضاف غلوم قائلاًُ: فقبل (قبر قاسم) كانت ذات الشاعر حداد مكشوفة، لكنه في هذه المراحل أكثر قرباً من الأمل، ومن يقرأ (قبر قاسم) يرى أنه أمام شاعر مختلف.. تجربة قاسم كلها عبارة عن ورشة أمل، وهو شخصية عملية وواقعية وعملية. وأتبع قائلاً: ليس صدفة أن يصنع سيرة أو سجلاً شعرياً من أولئك الناس البسطاء الذين هم جوهر الحياة على رغم هامشيتهم وهم يصنعون الأمل.. الأمل في اللغة ذلك الكائن الخرافي)..
واختتم اللقاء بكلمة لقاسم حداد أعلن فيها غبطته لمشاركته في ورشة جميلة عن (ورشة الأمل)، فالحوارات هي ما تعرفه على عناصر القلق في تجربته الإبداعية.
بدا الحضور شبابياً من المهتمين بالشأن الثقافي، وقد ساهمت طبيعة الحضور وتأثيث مكان اللقاء في ايجاد حالة من الحميمية بين الضيف وجمهور اللقاء.

ملك الفن
25-01-2006, 11:52
افتتاح المعرض الشخصي للفنانة فاتن الألفي




عادل فقيه

تحت رعاية صاحبة السمو الأميرة لطيفة بنت ثنيان آل سعود يفتتح مركز إبداع للفنون الجميلة بجدة المعرض الشخصي الأول للرسم على الحرير للفنانة التشكيلية فاتن الألفي وذلك مساء اليوم الأربعاء.
وسوف يفتتح أمين جدة المهندس عادل فقيه المعرض للرجال يوم السبت القادم.
والفنانة لها عدد من المعراض الجماعية داخلية وخارجية منها في روما وإستراليا وغانا نظراً لوجود والدها في السلك الدبلوماسي إضافة لمشاركات جماعية بالمعارض المحلية.

ملك الفن
25-01-2006, 11:55
رؤية

معرض الرياض للكتاب - 1



يبدو أن القائمين على معرض الرياض الدولي للكتاب وهي الجهة المنظمة (وزارة التعليم العالي) جادون في أن يكون معرض هذا العام معرضاً مختلفاً بشكل كلي عما كان ينظم من معارض سابقاً في الرياض وجدة والدمام، حيث سيكون دولياً بمعنى الكلمة، وذلك من خلال إقامة ما يربو على 300 فعالية ثقافية واستضافة قرابة 300 مثقف عربي وأجنبي من مختلف الدول والتوجهات الثقافية.
وهذا يعطينا دلالة على أن هناك رغبة لتفعيل هذا النشاط الذي ظل باهتاً خلال السنوات الماضية على الرغم من الحضور القوي في بعض هذه المعارض.
وعلى الرغم من تحفظ مسئولي المعرض في المؤتمر الذي عقد الأحد الماضي على إعطاء بعض التصريحات عن الرقابة خصوصاً وإيكالها إلى وزارة الثقافة والإعلام وهي الجهة المختصة بذلك، لكن الذي يبدو أن هذا الأمر هو محط عناية من قبل الجهة المنظمة ووزارة الثقافة والإعلام أيضاً.
لكن الأمر اللافت للنظر هو احتمال أن تتسلم وزارة الثقافة والإعلام هذا المنشط أمر بعيد، على الرغم من أن المؤتمرين لم يصرحوا بذلك، لكن يبدو من اعتزاز المنظمين بالمناشط الجديدة واهتمامهم بالدعاية للمعرض في الصحف المحلية أن هناك رغبة من قبل وزارة التعليم العالي في مواصلة تنظيم هذه الفعالية بينما يتداول في الوسط الثقافي أهمية أن تكون وزارة الثقافة والإعلام هي المسئولة عن هذه الفعالية.
من جهة أخرى فقد تداول أيضاً في الوسط الثقافي قبل قرابة الشهر أن وزارة الثقافة والإعلام ستتسلم بداية من العام المقبل فعاليات معرض الكتاب الدولي الذي سيقام في الرياض، لكن لم يصدر أي تصريح من الوزارة حول هذا الموضوع، ليظل معلقاً إلى أن يرد خبر بشأنه.
لكن وفي كل الأحوال يظل المثقف دائم التفاؤل على الرغم من سوداوية الآراء التي أبداها المثقفون في استطلاع سابق في (اليوم) والزميلة (الحياة) وأنهم متخوفون من الرقابة، لكنهم يتطلعون باستمرار لأن يكون الوضع أفضل من السابق، وهو ماجعلهم يقدمون اقتراحاتهم بهذا الشأن وكأنها بمثابة أجندة عمل لما يرغبه المثقفون من المعرض. وللحديث بقية
وبالله التوفيق.

ملك الفن
26-01-2006, 11:02
يشرك زائري معرضه المقام حالياً في بناء لوحاته
التشكيلي ضياء الحموي: اللوحة التشكيلية لا تقرأ بالعقل بل بالعاطفة!!

http://www.alriyadh.com/2006/01/26/img/261076.jpg

المكعبات التي يشارك بها الزائرون لرسم لوحة

دمشق - إبراهيم حاج عبدي:
يقام حالياً في غاليري دار المدى بدمشق معرض للفنان التشكيلي السوري ضياء الحموي، يضم مجموعة من اللوحات ذات أحجام مختلفة ومنفذة بتقنيات عدة.
والملاحظ أن الفنان قد استخدم في بعض الأعمال تقنية جديدة يمكن تسميتها بتقنية «التركيب»، وهي عبارة عن مكعبات من الخشب رسم على كل سطح منها شكلاً معينا يتكامل مع الأشكال المرسومة على مكعبات أخرى كثيرة، وفي مقدور زائر المعرض أن يركِّب هذه المكعبات بالشكل الذي يريده لتكتمل أمام ناظريه لوحة تشكيلية نابعة من ثقافته البصرية. ويقول الفنان عن أسباب استخدامه لهذه التقنية بان السبب هو «إشراك المتلقي في بناء اللوحة وفق رؤيته، والهدف الآخر هو أن هذه التقنية تقدم احتمالات للوحة لا نهائية». ضياء الحموي مولود في مدينة حلب العام 1968 م، وتخرج في كلية الزراعة العام 1985، وهو لم ينتسب لأي أكاديمية فنية، بل ان مغامرته الفنية قائمة، أساسا، على الجهود الفردية والاجتهادات الشخصية، وهو لا يميل إلى إدراج لوحته تحت لواء أي مدرسة من المدارس الفنية، فهو يرسم بعفوية وتلقائية، ويرفض أي تعليق على اللوحة، ذلك أن اللوحة تحتمل اكثر من تأويل، واكثر من قراءة، وهذه القراءات، في رأيه، تتعدد بتعدد المشاهدين، و«من هنا ليس من حقي أن افرض وصاية على المشاهد، وألقنه رؤيتي الذاتية».

ورغم استخدام الحموي لجميع الألوان، غير أن اللون البنفسجي يبدو طاغيا على مساحة لوحته، وهو لا يملك تفسيرا لذلك، لكنه يوضح بأن «اللون محايد»، وبان المسألة «لا تتعلق بحالة الفنان النفسية من حزن أو كآبة أو فرح أو قلق...، بقدر ما تتعلق بالناحية الجمالية، لأن اللون، بحد ذاته، لا يعبر عن حالة نفسية محددة، كما يذهب كثير من الفنانين والنقاد، فاللون الأبيض يرمز إلى الفرح والسلام، وهو، ومن زاوية أخرى، يرمز إلى لون الكفن، وكذلك اللون الأحمر يرمز إلى الدم، أي إلى الحروب والقتل، لكنه، في الآن ذاته، يرمز إلى وردة حمراء فواحة، وهذه الأخيرة تنطوي على معاني الحب والعاطفة الجياشة، ومن البديهي أن الحب والحرب هما نقيضان، وبناء عليه فان الجوهري في مسألة اللون هو كيفية توظيفه، لا ما يرمز إليه اللون بحد ذاته».

ولدى السؤال عن معاني بعض اللوحات والدلالات التي تنطوي عليها، يوضح الحموي بان «اللوحة التشكيلية، عموما، لا تقرأ بالعقل، بل بالعاطفة وبالإحساس، ولو كان الأمر غير ذلك لاعتبرنا الكثير من اللوحات التجريدية لفنانين كبار عبارة عن هذيان، وخربشة ألوان. من هنا، أقول، لا يمكن شرح اللوحة. هل نستطيع مثلا أن نقرأ مقطوعة موسيقية، ونفسرها؟ وهل هناك إجماع على التأثير الذي تتركه الموسيقى على حالة السامع؟ بالطبع لا، وكذلك اللوحة، فهي فن يصعب شرحه وتفسيره، وتقديمه للمتلقي على شكل نص نثري واضح وسلس، العملية أعقد من هذا الاستسهال». أقام الفنان ضياء الحموي، قبل معرضه الأخير هذا، عدة معارض فردية: ففي العام 1985 أقام معرضا في المتحف الوطني بحلب، وبعده بعشر سنوات أقام معرضا في صالة بلاد الشام بحلب، وفي العام 1997 أقام معرضا في المركز الثقافي الفرنسي بدمشق، وفي العام 1998 أقام معرضا في صالة بلاد الشام بحلب، لينتظر، بعده، حوالي ثماني سنوات حتى أقام معرضه الأخير في غاليري المدى، فضلا عن عدة معارض جماعية.